4 نصائح لكسب الاهتمام في الإجتماعات وشبكات التواصل

4 مهارات سهلة التعلُّم يُمكن أن تدر عليك الكثير من الأموال
07/09/2016
7 نقاط رئيسية تتميز بها الشركات الكبيرة
10/09/2016

خلال أي اجتماع مهني سيكون لديك 10 ثواني لكسب الاهتمام والاستيلاء على الاهتمام الكامل من الأشخاص الهامين، وإذا

بدأت الاجتماع بشكل جيد ومسيطر، هذا سيعطيك النفوذ الكافي للانخراط في وقت لاحق مع جهات اتصال جديدة، وخلال 10

ثواني الجيدة ستساعدك على أن تكون إيجابي وتؤخذ على محمل الجد.

وفي الأيام الحالية وبتواجد سوق مشبع ومنافسين شرسين، التواصل هو الأكثر فائدة دون سيرة ذاتية أو ملف شخصي،

للمهنيين العصاميين اللذين يحاولوا بناء قاعدتهم من الألف للياء، إن الفعاليات يمكن أن تستخدم بشكل مفيد لجهودكم وتساعدك

على التألق! وابق في ذهنك دائماً أن هناك فرصة واحدة لبناء غرفة كاملة، واحدة تلو الأخرى، وتذكر أنك إيجابياً، لأنني ارتكبت

أخطاءاً كثيرة أثناء المقابلات المهنية، وضعت أربع نصائح بسيطة لمساعدة المبتدئين لفهم أساس نجاح الشبكات:

.

1 . ارتد تاج الثقة بالنفس

من أجل الحفاظ على ثقة جميع من في الغرفة، عليك أن تحب الطريقة التي تبدو بها، ارتداء شيء يجعلك واثق وقوي ومريح

ومناسب لهذه المناسبة، لأنني وضعت ضغوطاً عدة وهائلة على نفسي وفشلت في ارتداء الزي المناسب عدة مرات، وقدمت

العديد من التنازلات من أجل استعادة ثقتي بنفسي، التراجع مقبول عند الضرورة، ومع ذلك من أجل دفع نفسك للإبداع وفي

النهاية الازدهار، يجب أن تبدأ بالتركيز داخلياً، وهذا يبدأ بالقتال في ترك منزلك أو مكتبك وأنت مقتنع 100% عن مظهرك.

.

2 . ابدأ خارج نطاق الغرفة

قبل البدء بالعمل في الغرفة، اختار بانتظام مكان داخلي وبحذر لمدة 5-10 دقائق، هدفك هو الصفر الذي يكون قبل الإحماء في

التواصل بشكل فعال، يجب أن يكون الإحماء هو أن يكون شخص سعيد ومتحمس لأن تكون هناك، كما كنت. إذا كان هذا الشخص

غير موجود، قم بالإحماء مع أحد الموظفين أو النادل بدلاً من ذلك، وعلى الرغم أن الموظفين ليسوا هناك ليكونوا شبكة، إنها

فرصة جيدة لتسمع نفسك الكلام وتهدىء من التوتر دون ضغط لجعل الانطباع سيئاً دائماً، إلا إذا كنت متعطشاً للتواصل، تجنب

القفز قبل بناء الثقة وقوة الدفع الخاصة بك.

.

3 . كن مؤثراً

تواصل من خلال النظر مع من حولك، اثبت في مكانك،  تأكد من التواصل بالعين بشكل مباشر والوقوف بشكل

مستقيم بيدين مطويتين أمامك، وعلى الرغم من أن هذا هو المعيار، إلا أنه تذكير بسيط لأولئك اللذين سرعان ما يفقدون الثقة

في الانخراط مع الهدف بصعوبة، تأكد من الحفاظ على مستوى حدتك في الكلام بمستوى متوسط من أجل نقل رسالة

بشكل واضح وفعال، وإذا كنت تمتلك الكاريزما بطبيعتك استخدمها لصالحك، وإذا لم يكن لديك استبدلها بكاريزما قوية، احرص دائماً

على التواصل بشكل مؤثر مع الأشخاص المهمين إذا كنت ترغب بالتواصل معه.

.

4 . كن مرناً

قبل اتخاذ القرار في الغرق من خلال الشبكات، تذكر أن تركز على مرونتك، وضع بالاعتبار كل هدف والتحديات المثيرة والفريدة،

وادرك أن الرفض يمكن أن يكون صعباً، والأمر في النهاية متروك لاستعادة توازنك والانتقال بسرعة من أي تفاعلات غير مريحة قد

تواجهها، هناك فرصة للتواصل مع عدد كبير من الأشخاص الآخرين في غرفة واحدة، لذلك حافظ عليها، ولا تسمح لأحد في أقل

انخراط مثال زعزعة الثقة والتركيز.

والآن وبعد نجاتك من الفعالية، حان الوقت للمتابعة، وبعد الحضور الناجح، تواصل بشكل منتظم مع اللذين تبادلت معهم

المعلومات في صباح اليوم التالي عن طريق البريد الإلكتروني وLinkedIn، رسالتك يجب أن تضيف قيمة، وتشمل أبرز الأفكار

الوجيزة من المحادثة التي حصلت، اسم الموضع مهم، لذلك تذكر أن تخصص وقت كافي في كتابة سم الموضوع الذي ترسله عن

طريق البريد الإلكتروني، تذكر أن تبقى إيجابي متسق وفي مضمون الرسالة، كن دائماً أنت في شبكات التواصل هذه، وخذ العظة

المناسبة من الردود حين تبقى صبوراً ومتفائلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *