قصة نجاح ساندي ليرنر.. مؤسسة شركة سيسكو لأنظمة التكنولوجيا

قصة نجاح ساندي ليرنر.. مؤسسة شركة سيسكو لأنظمة التكنولوجيا

أقوى عبارة تحفز فريق العمل
30 يناير، 2019
كيف بدأ أثرياء العالم بجمع ثرواتهم؟
30 يناير، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪Sandy Lerner 's Success Story‬‏

-ساهمت سيدة الأعمال الأمريكية ساندي ليرنر في تأسيس شركة سيسكو سيستمز المختصة في مجال الصناعات التكنولوجية وتطويرها، كما قامت

بالمساهمة وتأسيس العديد من المشاريع التجارية الناجحة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكان منها تأسيس “Urban Decay“.

وقدرت مجلة فوربس ثروتها في عام 2013 بحوالي 100 مليون دولار أمريكي.

-ولدت ليرنر في عام 1955 بأوبرفيل فيرجينيا، ونشأت في مزرعة شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية ودرست في مدارس الولاية ثم حصلت على درجة

البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا “شيكو” في عام 1975، وبعد ذلك حازت على درجة الماجستير في الاقتصاد القياسي من كلية

كلاريمونت للدراسات العليا في عام 1977، ودرجة الماجستير في الإحصاء وعلوم الكمبيوتر من جامعة ستانفورد في عام 1981، ثم حصلت على

الدكتوراه الفخرية من جامعتي واشنطن وجيفرسون وجامعة ساوثهامبتون بإنجلترا.

.

-عملت ليرنر في عام 1984 كمديرة لمرافق الكمبيوتر في كلية الدراسات العليا في جامعة ستانفورد، ثم شاركت في تأسيس سيسكو سيستمز مع زوجها

السابق ليونارد بوساك وقما بتصميم أول راوتر يستطيع ربط أنظمة الكمبيوتر غير المتوافقة، بالإضافة إلى ابتكارهم لنظامي سوسكور وسوغسب اللذين

تصدرا قائمة أفضل البرامج الحاسوبية. وكانت ليرنر عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس التصنيع في الشركة، ثم  قامت مع زوجها بتعيين جون

مورغريدج في منصب الرئيس التنفيذي للشركة في عام 1988، وتم طرد ليرنر من الشركة في عام 1990 وقدم زوجها استقالته دعماً لها وباعا

أسهمهما بالشركة مقابل 170 مليون دولار أمريكي.

-شاركت في عام 1995 بتأسيس شركة “Urban Decay LLC” والتي شغلت فيها منصب رئيس مجلس الإدارة للشركة التي غادرتها في عام

2000. و اشترت مزرعة كبيرة في ولاية فيرجينيا في عام 1995 وتعمل على نحو مستدام ومربح في منتجات اللحوم المحلية والمنتجات العضوية

الطبيعية، وتبيع المزرعة منتجاتها على الإنترنت وخصصت قسم من الإيرادات من أجل تعليم الأطفال وتوعيتهم.

.

-استثمرت ليرنر قسم من أرباحها في الأسهم في شركة كابيتال أند بارتنرز المحدودة، وفي عام 2000 استحوذت شركة السلع الفاخرة الفرنسية لويس

فيتون على الشركة. وقد شاركت في العديد من الأنشطة التكنولوجية والخيرية، ففي عام 1992 ساهمت في ترميم بيت تشارتون في مقاطعة هامبشاير

الإنكليزية والذي تم افتتاحه في عام 2003 ليكون مركز لدراسة كتابات المرأة، ويوجد في مكتبة تشارتون التي ساهمت ليرنر في ترميمها أكثر من

تسعة ألاف كتاب تتعلق بالإبداعات الأدبية النسائية والمخطوطات الأصلية، وتعمل المكتبة بالشراكة مع جامعة ساوثهامبتون التي أعطت ليرنر درجة

الدكتواره الفخرية تقديراً لأعمالها.

.

-شغلت ليرنر العديد من المناصب حيث أنها كانت مدّرسة في قسم علوم الحاسب الألي في جامعة ستانفورد، ومدّرسة في قسم الإدارة العامة في جامعة

كاليفورنيا بين عام 1979 حتى 1982. وبعد ذلك، أصبحت باحثة مشاركة في جامعة ستانفورد وشركة “Digital Equipment Corp” وعملت

على بيئات الحوسبة الكبيرة  بين عامي 1983، 1985. وفي نفس الوقت كانت مديرة خدمات الحوسبة في كلية ستانفورد للدراسات العليا في إدارة

الأعمال. وفي الفترة الممتدة بين 1986، 1987 أصبحت مديرة خدمات الحاسوب والشبكات في مختبر شلمبرجير للأنظمة.

وأخيراً، أسست شركة زكل للأنظمة والشبكات وتشغل منصب المدير التنفيذي فيها، وهي كبيرة المهندسين وفي شركة سونو لومينوس التي ساهمت في

تأسيسها، وهي مؤسسة جمعية المنتجين والمستهلكين للمنتجات العضوية في فيرجينيا، ورئيسة مجموعة شركات “BGLI“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.