كيف تتعامل مع وسائل الاعلام بذكاء في 6 خطوات
29 مارس، 2017
5 سمات للعبقري الحقيقي
1 أبريل، 2017

نتيجة بحث الصور عن ‪5 Strategies for Mobile Marketing‬‏

تعتبر إدارة الميزانية الطرف الرئيسي المؤثر على خطتك التسويقية، وغالباً ما تمارس تلك الأرقام الكثير من الضغوط عليك في

اتخاذ قرارات الإنفاق الخاصة بك، ولذلك يتوجب عليك بشكل دائم البحث عن قنوات تسويق إضافية تضعك على طريق النجاح

دون الاضطرار إلى إنفاق مبالغ كبيرة من المال.

ومن تلك القنوات الإضافية هي الهاتف المحمول التي لا يمكنك تجاهلها وعليك العمل على تطبيقها من لتحقيق المزيد من الأرباح.

يعتبر التسويق عبر الهواتف المحمولة ركيزة أساسية في العديد من الشركات العملاقة التي تتطلع للوصول إلى عملائها في أي

مكان حول العالم.

فسواء ركزت الشركة على إعلانات فيس بوك أو الإعلانات داخل المواقع أو استخدمت تطبيقات خاصة بها فلا بدّ من تخصيص

جزء هام من ميزانية الإنفاق الإعلاني على التسويق عبر الهواتف المحمولة.

لذا عليك أن تبدأ فوراً في دخول عالم التسويق عبر الهواتف النقالة، فمن المؤكد أن أغلب منافسيك بدؤوا بالفعل تصميم وتطوير

حملاتهم التسويقية عبر الهواتف المحمولة.

إذا اتخذت قرارك بالفعل في تخصيص جزء من ميزانية شركتك في التسويق عبر الهاتف المحمول، فيجب عليك الاطلاع على

بعض الاستراتيجيات التي ستساعدك على دعم إنفاقك في التسويق المحمول.

.

1 . الإنفاق على الإعلان المحمول ينمو بشكل مطرد

في المتوقع أن ينمو التسويق عبر الهواتف المحمولة بنسبة 75.1% ليصل إلى 31.45 مليار دولار أمريكي مع نهاية العام

الجاري وهو ما يشكل ربع الإنفاق الإعلاني في العالم !!

وفقاً لموقعeMarketerالشهير فإن جوجل وفيس بوك تتعبران المسؤولتان الرئيسيتان عن تلك الزيادة، حيث شهدت كلتا

الشركتان زيادة في صافي العائد عن الإعلانات المحمولة بلغت 6.92 مليار دولار في عام 2013

وتعتبر هذه الأرقام الكبيرة للغاية إشارة قوية إلى أن المنظمات تخصص مبالغ هائلة على التسويق المحمول، وهذا يعني أنها تحقق

عائدات وإيرادات ضخمة عبر هذا النوع من التسويق.

كما أن الإنفاق الإعلاني في هذا المجال سيواصل النمو مع منصات الإعلانات المختلفة مثل فيس بوك والتي بدأت في تقديم

عروض تتناسب مع حاجات المعلنين بالإضافة إلى التحسينات المستمرة الأخرى على الوحدات والأدوات الإعلانية المختلفة.

.

2 . أكثر من 50% من تصفح الإنترنت يتم عبر الهاتف المحمول

حوالي 60% من متصفحي الإنترنت يقضون معظم وقتهم على الإنترنت عبر أجهزتهم المحمولة مقارنة مع الحواسيب المحمولة

أو المكتبية أو حتى عبر الحواسيب اللوحية. ربما يعتبر هذا سبباً كافياً لتخصيص ما لا يقل عن تخصيص نصف إنفاقك على

الهواتف المحمولة حيث ينشط جمهورك عبر الإنترنت الآن، أليس كذلك؟!

وبما أن المستخدمين بدأوا باستخدام الهواتف المحمولة على نطاق واسع، فمن المهم أن تعمل على إيصال رسالتك التسويقية

بشكل صحيح إلى القنوات الأكثر نشاطاً.

.

3 . نمو كبير في تدفق البيانات عبر الهواتف النقالة، ولا نهاية لهذا النمو في الأفق

وفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن مؤسسة Ericsson Mobility فإن الفترة بين عامي 2013 و 2019 ستشهد نمواً في معدل

تدفق وتبادل المعلومات عبر الهواتف المحمولة بمعدل سنوي مركب يصل حتى 45% وببعض الحسابات البسيطة نجد أن نمو

تدفق البيانات عبر الهواتف النقال سيزادا بمقدار 10 مرات خلال السنوات الخمس القادمة.

أمام الإحصائيات لن تجد الشركات مهما كان حجمها أو نشاطها خياراً آخر سوى البدء بهذا التسويق وبناء مجتمع نشط يبقيها

على صلة وثيقة مع عملائها.

وإذا كنت لا تنوي التحرك بسرعة والبحث عن مكان لك في عالم الهواتف المحمولة فعلى الأرجح أن منافسيك سيتفوقون عليك

وقد ينتهي الأمر بك إلى الإفلاس في نهاية المطاف.

.

4 . Facebook Mobile يواصل تفوقه

أعلنت فيس بوك مؤخراً عن وجود مليار شخص نشط شهرياً على تطبيقات الهواتف النقالة فضلاً عن 200 مليون مستخدم نشط

شهرياً على تطبيق أنستجرام.

يتميز فيس بوك بوجود شبكة واسعة من المستخدمين فضلاً عن قدرات الاستهداف الشامل للوصول إليهم، فمجرد عدم التفكير

بوجود قناة قوية لك في Facebook Mobile يعتبر أمراً مجنوناً للغاية.

وشهد موقع التواصل الشهير مؤخراُ زيادة كبيرة في عائدات الإعلانات من التطبيقات المحمولة، حيث أثبتت تلك التطبيقات أنها

تعمل بشكل فعال على الوصول إلى المستهدفين والتأثير في آرائهم.

.

5 . تويتر سيقدم لك تلك الدفعة الهائلة التي ترغب بها

وفقاً لموقع التدوين المصغر، فإن 76% من مستخدمي تويتر يسجلون دخولهم عبر الهواتف المحمولة. وحتى الآن فإن مستخدمي

تويتر يتقاسمون أكثر من 500 مليون تغريدة في اليوم الواحد.

وهذه الأرقام تعني أنه يتوجب على المعلنين الالتفات إلى تطبيق تويتر على الهواتف المحمولة، ووفقاً لصحيفة وول ستريت

جورنال الأمريكية فإنه بمقدورك التحكم بنفقاتك على تويتر بسهولة وهذا يتوقف على المجهود الذي تبذله والتطور الذي تطمح إليه.

الآن .. هل تعتقد أنه حان الوقت بالفعل لتغيير استراتيجيتك التسويقية والبحث عن قناة جديدة للتواصل مع عملائك ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *