كيف تتعامل مع وسائل الاعلام بذكاء في 6 خطوات

8 نصائح لتستفيد من وقتك خلال الفيسبوك
29/03/2017
5 استراتيجيات للتسويق عبر الهواتف المحمولة
29/03/2017

صورة ذات صلة

لم يكن الراحل ستيف جوبز مجرد مدير تنفيذي ومؤسس لشركة أبل، لقد كان رجل أعمال ورجل استعراض مدهش استطاع

الجمع بين البساطة والاحتراف ليجعل من أبل تلك الشركة العملاقة.

جوبز كان يعرف بدقة كيفية استخدام وسائل الإعلام بالشكل الصحيح، واستطاع بطريقة ما توظيف إمكانيات وإبداعات الصحفيين

لصالحه كما استطاع أن يتحكم بتوقيت نشر المعلومات.

ببساطة استطاع جوبز أن يبني بعض التكتيكات للعمل بذكاء مع الإعلام، وهنا مجموعة من هذه القواعد التي ما زالت تتبعها أبل

حتى الآن والتي يجب عليك أن تتعلمها لتكون قوياً بما فيه الكفاية أمام الصحافة أو المنافسين على حد سواء:

.

1 . حافظ على أسرارك

تحت قيادة جوبز كانت شركة أبل واحدة من أكثر المؤسسات سرية على سطح الأرض، حينها كانت الشركة العملاقة تشهد

انضباطاً كبيراً من موظفيها عن إمكانية ما يكمن البوح به. ليس هذا فقط، بل إن أبل دائماً ما كانت تلاحق مصادر تسريب

المعلومات غير المصرح بها.

الكثير من الصحف والمواقع تتغذى على التسريبات والأخبار العاجلة، وحرمانهم من تلك المعلومات سيثير شهيتهم ليمتد التشويق

أيضاً إلى عملائك الذين سيبدؤون بانتظارك على أحر من الجمر.

جوبز أدرك هذا الشيء، وتعامل مع الصحافيين بسرية والعمل ضمن توازن مناسب، حافظ على سرية منتجاته ولم يعطِ الكثير من

التفاصيل ليتجنب تنبه المنافسين.

.

2 . عاقب مسربي المعلومات !

غلطة واحدة أو كلمة غير مقصودة قد تؤدي إلى انهيار المنتج حتى قبل أن يولد، لذلك استعمل جوبز أسلوب العقوبات القاسية

للغاية على موظفيه الذين يعتقد أنه سربوا بعض المعلومات والتي لا يجب أن تكون معروفة لدى الجميع.

يعتبر هذا الأسلوب خطيراً بعض الشيء ووسيلة رائعة لكسب بعض الأعداء الجدد، ولكن لا بد من التعاون بين الجميع للوصول إلى القمة.

.

3 . اعرف كيف تسرّب ما تريد من المعلومات

بذكاء ستيف جوبز كانت أبل تسيطر على وسائل الإعلام، كانت توكل المهمة في كل مرة إلى أحد الموظفين في الشركة: “انشر

هذه المعلومات بشكل لطيف”.

المعلومات المسربة بدقة تساعد الشركات على دراسة رد فعل الجمهور على منتجك القادم، وقد يعني فيما بعد الحصول على

اهتمام أكبر بكثير عند إعلان المنتج الجديد.

.

4 . التضليل !

من الأمثلة الواقعية التي قامت جوبز عندما أعلن أنه لن يعمل أبداً على إنتاج هاتف محمول، هذه البيان وضع المنافسين في حالة

من الشك وأعطى أبل المزيد من الراحة في العمل.

ومن تلك الأمثلة أيضاً عندما أعلنت فيرزيون أن ستحصل على حقوق بيع آيفون، في الواقع حصل ذلك ولكن بعد فترة طويلة

نوعاً ما. وأدى هذا الخبر المضلل إلى تباطؤ الطلب على أندرويد في الولايات المتحدة الأمريكية.

التضليل ببساطة هو استخدام كذبة واقعية، وتسريبها عبر الصحفيين المفضلين لديك، ويعتبر خطة ذكية للغاية إذا قمت باستخدامها

بالشكل الصحيح.

.

5 . اعمل على عروض تقديمية مذهلة

في مجالات التسويق والعلاقات العامة، يعتبر حب الظهور كل شيء، لذا أي عرض تقدمه يجب أن يكون متماسكاً واضحاً وسلساً،

وهذا ينطبق على أي عرض سواء إعلان منتج جديد أو تقديم مؤتمر صحفي.

الكثير من الصحفيين يفشلون في توجيه النقد إلى منتجك عندما تقدم لهم عرضاً قوياً.

.

6 . لديّ شيء ما يستحق الكتابة عنه !

وهي الخدعة الأكبر على الإطلاق! عندما تنطق هذه الجملة ستجد عشرات وسائل الإعلام والصحفيين يريدون التحدث معك، كل

ما عليك قوله هو تعطيهم أسباباً وجيهة لتقديم تلك المنتجات المدهشة لعملائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *