تُفكر في العمل الحر علي الويب ؟ إليك ثلاثة مفاتيح مهمة لتنجح
5 مميزات تحصل عليها عندما تكون مستقلاً
11 يوليو، 2017
3 نصائح تجعل من الهاشتاغ على الشبكات الإجتماعية فعالا
11 يوليو، 2017

Related image

 

العمل الحر على الويب أصبح من المهن الشائعة عالميا في السنوات الأخيرة ، و مع ثورة الويب العربي و العالمي أيضا و توجه معظم الشركات و

المؤسسات للتواجد على الإنترنت ، تعيش هذه المهنة إزدهارا كبيرا على المستويين العالمي و حتى العربي .

لكن و بما أن لكل مهنة قواعد و أساسيات و مفاتيح معينة للنجاح فيها و التفوق بها على المنافسين و العاملين في نفس المجال ، فإن العمل الحر أيضا

يتطلب إتباع بعض القواعد المهمة التي تجعلك ناجحا في هذا القطاع المهم ، على هذا الأساس دعونا نتعرف اليوم على ثلاتة مفاتيح مهمة لتنجح في

العمل الحر على الويب.

.

1-   الإيمان بواقعية هذه المهنة

هناك الكثير من المصممين و الكتاب و المبرمجين … الذين يعملون على الويب أو يسعون لخلق خدمات في المجالات التي يحترفونها و بالرغم من ذلك لا

يزال يساورهم الشكوك حول مدى إمكانية استمرار نشاطهم على الويب و مدى واقعية فكرتهم ، فهم يعانون من إعتقاد سيئ يشير إلى أن الأرباح التي

يحققونها على الويب ليست إلا أرباحا و أنشطة تجارية مؤقتة .

عليك أن تعرف يا عزيزي القارئ ، أن ضعف الإيمان بفكرة تعمل على تحقيقها هو بحذ ذاته تناقض ، و دافع مهم للتخلي عنها ، و هو نفس الأمر الذي

ينطبق عليها ضعف الإيمان بواقعية هذه المهنة .

الحقيقة تقول أن هناك تريليونات من الدولارات التي تصرف في الويب على شكل مبيعات و تطويرات مشاريع ويب و انتاج المحتوى النصي و الصوتي

و البصري  ، و أن هذا الكم من المال الذي يتم تداوله على الويب تستفيذ منه الشركات العاملة هناك و المواقع باختلاف أحجامها و العاملين فيها و

الأفراد الذين يعملون بشكل حر في قطاعات شتى .

بل إن الإقتصاد العالمي أصبح يعتمد بشكل أساسي الأن على الإنترنت و غيابها سيشل العالم و سيكون لها أضرار مادية كبيرة على كاهل جميع الدول

على هذا الكوكب و لهذا فلا مجال لنا أن ننكر أن العمل على الويب اصبح واقعا لا خيالا .

.

2-   الصبر مفتاح مهم تحلى به

يعتقد الكثيرين أن العمل الحر على الويب مهنة من المهن السهلة و التي لا تستهلك الكثير من الوقت و لا تتطلب الكثير من العمل ، بينما الواقع الذي

ستعيشه في هذا الصدد يقول لك العكس … إنه يتطلب وقتا كثيرا قد يصل إلى 16 ساعة من 24 ساعة كلها في مكتبك و أنت تشتغل على جهازك ، لتلبي

الطلبات التي تتلقاها من الشركات و المؤسسات و المواقع المتنوعة ، هذا دون شك للتواصل أيضا مع الناس و تسويق علامتك التجارية و الإتصال مع

العملاء للإطمئنان عليهم و الحديث معهم عن المزيد من العقود و الإتفاقات … ببساطة عليك أن تتحلى بالصبر القوي لتقوم بما يقوم به فريق من الناس

في شركة معينة … و هذا لأنك اخترت أن تعمل بشكل حر وحيدا و خارج فرق العمل.

.

3-   تحديد الأهداف و تنظيم الوقت أكثر

عليك كشخص يعمل على الويب أن تكون لديك رؤية واضحة عن ما يريده عملائك من خدمات و تقدمها لهم ، حدد أهداف اليوم و الأسبوع و الشهر

و حاول تنظيم الطلبات و تحديد مواعد مستقرة لتكون الطلبات و المهام المطلوبة منك جاهزة في وقتها المحدد لتفادي إغضاب العملاء و بالتالي فقدان

الكثير من الطلبات .

عليك أن تنظم وقتك أكثر و تحدد لكل مهمة الوقت الكافي لتنفيدها بوضوح دون مبالغة في أي من الإتجاهين ، و في ذات الوقت لا بد من تحديد الأهداف

التي ستعمل على تحقيقها حسب التاريخ اليومي و الشهر و الأسبوع ، هدا يساعدك كثيرا في انهاء عملك و تنفيد كل الطلبات دون تأخيرات .

.

خلاصة المقال :

لكل لعبة قواعد لا بد من تعلمها و تطبيقها لتحترفها … الأمر نفسه ينطبق على العمل الحر … إنها لعبة تجني منها المال لحياتك و مستقبلك … إحترف

النفاط الثلاتة التي تناولناها في السطور السابقة و ترجمها في واقعك ، حينها سترى نتائج  مبهرة و ستتفوق على المنافسين و العاملين في القطاع

الذي تعمل به .

.

المصدر: أمناي افشكو

 

.

 

2 Comments

  1. […] دولار شهريا , مثل العمل الحر حيث أن العمل الحر اضمن طريقة للربح من الانترنت واليوم […]

  2. […] بالعمل الحر المشروع الاقتصادي الخاص الذي ينتج سلعة ، أو يقدم خدمة […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية