ثلاثة عوامل تجذب المشتريين المحتملين

خمس طرق لتحسين فعالية موقعك على الهواتف المحمولة
16/08/2016
كيف تُجنِد وسائل التواصل الإجتماعي لخدمة مشروعك
04/09/2016

https://i0.wp.com/www.realestateprochicago.com/wp-content/uploads/2012/11/Attracting-Buyers.jpg?w=1200

يحب روّاد الأعمال بشكل كبير أن يتحدثوا عن إنجازاتهم وابتكاراتهم

وشركاتهم التي أطلقوها وحجم الاستثمار الذي وضعوه، وأفكارهم

المبتكرة. عند بحثهم عن شركاء استراتيجيين أو ممولين. ولكن في

طريقهم إلى تحقيق ذلك ستواجهمم مجموعة تحديات.

عندما تقوم بالتحدث إلى شركات استراتيجيين ومستثمرين مخاطرين

يقومون بشراء شركات ناشئة، عليك أن تتوقع دائماً عنصر المفاجأة.

من المهم معرفة ضرورة وأهمية ترتيب محادثات منتظمة مع الزبائن للتمكن من معرفة

الأشياء التي تهمهم. والأمر نفسه ينطق على  المشتريين المحتملين.

فكلما وصلت إلى فهم أكبر لعقليتهم، كلما زادت فرصك بلفت انتباههم.

فيما يلي ثلاثة عوامل يهتم بها المشتريين المحتملين أكثر من غيرها:

 

1 . هل لديك قاعدة عملاء مزدهرة؟

غالباً ما يتم قياس نجاحك من خلال كمية القبول الذي تتلقاه من قبل الزبائن ومن خلال امتلاك

قاعدة محتملة للعملاء، وليس من خلال مدى تقديم المنتج أو الخدمة. والبعض يكتفي بما تملكه

وما أنجزته أنت كمؤسس. ويقومون بالبناء عليه.

في نهاية المطاف، ليس هنالك شيء أهم من العملاء الغعليين. إذا ما استطعت الحصول على ما

يكفي من جذب وقبول العملاء، فإن تدفقات القوة سترافقك في طريقك. المشترين المحتملين

والشركاء الاستراتيجين والجميع غيرهم لن يستطيعوا تجاهل مكانة شركتك.

يمكنك الوصول بسهولة إلى عشرات الآلاف من الناس. ولكن الحصول على بضعة مئات من الزبائن

من الرقم السابق أمر صعب، ولا أود التقليل من أهمية ذلك.

المغزي من ذلك ،قم بكل ما في وسعك لكي تطور وتعزز العلاقات مع عملائك لأنها الدلالة

الوحيدة التي تشير إلى فوزك. شيئاً فشيئاً، ستقوم بزيدة جماهيرك وبالتالي تعطي لأفكارك

المستقبلية فرص أكبر لكي تزدهر.

.

2 . هل لدى فريقك خبرة مميزة في القطاع الذي تستثمر فيه، وهل لديهم

التجربة؟

 المشترين ينظرون إلى الشيء الواحد الذي يميز شركتك الناشئة، فريقك.

الخبرة العميقة تستحق شيئاً أثمن من الذهب، لإنها تأخذ الكثير من الوقت والجهد كي تحصل

عليها ومن ثم تصبح الشيء الذي يميزك ويميز شركتك.

اقض معظم وقتك في تعلم جوانب الصناعة التي تقوم بها، وتأكد من قيام فريقك بذلك أيضاً. من

الصعب ألا تبل حسناً عندما تكون لديك معرفة عميقة لمجال عملك. ولكن حتى لو وصلت شركتك

الناشئة إلى الكثير من الزبائن، وكنت ملماً بأمور شركتك، إلا أنك ستبقى بحاجة إلي الشيء

القليل والضروري الذي يدعى ب “الثقة”.

.

3 . هل لديك بالفعل علاقة حالية مع المشتري؟

الناس غالبا يميلون إلى القيام بالأعمال التجارية مع الأشخاص الذين يعرفونهم بالفعل.

على سبيل المثال، تحدث كولينز و والينغ لقرابة عام تقريباً قبل أن يقوموا بإبرام صفقة عملية

الاستحواذ. وقبل ذلك، قام المشرين بالتواصل معه عبر البودكاست والمحادثات.

النقطة الرئيسية هنا هي أن والينغ استطاع وضع نفسه في مكان يمكنه من جذب أصحاب

الاهتمام والتأثير، وبعد ذلك قام بالاعتناء بتلك العلاقات. وهذا ما يجب عليك القيام به.

لن تنخرط تماماً في الأعمال التجارية إلا إذا قمت ببناء علاقات طويلة الأجل. ينطبق ذات الأمر

عليك وعلى الشراة المحتملين.

عليك أن تتعلم الأخذ بالطريق الطويل لأن الأمر سيأخذ وقتا أطول مما تعتقد.

.

ركز على البنود الثلاثة المذكورة أعلاه، وقد ينظر اليك الشراة المحتملين وفي عيونهم نظرة

الحماسة لكي يباشروا أعمالهم معك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *