مايجب ان تفعله في المرحلة الاولي من العمل الحر
كيفية إدارة الوقت بكفاءة في العمل الحر
5 يونيو، 2017
6 أخطاء كارثية لشركتك على مواقع التواصل الإجتماعي
5 يونيو، 2017

بلا شك فإن الوظيفة الخاصة و العمومية مختلفة تماما عن العمل الحر من كل النواحي و لا مقارنة بين أن تكون تابعا لمديرك تنفد المطلوب منك و تعمل

اللازم ضمن إطار مهامك و بين أن تكون مدير نفسك تتوسع كما تشاء و تسير على خططك و تتعلم المزيد من المهارات كي تكون أفضل في مجالك .

لكن هناك حقيقة مشتركة بين الإثنين ، لأول مرة ستدرك أن الوظيفة و العمل الحر متفقين على شيء واحد ألا و هو أن الكسب المادي لا يتحقق من البداية .

في الوقت الذي تتخرج فيه و تصبح لديك شواهد على أنك درست و اجتزت إمتحانات و نجحت ، أنت على بعد خطوة من التوظيف ألا و هي الحصول

على الخبرة بالعمل المجاني في أكثر من مكان لسنة أو سنتين أو ربما لثلاتة سنوات قبل أن تتوظف رسميا .

نفس الأمر يحدث في العمل الحر حيث بالفعل لن تتلقى الطلبات إن لم يكن لديك سجل غني بأعمالك ، و هذا بالفعل يحتاج منك للمشاركة في المشاريع

 كمتطوع و أخد أعمال لتنفيذها مجانا .

هذه هي المرحلة التي يتجاهلها من هم في طريقهم ليصبحوا مستقلين و يعملون بالمجال ، حيث يصعب عليهم أخد المشاريع و تلقي الطلبات و هذا كله

لغياب أعمالهم .

أنا كزبون عندما أبحث عن مستقل لينفذ لي خدمة معينة لن أعمل مع شخص مبتدئ ليس لديه نماذج من الأعمال و تعاملات سابقة نفس الأمر هو ما يحكم

الأخرين من عملائك المحتملين ألا و هو السعي لطلب خدمة من شخص محترف أو لديه خبرة جيدة على الأقل .

– التطوع في البداية أمر واجب للغاية

هناك الكثير من المشاريع التطوعية و التي تطلب أناس للعمل بشكل مجاني ، لدينا في إنشاء المحتوى المنتديات و منصات التدوين و حتى منصات الفيديو

يمكنك أن تقدم فيها محتوى يجعلك تعرض أعمالك مستقبلا للعملاء .

إن كنت مصمما يمكنك أن تنتج و تبتكر العديد من الأعمال و تنشرها على بيهانس و منصات منافسة لها بشكل مجاني و كملف تعريفي لك و يمكنك أيضا

إنشاء مدونة خاصة بك لتقديم أعمالك .

.

-صناعة إسم خاص بك أو علامة تجارية

العملاء يثقون أكثر بمن هم معروفين ، لذا حاول أن ترسخ إسمك من خلال نشر أعمالك بالإسم الحقيقي لك و الذي ستتعامل به مع العملاء .

عميلك المرتقب سيبحث عنك في جوجل إذا لم يجد لك أعمالا أو إنجازات فقد يشكك في مدى تعاملاتك السابقة التي تدعي أنك قمت بها .

.

-لا تطلب من البداية سعرا مرتفعا للعمل

لا تحتاج لتبقى في هذه المرحلة لمدة سنوات ، مسألة أشهر فقط و بعد أن يكون لديك رصيد مهم من الإنجازات حاول أن تطرح خدماتك و عروضك و

للتحفيز و الدخول في جو العمل حاول أن تطرحها بأسعار أقل من أسعار المنافسين .

هذا لا يعني أنه عليك أن تقدم لعملائك تنازلات أكثر من المطلوب أو أن تظهر له بأنك في حاجة ماسة للعمل معه ما يجعلك قيمتك في نظره تنهار و هذا

أيضا لا يعني أنه عليك أن تقدم خدمات سيئة الجودة فالبداية القوية تعني الإستمرار بشكل أفضل .

.

-إبني شبكة تواصلك و قم بالتعريف بأعمالك

و أنت في هذه المرحلة التي لا تزال فيها غير معروفا و مجرد مبتدئ ، إعمل على بناء صداقات مع المحترفين قي مجال عملك و تابعهم و تواصل معهم

سواء على الشبكات الإجتماعية أو حتى في المنتديات المتخصصة .

.

نهاية المقال :

ذلك المستقل المحترف الذي تراه يكسب جيدا يوميا أو شهريا لم يصل إلى تلك المرحلة من الربحية بين ليلة و ضحاها هذه هي الحقيقة الأخرى التي

تخفى عن من هم خارج أسوار العمل الحر

2 Comments

  1. […] العمل الحر وريادة الأعمال منطقة رمادية، يشغلها الكثير من الناس […]

  2. […] بها على المنافسين و العاملين في نفس المجال ، فإن العمل الحر […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية