أكثر الطرق فعالية لتتمكن من مواجهة الانتقادات والاستفادة منها

ثلاث نصائح أساسية للدخول إلى عالم الفوركس
03/06/2017
أربع طرق تتيح لك الحصول على الأجر المناسب
04/06/2017

سواء كنت قائد طموح أو مسؤول تنفيذي كبير محنك، فمن غير المرجح أنك قد وصلت الى هذا الحد من دون أن تعاني على الأقل من بعض (إن لم يكن

الكثير من) الانتقاد من الناس الذين تعرفهم وتعمل معهم.

لفترة تمتد لأكثر من عقد من العمل مع القادة  والمدراء عبر مجموعات متنوعة من المنظمات والأدوار، لاحظت أن واحدا من العوامل الرئيسية التي

تميز القادة الأكثر نجاحا هو قدرتهم على تحديد والاستفادة من الانتقاد بجودة عالية لدفع عملهم إلى الأمام وضبطه.

ولكن، كيف يمكنك تحقيق ذلك؟ الجواب بسيط بشكل ملحوظ.

في الأساس، هناك أربعة أنواع رئيسية من الانتقادات، ويمكن تصنيف الانتقادات عموما عبر بعدين: داعمة أو غير داعمة، ومفيدةأو غير مفيدة

من حيث المضمون.

فيما يلي أكثر الطرق فعالية لتتمكن من تحديد كل نوع من الأنواع الأربعة والرد عليه:

.

الكارهون: انتقادات غير داعمة وغير مفيدة

من الواضح، أنت ترغب في تجنب الناس غير داعمين والذين لايقدمون أي فائدة، بل على العكس فهم مثل الطاعون. هؤلاء الناس يملكون الكراهية

وسوف يجعلوك تشعر بالسوء لنفسك ولكل ما تفعله. في كثير من الأحيان، نفس الأشخاص الذين يحاولون إجراء أي نوع من التغيير أو التحسين في

حياتهم الخاصة أو إطلاق عمل معين دون نجاح. يتحولون إلى جهة سلبية، وكلما زاد الإخفاق أو الفشل، كلما زادت شراستهم، لأن أي نجاح  لديك

سيكون بمثابة تذكير بفشلهم.

من المثير للاهتمام، أنه هذه الحالة قد تكون موجودة عند بعض الناس الذين تربطهم بك علاقات صداقة. قد يكون هؤلاء الأشخاص جيدين في الكثير من

الأشياء – مثل أن يشاركونك حفلة راقصة أو حفلة شواء، تستمتع معهم وتشاركهم بعض المرح، أو تتحدث معهم وتشتكي لهم بشأن وظيفتك – ولكنهم قد

يكونون  قوة مدمرة  عندما يتعلق الأمر بتحقيق رؤيتك وأهدافك، أنا شخصيا أوصيك بتجنب هؤلاء عندما تحاول البحث عن ردود الفعل أو أخذ

رأي احترافي.

.

 الداعمون ولكن لايقدمون فائدة

ثم هناك الناس الذين يحبونك ويدعمونك بغض النظر عن أي شيء، ولكن هؤلاء لن يقدموا لك أي نصيحة مفيدة لتحقيق أهدافك .هؤلاء الناس هم

الداعمون السلبيون، ومن الرائع أن يكونوا بجانبك عندما تكون بحاجة إلى كسر التوتر أو إذا كنت تريد أن تشعر بالرضا عن نفسك. لا تخطئ في

الأمر، هؤلاء الناس يمكن أن يلعبوا دوراً هاماً من حيث الدعم العاطفي، ولكن يجب أن نضع في اعتبارنا أنه يجب عدم الاعتماد عليهم كثيراً من أجل

ردود فعل حقيقية لأن القيام بذلك من غير المرجح أن يدفعك للوصول نحو رؤيتك النهائية.

.

انتقادات حقيقية: مفيدة، ولكن غير داعمة

بعد ذلك، لدينا الانتقادات الحقيقية. هؤلاء هم الناس الأذكياء الذين يمكن أن يكتشفوا بسهولة الثقوب والعيوب المنطقية في الخطط، وليس لديهم أي مشكلة

في تقاسمها معك. ومع ذلك، هؤلاء الأشخاص ليسوا محفزين أو جيدين في التفكير بووضع حلول لإصلاح المشاكل التي يلاحظونها. فهم يميلون لأن

يكون لديهم قدرات تحليلية عالية ولكن مهارات إدارة علاقات أقل. ومع ذلك، إذا كنت تستطيع أن تأخذ “الردود” منهم، فهم غالبا ما يوفرون ردود

فعل مفيدة.

.

المدربون: الداعمون ويقدمون الفائدة

وأخيرا، هناك المدربين. هذه المخلوقات الرائعة هم سلالة نادرة، ولكنك لن تعرفهم إلا عندما تجدهم، لأنهم سوف يعطوك نصائح كبيرة بخصوص كيفية

دفع عملك إلى الأمام والتغلب على العقبات. هؤلاء المدربون يميلون أيضا إلى أن يكونوا محفزين للغاية، ويستطيعون تمكين الناس الذين يلهمونك  حتى

تتمكم من الانغماس في الأعمال الشاقة المقبلة. نهج هؤلاء يتماشى إلى حد كبير مع فلسفة القيادة الواردة في كتابي الجديد ألفا، وملاحظاتهم هي دائما

مزيج مثالي من الجودة والصدق والتعاطف واللطف.

يمكن للمدربين أن يكونوا مصدرا قويا للحصول على ردود فعل عالية الجودة، ولكن يمكن أيضا أن تجد صعوبة في إيجادهم. وهم يميلون إلى أن يكونوا

مشغولين جدا لأن الكثير من الناس يعتمدون عليهم، لذا كن سريعاً في أسئلتك لكي لا تضيع وقتهم عندما تجدهم.

في نهاية اليوم، سواء كنت تحب ذلك أو تكره ذلك، النقد هو جزء طبيعي (وأحيانا حتى جيد) لتنمية مهنيتنا وخبراتنا. ومع ذلك، فإن بعض أنواع النقد هي

أكثر قيمة من غيرها، وأنجح القادة قادرون على تحديد هذه الأنواع، وتسخيرها للنجاح، وضبط أنواع الانتقاد الأقل فائدة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *