6 طرق لتُحول شغفك إلى ربح

8 خطوات حيوية لتوسيع شركتك الناشئة
10/01/2016
10نصائح ستساعدك في إطلاق شركتك الناشئة بسرعة
04/02/2016

 

الجميع يمتلك موهبة يحب أن يقوم بممارستها دائمًا، ربما يكون شغفك فنيًّا أو رياضيًّا أو متعلقًا بأي مجال آخر، تتذكر هذه اللحظات التي تكون فيها في عملك أو

في الجامعة وتفكر في الأمور التي تحب القيام بها، ربما تعتبر عملك مملًا غير شيق كفاية وفي المقابل تتمنى أن تقضي وقتًا أكبر تقوم بالأمور التي تحبها، هذا

التقرير موجه أساسًا لهؤلاء الذين يحبون القيام بأشياء لكن لا يعرفون كيف يحولونها إلى مشاريع مدرة للربح، الكثير من رواد الأعمال الناجحين بدؤوا حياتهم

العملية من خلال شغفهم، الفرق بينهم وبين كثير من الناس أنهم استطاعوا تحويل هذا الشغف إلى مشاريع مربحة.

.

5 طرق لتحديد سوقك المستهدف

.

1- لا تعتمد فقط على شغفك

حقيقة صادمة بعض الشيء لكنها حقيقية تمامًا، إذا كنت تعتقد أن الشغف وحده مهما كان عظيمًا كفيل بإيصالك إلى وجهتك التالية فأنت مخطئ، الشغف هو البداية

ولكن في المراحل التالية ستحتاج إلى ما هو أكثر من الشغف بكثير، تحتاج إلى المعرفة والتعلم والكثير من التدريب حتى تتمكن من تحويل شغفك إلى مشروع

مربح، عليك تعلم الكثير عن ريادة الأعمال وإنشاء الشركات والتسويق وإدارة الإنتاج، إذا كنت تجيد رسم اللوحات الفنية على سبيل المثال فعليك تعلم كيف تقوم

بتغليفها وكيف تبيعها على الإنترنت وبعد ذلك كيف تقوم بشحنها إلى عملائك، كل هذه الأمور تحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد والعمل، الشغف مهم لكن تذكر

أنه ليس كافيًا.

.

.

2- أحِطْ نفسك بأصحاب الشغف مثلك

أول خمسة موظفين في شركتك الناشئة يحددون تقريبًا مصير الشركة إذا كانت ستنجح أم لا، أنت تعرف السر الآن وهو الشغف، عندما تقوم بتعيين موظفين في

شركتك قم باختيار من يشبهونك في الشغف وليس في الخبرات، ومن المهم أن لا تخلط بين الأمرين، الذين يشبهونك في الشغف سيساعدونك بشكل كبير على

إنجاز الكثير من الأعمال الصعبة، أما الذين يشبهونك في الخبرات فسيقومون بنفس الأعمال التي يمكنك أنت القيام بها، ابحث عن أصحاب الخبرات في مجالات

مختلفة عن مجالك لتتمكن من إنجاز الكثير من الأعمال المختلفة في نفس الوقت.

.

8 نصائح لكي تصبح رائد أعمال ناجح

.

3- تحتاج إلى شغف يصمد أمام التحديات

التعليقات المحبطة والكثير الكثير من المعوقات والتحديات ليس أول ولا آخر ما ستواجهه بصفتك رائد أعمال يحاول تحويل شغفه إلى عمل مربح، قد تمتلك الشغف

في البداية لكنه يخمد مع الوقت بسبب عدم القدرة على موجهة التعليقات السلبية من الناس وكذلك التحديات التي تواجهك، عليك بدعم شغفك على طول الطريق من

خلال وضع هدف كبير نصب عينيك، لا تلتفت إلى التعليقات كثيرًا، خذ في اعتبارك التعليقات التي تهدف إلى تقويمك واترك الباقي، أمامك مشوار طويل وتحتاج إلى

الكثير من الصبر والقوة حتى تصل.

.

.

4- الإنترنت مكان مثالي للبداية

في الغالب تحتاج إلى مكان لتقوم ببيع خدماتك أو منتجاتك من خلاله، شبكات التواصل الاجتماعي والإنترنت هي المكان الأفضل للقيام بذلك، إذا كنت تقدم بالفعل

خدمة أو منتجًا جيدًا ومختلفًا عن الموجود في السوق فستحظى بالكثير من الانتشار، ومع الوقت سيتواصل معك الموزعون، لا تهتم في البداية بالكمية بقدر

الاهتمام بجودة المنتج، العملاء الأوائل هم المسوقون الأساسيون لمنتجك فتأكد من أن تقدم لهم خدمة على درجة عالية من الجودة.

.

13 نقطة مرجعية تحتاجها شركتك الناشئة

.

5- قد تحتاج إلى شريك لديه خبرة في التعامل مع المال

من الممكن أن تكون قادرًا على التعامل مع الجانب التقني من المشروع، كأن تقوم بصناعة المنتجات مثلًا وتعديلها ومراقبة الجودة، لكن إذا كنت لا تحب الجوانب

الأخرى كالتسويق والماليات فربما عليك البحث عن شخص يمكنه التعامل مع هذه الجوانب، ولديه خبرة جيدة فيها ليكون شريكك. وظيفة الشريك في المشاريع

الريادية أن يكون مكملًا، وبالتالي ليس بالضرورة أن يكون لديه خبرة أو حتى سابق معرفة بالمنتج الذي تقوم بصناعته، المهم أن تكون لديه خبرة كافية في إدارة

الشركات والتعامل مع الأمور المالية.

.

.

6- قم بتوسعة نشاطك مع الوقت

إذا كان لديك شغف فمن المفيد دائمًا أن تقوم بتوسعة مجال عملك بتنمية هذا الشغف حتى تكون قادرًا على توسعة السوق الذي تعمل به، إذا كنت تجيد الرسم على

سبيل المثال فربما عليك البدء في الاهتمام بأمور مثل صناعة المنتجات اليدوية وضمها كنشاط في شركتك الناشئة، ليس مطلوب منك أن تقوم بصناعة هذه الأمور

بنفسك، لكن العميل المهتم باللوحات الفنية هناك احتمال كبير أن يكون مهتمًا بالأدوات المصنوعة يدويًا كذلك. واحد من الخطوات التي يمكنك القيام بها هي أن

تقوم بعمل شراكة مع شركة أخرى تعمل في مجال قريب من مجال عملك، وتتعاونان سويًا على توزيع وتسويق المنتجات.

 

1 Comment

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *