ثلاثة عادات قبل النوم عليك التخلص منها

هل تريد تصميم موقع لعيادتك بأعلي جودة وأقل تكلفه؟
14/12/2016
هل تريد تصميم موقع شخصي احترافي ؟
14/12/2016

صورة ذات صلة

كرجل أعمال أنت تركز على طرق نمو أعمال، ويأخذك الوقت لتبتعد عن روتين معين للنوم والذي يصبح آخر شيء يخطر في

بالك، ولكن هنالك بعض النصائح التي لا يمكن ببساطة تجاهلها لأن ثمنها يكون الإنتاجية التي تعمل بها، وأن تحرم نفسك من

ساعات نوم كافية سيؤثر الأمر على عملك وصحتك.

وإليك ثلاث عادات سيئة ستحتاج لتغييرها، إذا رغبت بتحسين نوعية نومك:

.

العادة رقم 1: السهر طوال الأسبوع والنوم لمدة طويلة خلال عطلة نهاية الأسبوع

قد سمعت مسبقاً أن الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت للمساعدة في تحسين نمط نومك، والكثير من رجال الأعمال يتجاهلون

هذه النصيحة لإنشغالهم في استثمار طاقتهم في منتصف الليل، وباعتقادهم أنهم يستطيعون تعويضها في وقت لاحق، فكر مرة

أخرى، لأن الخبراء يقولون أنه من المهم الحفاظ على عدد ساعات كافية من النوم وإبقائها ضمن جدول أعمال، والاستمرار في

نفس الروتين اليومي.

لماذا هذا الأمر هام جداً؟ أجسامنا حساسة جداً في التكييف، ويقول دانيال تايلور، أستاذ مشارك في علم النفس في جامعة نورث

تكساس في دنتون، عندما تذهب للفراش والاستيقاظ في ساعات مختلفة بشكل متكرر زكبير، هذا الأمر يقلق الساعة البيولوجية

للدورتك الخاصة على مدار 24 ساعة وربطها بالنشاط الدماغي، وإنتاج الهرمون وتجديد الخلايا.

وأضاف أيضاً: “أنه مثل اللذي يعيش بداية الأسبوع ويقفز لعطلة نهاية الأسبوع ثم العودة من جديد للبداية ومعاودة القفز لعطلة

نهاية الأسبوع” ويقول تايلور: “إذا كنت تفعل ذلك في نهاية كل أسبوع، ستواجه العديد من المشاكل”.

.

العادة رقم 2: التحقق من رسائل البريد الإلكتروني في السرير

ينبغي أن تستخدم سريرك للراحة والنوم، هذا كل شيء، يقول وليام كولر، المدير الطبي لمعهد فلوريدا للنوم في سبرينغ هيل

بولاية فلوريدا: “الدماغ يحب الروتين” وبحسب قوله، “عندما ترى العين السرير يجب أن يترافق الأمر مع النوم وليس النشاط”.

وإذا لم تتمكن من الحصول على النوم خلال أكثر من 15-20 دقيقة، يقترح كولر أن تغادر السرير، الاستلقاء بالسرير والتفكير

بالعمل لن يساعدك على النوم، وفي الواقع، إن عقلك يتكيف أن يبقى مستيقظاً في السرير بدلاً من النوم، وبدلاً من ذلك قم بالكتابة

أو قراء كتاب، لكن لا تستلقي لحين أن تصبح جاهزاً للنوم.

.

العادة رقم 3: عدم الاسترخاء قبل النوم

لا يمكنك أن تتوقع أن تغفو بسرعة عند الخلود للنوم بعد يوم عمل، قم بأخذ على الأقل ساعة كل ليلة للفصل بين وقت العمل

ووقت النوم، الأمر الذي سيساعدك على النوم بشكل سليم أكثر، ويقول تايلور: “يمكن أخذ حمام ساخن ما قبل النوم”.

وفي الواقع، إن الحصول على زيادة طفيفة في حرارة الجسم قبل الذهاب للنوم بساعة تساهم في الحصول على نوم جيد خلال

الليل، وكما يقول مايكل برليس، أستاذ مشارك في علم النفس ومدير برنامج الطب السلوكي للنوم في جامعة بنسلفانيا، وجدت

دراسة أجريت عام 2008 من قبل الباحثين من معهد هولندا لعلم الأعصاب أن زيادة طفيفة في درجة حرارة الجلد قبل النوم

يساعد الأشخاص على الدخول لأعمق مراحل النوم، وبالطبع يجب عليك أيضاً اتباع النصيحة الدائمة في إبقاء غرفتك باردة أيضاً

لأن درجة حرارة الجسم تنخفض عندما تغفو.

.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *