قصة نجاح مجرم سابق تحول الى رائد اعمال مليونير شهير

قصة نجاح مجرم سابق تحول الى رائد اعمال مليونير شهير

19 أغسطس، 2017
أفضل شركة تصميم مواقع, ابتدي, ابتكار, ابي تصميم موقع, افكار مبتكرة, الأرباح, الأعمال التجارية, الادوات الرياضية, الاصرار, البريد الإلكتروني, البلياردو, التسويق, التصميم, الزبائن, الشركات, العملاء, المتاجر الترفيهية, المحاضرات التشجيعية, النوادي الاجتماعية, النوادي الرياضية, برمجة مواقع, تصميم حراج, تصميم متجر الكتروني, تصميم مواقع الانترنت, تصميم موقع احترافي, تصميم موقع الكتروني, تصميم موقع انترنت, تصميم موقع شركة, تصميم موقع لشركة, تصميم موقع مثل حراج, تصميم موقع ناجح, تصميم موقع ويب, تويتر, جبل أم الرؤوس, جولف الطاولة, رأس التنورة, رائد اعمال, رجال الأعمال, رسم التصميمات, رواد الاعمال الناجحين, ريادة الأعمال, شركة ابتدي, شركة تصميم, شركة تصميم مواقع, شغف, علامة تجارية, عملاء, قصة نجاح مجرم سابق تحول الى رائد اعمال مليونير شهير, كلايد بيزلي, لاس فيجاس, مباريات الجولف, مبتكر تقني, مخترع, معرض البلياردو الموسمي, مليونير, مهارة التسويق, مواقع التواصل الاجتماعي, وسائل التواصل الاجتماعي
أيهما أكثر أهمية: المحتوى الأصلي أم بناء الرابط؟
19 أغسطس، 2017
3 طرق لتحسين تصنيف الصور في محرك البحث
20 أغسطس، 2017

قصة نجاح مجرم سابق تحول الى رائد اعمال ناجح

كلايد بيزلي – Clyde L Beasily هذا الاسم يجهله الكثير منا ، فهو ليس لمخترع او مبتكر تقني او مؤسس شهير لأحد سلاسل الطعام المعروفة حول

العالم. انما ها الاسم هو في الاساس لمجرم ، سجين ، شاب امريكي اسمر دخل السجن في فترة شبابه وقضي به 11 عاما كاملة. كان شابا متهورا مثالا

لأحد افراد العصابات التي نراها في الافلام الامريكية ، اتهم في جريمة حيازة مخدرات ودخل بسببها السجن.

لكن كلايد لم يكن سيء في كل شيء كما اعتقد الكثير ممن حوله. كان يتمتع بشيء خفي ، لم يكن يدركه في البداية انما ساعدته الفرص والاحداث التي

تعاقبت عليه في السجن في اكتشاف هذا الشيء الي حوله من النقيض للنقيض ، من مجرم الى رائد اعمال شهير .

.

شغف تحول الى ابتكار …

شغف كلايد كثيرا بمشاهدة مباريات الجولف من خلال شاشة تلفاز في السجن ، وفي احد المرات التي كان يشاهد فيها المباراة النهائية تم ايقاف المباراة

نتيجة لهطول امطار غزيرة ، وهنا استاء كلايد كثيرا فهذه هي المتعة الوحيدة التي يستمتع بها في ايام السجن الطويلة كيف تنتهي بهذا الشكل …. ؟

وهنا خطرت له فكرة تكاد تكون غريبة ، نظرا للعبة التنس التي تم ابتكار نسخة اخرى مصغرة منها سميت :تنس الطاولة” كيف لا يتم ابتكار نسخة

مصغرة ايضا من رياضة الجولف الشهيرة ….؟ لعبة جديدة تجمع بين رياضة الجولف والبلياردو تسمى “جولف الطاولة”….؟!

.

التصميم والاصرار …

كانت هذه الفكرة الغريبة هي الشغل الشاغل لكلايد في سنين السجن الـ 11 وعكف على رسم التصميمات ووضع القواعد والقوانين للعبة الجديدة. وجاءت

اللحظة المنتظرة وخرج كلايد من السجن بعد قضاء فترة العقوبة كاملة. خرج بفكرة جديدة وغريبة ، لكنه لم يتردد لحظة وتوجه فورا الى محل لبيع

الادوات الرياضية واشترى بعض الادوات اللازمة لتصميم لعبته الجديدة وتكلف 200 دولار فقط لتصميم النموذج الاولي لها.

.

فترة التجربة …

قام كلايد بتجربة نموذجه الاولي وتأكد من كل شيء ، لكنه لم يكتف بذلك ودعا كل الاهل والاصدقاء لتجربته وابداء الملاحظات حول كل التفاصيل.

وتفاجأ كلايد بإعجاب الجميع باللعبة وقوانينها .

.

مهارة التسويق …

بدأت رحلة كلايد في تسويق لعبته الجديدة ولكنها لم تكن سهلة ابدا ، فقد زار كل النوادي الرياضية والمتاجر الترفيهية والنوادي الاجتماعية يعرض عليهم

فكرته ، لكن لم يجد من هذه العقول التقليدية التي لا تفكر الا داخل الصندوق الذي تعيش فيه غير الاستهجان والرفض.

وفي احد المرات عرض عليه صاحب احد المحلات الترفيهية بالتوجه الى معرض البلياردو الموسمي الأمريكي الذي يُقام فى مدينة لاس فيجاس. كان هذا

في عام 2003. وتم عرض النموذج وجذب انتباه العديد من الحضور حتى ان احد الشركات عرضت عليه تبني الفكرة وتصنيعها وتسويقها. وبالفعل تم

تصنيع اللعبة وبدأت في الانتشار وتراوحت اسعارها بين 170 دولار الى 700 دولار.

.

نجاح غير مسبوق …

في عام 2005 حققت اللعبة الجديدة ارباحا تجاوزت 5 مليون دولار امريكي. الجدير بالذكر ان كلايد لم يترك اللعبة هكذا كما هي وانما قام بتطويرها

وتحسين بعض من اجزائها حتى تتناسب مع تطور العصر.

.

من مجرم الى رائد اعمال ومليونير شهير….

اصبح كلايد من رجال الاعمال المشهورين وقام بإلقاء العديد من المحاضرات التشجيعية لحث الشباب على تحويل ازماتهم الى نجاح والبحث في داخلهم

عن افكار مبتكرة.

قصة نجاح غريبة لكنها تعتبر عظة لكل شاب ربما يمر بأزمة او مرحلة صعبة من حياته ، كيف يمكنه ان يبحث في داخله عن فكرة جديدة ومبتكرة تحول

حياته وتفيد المجتمع وتدر عليه ارباح طائلة وتضعه في مصاف رواد الاعمال الناجحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية