قبل التفاوُض على الراتب الشهري .. انتبه لهذه النقاط

قبل التفاوُض على الراتب الشهري .. انتبه لهذه النقاط

دومينيك ماكفي.. ملك الدراجات
4 سبتمبر، 2019
ماذا تعني إدارة الجودة الشاملة للمؤسسات؟
4 سبتمبر، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪Negotiate your monthly salary‬‏

 

إن الراتب الشهري ما هو إلا وسيلة لضمان البقاء في الوظيفة، أو العمل بشغف مستمر، ومتواصل، من أجل تطوير الذات، أو الوصول إلى أهداف

متوقعة، وبالتالي تحقيق حلم ما طال انتظاره.

ويُعتبر الحديث عن الراتب الشهري أمرًا شاقًا بالنسبة للشباب، خاصة حديثي التخرٌج، أو قليلي الخبرات الوظيفية؛ لكن يجب العلم بأنه في حالة إدراج

تفاصيل الراتب في الوظيفة المعلن عنها؛ فإنه غالبًا ما يكون ثابتًا، وغير قابل للتفاوُض، أما في حالة ذكره؛ فإن الأمر يخضع للمرونة، والنقاش خلال

المقابلة بين الطرفين.

يتسرّع العديد من الشباب والسيدات، في قبول الوظيفة، عقب العرض الأول الذي يقدّمه صاحب العمل، ويرجع ذلك إلى قلة الخبرة في التفاوُض،

أو انعدام الثقة بالنفس.

ونيستعرض  بعض النقاط الواجب علمها، قبل التفاوُض على الراتب الشهري في وظيفتك الجديدة، والتي جاءت كما يلي:

.

• البحث الجيد

يبدأ المقبل على الوظيفة في البحث الجيد عن رواتب الوظائف المماثلة في سوق العمل، بالإضافة إلى التعرُف على سياسات التفاوُض، والاستعانة

بالخبرات السابقة في المجال ذاته، من أجل معرفة معدّل الراتب المتعارف عليه.

قبل بدء التفاوض، يجب التعرُف على طبيعة وحجم الشركة المعلنة عن الوظيفة، ويمكنك التفاوض في الأمور الأكثر مرونة من الرواتب، مثل: تاريخ

البدء، وأيام العطلات، بالإضافة إلى الحوافز.

.

• تجنٌب النقاش

إن التفاوُض على الراتب لا يجب أن يتم عبر الهاتف، أو رسائل البريد الإلكتروني؛ لذا يجب أن يكون النقاش وجهًا لوجه، مع قسم الموارد البشرية

بالشركة.

في حالة الفشل في الحصول على الراتب المتوقع، فلا تيأس؛ إن التفاوُض الأول لا يعني نهاية العالم، بل يمكنك أن تبدأ في العمل وإثبات قدراتك، ومن

ثم، يمكنك التطوُر في الشركة، والحصول على مناصب جديدة، مع تحقيق مكافآت وحوافز جيدة.

.

• عدم التسرٌع

يُنصح بعدم التسرٌع في رفض العرض المالي؛ نظرًا لإحساسك بعدم الارتياح، فقط أظهر حماسك للوظيفة، وحاول التفاوُض بشأن الامتيازات التي

ستحصل عليها من سفر، تأمين، علاج، تدريبات عملية، أو وسائل التنقٌل، إلى جانب ساعات العمل الإضافية، الأمر الذي يساعدك في الحصول على

عرض مادي مناسب.

.

• تسويق المهارات

يُمكن للمتقدّم للوظيفة أن تسويق مهاراته بشكل جيد، ما يُعزز من فرص حصوله على راتب جيد، وعليك أن تعرف جيدًا أن حجم ثقتك في نفسك يحدّد

الأمور المادية، من قِبل صاحب العمل، أو صاحب قرار التوظيف.

إن الفرصة الجيدة التي يجب أن تستغلها قبل الإقدام على عمل جديد، تكمن في إثبات كفاءتك، ومواهبك.

.

• ودية المقابلة

لابد أن تحاول الحفاظ على هدوئك في المقابلة، واسمح لعقلك باستيعاب الأمر جيدًا، وأعطِ نفسك فرصة للتفكير، واطلب مدة زمنية كفيلة بالرد على

العرض المطروح عليك.

تحلّى بالصبر والمهنية، فهما السلاح الأساسي للتفاوُض، وفي حالة فشل الأمر، يمكنك الاعتذار عن عدم قبول العمل.

.

• الفخ الأخير

يهتم مسئولو الموارد البشرية، بوضع المتقدم للوظيفة تحت الاختبار حتى الرمق الأخير، ويصبح السؤال المثالي عقب المقابلة هو: “ما هو الراتب

المتوقع؟”، وفي هذه الحالة؛ فإن التسرٌع في الإجابة يكتب إما شهادة ميلادك في الشركة، أو رحيلك عنها نهائيًا، وهنا يجب استرجاع المعلومات كافة،

والرد بلباقة، وتحديد رقم معين حول الوظائف المماثلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب