ماذا تعرف عن “حديث المصعد” وكيف يمكنك إتقانه

تعرف علي أهمية التسويق الشخصي في مجال عملك
19/06/2017
4 أخطاء يمكنها القضاء على مشروعك الناشئ في بدايته
20/06/2017

حديث المصعد هو مصطلح ممكن أن يكون جديد علي كثير منّا، و ممكن أن يكون فينا من سمع عنه لكن لم يهتم بمعرفة معناه وماذا يُقصد به. لكن بعد

هذا المقال سيصبح عندك معلومات قيمة جداً عن مصطلح “حديث المصعد Elevator pitch“.

.

ما معنى ” حديث المصعد أو ال Elevator pitch ” ؟

– سنفرض أنه تصادف ووجدت شخص مهم ومناسب لك في مجال عملك وأُتيحت لك الفرصة للتعريف بنفسك أو لعرض منتج معين أو مهارة معينة

تمتلكها، إذاً فأنت لديك مابين 30 إلي 60 ثانية فقط لعرض ما تتمتلكه أو تُعرّف نفسك لكي تجذب إنتباه هذا الشخص.

– وتم تسميته بحديث المصعد لأنك لو تصادف وقابلت شخص مهم في المصعد وكان أمامك الوقت ما بين إنتقال المصعد من الدور للدور الذي يليه بمعني

إنك تمتلك فقط حوالي من 30 ل 60 ثانية، تستطيع من خلالها عرض أو تقديم نفسك وعرض مهاراتك وخدماتك.

– يمكن أن نسمي حديث المصعد أيضًا برسالتك التسويقيه سواء لنفسك أو لمنتج تقوم بالتسويق له أو حتي خدماتك ومهاراتك إعتباراً إنها من

الخدمات التي تمتلكها.

.

كيف تجهز رسالتك الخاصة بحديث المصعد وطريقة عرضها ؟

1 . حدد ما هي المنتجات أو المهارات التي ستقدمها وبُناءً عليه يمكنك أن تقوم بتجهيز أكثر من جملة مختلفة لكل خدمة أو مهارة.

2- عندما تقابل الشخص طبعاً إبدأ بالتحية وإجعلها صغيرة مثل مرحباً علي سبيل المثال.

3- إبدأ بتعريف نفسك ويكفي إسمك الأول فعلى الأغلب الناس لن تهتم بمعرفة إسمك بالكامل ولن يتذكروه من البداية، لكن إن استطعت جذب إنتباهم

فتصبح قادر أن تعرّفهم بنفسك بعد ذلك بالتفصيل.

4- في حالة مثلاً إن إسمك مشهور وتتوقع أن الشخص الذي أمامك يعرفه، في هذه الحالة يمكن أن تقول له إسمك كاملاً ، ويمكنك ربط إسمك بشئ

ما معروف لو كان غريب أو متشابه.

5- لست في حاجة لذكر منصبك أو المسمي الوظيفي في البداية لأنك ستعرض هذا بشكل أفضل بعد ذلك.

6- بعد ذلك يمكنك عرض مهاراتك وخدماتك التي طبعاً تهم الشخص الذي تتحدث معه، بمعني إذا كنت متقن لأكثر من مهارة فعليك عرض ما سيجذب

إنتباه الشخص لك ويعود عليه بالفائدة (ركز علي القيمة التي ستقدمها لهذا الشخص).

7- بعد ذلك قم بتوضيح ماذا تريد تحديداً من هذا الشخص، وغالبا لن ينجذب لكلامك الا في حالة لو قدمت له خدمة أو قيمة ستعود عليه بفائدة علي سبيل

المثال ( أنا أحمد خبير في الشبكات الاجتماعية وأستطيع أن أسوق لخدماتكم من خلالها).

8- بعد ذلك وضّح له السبب الذي يجعله يختارك ويختار خدمتك عن شخص آخر ، وهنا يأتي دور إستعراضك لمهاراتك وخبراتك القوية والخاصة

بما ستقدمه له والتي من خلالها سيقتنع بك.

9- حاول أن تربط خبراتك ونقاط قوتك بخدمة قدمتها لمكان أو شركة معروفه أو بينها وبين هذا الشخص صلة، حتى تستطيع أن تلفت إنتباهه جداً

لك ولخدماتك.

10- وأخيراً  قم بختم جملتك التسويقية بفتح مجال للتواصل في المستقبل أو لزيادة التعارف بشكل  مفصل، عن طريق مثلاً  تقديم الكارت الخاص بك،

وأيضاً طلب طريقة تواصل مع الشخص مثل الكارت الخاص به أو أي وسيلة تواصل مثل البريد الإلكتروني الخاص به ، وكن أنت المبادر في طلب هذا،

وحاول الوصول لأقرب فرصة تواصل أو موعد أو مكان تستطيع مقابلتة فيه.

.

ملاحظات مهمة :

– إكتب جملتك التسويقية دائماً حتى تستطيع صياغتها بأفضل وأقصر الجمل لكي تصبح واضحة و مفهومة.

– تدرّب دائماً علي الخطابات التي قمت بتحضيرها حتى تكون جاهزاً دايماً في أي وقت لو أُتيحت الفرصة.

– من الممكن أن يكون هذا الشخص مشغولا جداً أو ليس لديه حتي 5 ثواني لكي يسمعك، فلا تفرض نفسك عليه لأنه فعلاً ممكن أن يكون غير مستعد

أن يسمعك في الوقت الحالي، حينئذ يمكنك تجهيز جملة قصيرة محتواها هو ماذا تقدم وماهي وسيلة التواصل بك فقط، أو إذا كان معه شخص آخر يمكن

التواصل معه كوسيط بينكم علي سبيل المثال.

– تذكر دائماً أن هذه الجملة يمكن أن تفتح لك سبل وعلاقات قوية في المستقبل أو الوقت الحالي فلا تقلل من أهميتها.

.

وأخيراً هناك مقولة تقول:

” إن لم يستطع طفل ذو (6) سنوات أو يزيد من فهم فكرتك فاعلم أنها أقرب إلى عدم الفهم من باقي الناس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *