7 طرق سهلة لرجال الأعمال لتحفيز أنفسهم كل يوم
كيف تبقي هادئاً عند ركود السوق ؟
28 يناير، 2019
ما هو التمويل الأنسب لشركتك .. الأسهم الخاصة أم رأس المال المخاطر؟
29 يناير، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪Motivating Entrepreneurs‬‏

 

في السنوات التي قضيتها كرائد أعمال ومؤلف ومستشار للأعمال التجارية، رأيت آخرين يفشلون وشاهدت كم عانوا من حالات فشلٍ لا حصر لها.

كما أنني سهرت لوقت متأخر من الليل لأيام طويلة أعمل على مشروع جديد، فقط لتمزيقه إربًا والبدء من جديد. لقد سمعت كلمة “لا” لمرات لا يُمكنني

أن أحصيها. ولكن من خلال جميع المحاولات والمحن التي واجهتني كرئيس عملي الخاص، فقد تعلمت درسًا واحدًا هامًا: ألا وهو أن البقاء متحفزًا هو

اختيار يومي.

وعلى الرغم من صعوبة ذلك، فإن نجاحك يعتمد على تدريب عقلك على رؤية الأمور المثيرة والجيدة في عملك اليومي. فالتركيز على الأسباب السلبية

هو الذي يُسبب التوتر والغضب والقلق الذي يُنهكك عقليًا وجسديًا مما يعود عليك بعواقب وخيمة: مثل إصابتك بأمراض القلب والقلق المزمن ونوبات

الغضب العارمة مع أصدقائك وعائلتك.

ولكن حين تنظر إلى الأمور المثيرة والإيجابية في حياتك، فإنك تدرك أن لديك حياة يمكنك أن تفخر بها. ثم ستكون متحمسًا لمجابهة الحياة!

وفيما يلي سبع ممارسات تحفيزية يومية اكتشفت أنها ستحقق لك النجاح.

.

كن واضحا بخصوص طريقك.

بصراحة، إذا لم تكن على علم بماهية أهدافك الرئيسية، فسينتهي بك الأمر إلى الفشل والتخبط. فأفضل طريقة للحفاظ على الدوافع هي معرفة إلى أين

تذهب بالضبط، وكيف ستصل إلى هناك. لذلك قم بالتأكيد دائمًا على المرحلة النهائية التي ترغب في الوصول إليها كل يوم عن طريق نشر أهدافك حولك

حيثما يُمكنك رؤيتها. وقسم أهدافك إلى خطوات أصغر يمكن تحقيقها والاحتفاء بها. فيجب أن يكون ما تريد تحقيقه واضحًا وبارزًا ويعطيك الطاقة

للاستمرار في العمل كل يوم.

.

حافظ على هذه التأكيدات حيثما يمكنك رؤيتها.

من السهل جدًا أن يعلق برجل الأعمال الشعور بالإرهاق أو الإحباط، وغالبًا ما يقع اللوم في ذلك على عاتقه وحده. لكن العقلية السلبية تمتص النطاق

العقلي العريض والطاقة التي تحتاجها للبقاء مركزًا وناجحًا. ومن الأمور الهامة، الحفاظ على حالتك في وضع متفائل في مواجهة الانتكاسات التي

تتعرض لها في حياتك. عندما ترى اقتباسًا أو صورة تساعدك على البقاء إيجابيًا، ضعها نصب عينيك وأمام ناظريك حتى تتذكر ما كانت هذه

الرحلة تدور حوله.

.

تذكر الأشياء الصغيرة التي تركتها وراء ظهرك.

عندما تنخدع بأن تقوم بتخفيف متاعب عملك الخاص، وتتصور أن كتابة التقارير إلى رئيس العمل سيبدو أمرًا أسهل بكثير من القيام بما اخترته، تذكر

سبب بدئك لهذا العمل الخاص في المقام الأول. تذكر لماذا اخترت ريادة الأعمال: عندما كنت تعمل لدى شخص آخر، مُنعت من التوسع والوصول إلى

مستويات أعلى في موهبتك وإبداعك. إذا اضطررت إلى ذلك، يمكنك تخصيص وقت لزيارة أصدقائك في مكاتبهم من 9 إلى 5 حتى تتمكن من تذكر

ما “فقدته”.

.

فكر بالآخرين أولاً.

أفضل طريقة للعثور على الدافع في أي موقف هي التوقف عن التفكير في كيفية تحسين نفسك، والبدء في التفكير في كيفية تحسين العالم من حولك.

حدد هدفًا لتحفيز شخص واحد (أو أكثر) كل يوم. قم بتوسيع نطاق أهدافك لتشمل تحسين مجتمعك وعائلتك – أي شخص عدا نفسك – ومن ثم ابدأ في

رؤية العالم في نموذجه الأصغر، بدلا من النموذج الصغير، وهو الأمر الذي يعطي لكل شيء تفعله معنى جديد.

.

أبدأ كل يوم على أنه يومٌ جديد.

عندما تفتح عينيك في الصباح، ابدأ يومك دون أي متاعب من اليوم السابق. لقد ارتكبت أخطاء، وحدثت أخطاء. هذا هو حال الحياة. ولكن الفرق بين

صاحب العمل الناجح والرجل الذي يفشل هو أن رواد الأعمال الناجحين يدرّبون عقولهم من خلال التكرار للحفاظ على عقليتهم تقدمية وفضوليّة.

يمكن أن تكون النكسات فرصًا، وقد يوجد في الفشل دروسًا نتعلمها. الأمر كله متروك لكيفية نظرتك إليه.

.

الحصول على التعليقات دون عناء.

تعليقات العملاء أمر بالغ الأهمية. حيث يمكن أن تساعدك في القضاء على السلبيات في الأعمال التجارية المتنامية، مما يجعل منتجك وشركتك أقوى.

ولكن بالإضافة إلى ذلك، يمكن لتعليقات العملاء أن توفر تأكيدًا مُرحبًا ومفاجئًا من العملاء الذين يشعرون بسعادة بالغة لما تفعله. يحتاج كل شخص إلى

دفعة إضافية من وقت لآخر، وبذلك سيسهل عليك الحصول عليها.

.

أحط نفسك بالأشخاص المُحفزين.

إذا وجدت نفسك مثقلًا بالأشخاص من حولك، أو إذا كنت أذكى شخص في الغرفة، فأنت على الأرجح في المكان الخطأ. أعظم مصادر الدوافع لديّ هو

الأشخاص المُحفزين، الذين يعملون بجد من حولي والذين لديهم أحلام كبيرة وعقول رائعة. قم ببناء فريقك ومجتمعك مع أشخاص يدفعونك للنمو والتفكير

خارج الصندوق. عندما تعرف أنك يجب تبقى في قمة تركيزك لكي تحافظ على عملك، سوف تعمل بجد وتفكر بشكل أكبر. هذا الشغف نفسه سوف

يشتعل بداخلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.