أربع قواعد للبدء في التسويق عبر الإنترنت

6 عبارات يجب تجنبها خلال مقابلات العمل
18/06/2017
3 مفاتيح أساسية لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية دون خبرة مسبقة
18/06/2017

 

أصبح الإنترنت جزء لا يتجزأ من المزيج التسويقي اللازم لتحقيق النجاح وما يترتب عليه من أرباح تدفع العمل للأمام، وبفهم أبعاده وحسن استغلاله

تتمكن من اختصار الكثير من الوقت وتوفير الكثير من النقود التي يمكن إنفاقها على الوسائل التسويقية والدعائية الأخرى، وفي الوقت ذاته يؤدي عدم

معرفة قواعده وخباياه إلى خسار الألاف من الدولارات دون الحصول على عائد يذكر، لذلك نذكركم اليوم بأهم أربع قواعد يجب الاعتماد عليها قبل البدء

في استغلال الإنترنت في التسويق والدعاية.

.

1- مراعاة قواعد التسويق العادية.

ولفهم تلك القواعد عليك الإجابة على ثلاثة أسئلة:

– ما الذي قد يدفع العميل لشراء أو استخدام منتجي أو خدمتي عوضاً عن ما يقدمه المنافسون؟

– هل يتوافر قطاع بالسوق يمكنه تقييم ما يميز منتجي، وهل هذا القطاع كافي لدعم المنتج؟

– ما هي الوسيلة الأكثر فعالية وأقل إنقاقاً التي يمكن الوصول عن طريقها لهذا القطاع السوقي؟

الإجابة على تلك الأسئلة تمكنك من معرفة ما إن كنت تحتاج إعلان مدفوع على الإنترنت مثلاً من أجل الوصول للفئة التي تستهدفها، أم أنك

تحتاج لوسائل أخرى.

.

2- إختيار وسيلة التواصل الاجتماعي الأنسب.

طبيعة وكيفية عمل مواقع التواصل الاجتماعي ليست متساوية، وبالطبع الآلية التي يعمل بها كل موقع تختلف عن الأخرى، فموقع انستجرام على سبيل

المثال يعتمد على الصور، وهو ما قد يناسب منتجات مثل المجوهرات أو غيرها مما يعتمد على التصميم والصورة، ولكن لن يجدي نفعاً إن كنت تقدم

خدمة تتعلق بالمحاماة أو الحسابات، وهو ما قد يتناسب مع طبيعة فيسبوك أو تويتر.

عليك إذاً فهم طبيعة تلك المواقع من أجل إختيار الأنسب.

.

3- طبيعة المحتوى.

أقصر الطرق وأعظمها فشلاً ان تحتوي صفحتك فقط على جملة “اشترى هذا الأن”. عليك أن تبذل مجهوداً أكبر في تقديم رسالة يمكن للعملاء أو

المشترون المحتملون أن يفهموها ويستسيغونها، وتمكن من بناء الثقة المراد توطيدها من أجل دفع العملاء لشراء منتجك أو استخدام الخدمة التي تقدمها.

.

4- الإعجابات والمتابعات لا تعني تحقيق الأرباح.

هدفك الرئيسي الذي يجب أن ينصب عليه كامل تركيزك هو البيع وتحقيق الأرباح، لا جمع الإعجابات والمتابعات، فقد تحظى صفحة ما بمليون متابع أو

مشترك بينما تبيع منتج أو اثنين عن طريق تلك الصفحة فقط لا غير. بالتأكيد أمر مستحب أن تشمل صفحتك أعداد كبيرة من المتابعين والمشتركين من

أجل بناء جزء من الثقة مع العملاء الجدد، ولكن تلك الفائدة قصيرة المدى فقط وشكلية ولا يمكن بأي حال ترجمتها إلى أرقام إلا عن طريق حساب

الأرباح النهائي.

.

الخلاصة هي أن الإنترنت مثله مثل أي أداة يمكن استغلالها في التسويق والمبيعات، وأهميتها وانتشارها لا تعني بالضرورة تحقيقها المطلوب بكبسة زر،

فكأي أداة تعتمد نتائج استخدامها على طبيعة وكفاءة هذا الاستخدام، وقبل ذلك فهم تلك الأداة ومعرفة إمكاناتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *