أمور ينبغي للرئيس التنفيذي الالتزام بها فور توليه منصبه
5 خطوات تساعد رجل الأعمال على تجاوز المحن
11 أغسطس، 2018
10 أسباب لرحيل الموهوبين عن شركتك
11 أغسطس، 2018

Related image

 

تُتابع الأخبار التي تطرأ على الشركات، من حيث التغيير الذي يجري في مواقع رؤسائها التنفيذيين باهتمام بالغ، سواء من المستثمرين الحاليين (الملاك)

أو المتوقعين، لما لهذا المنصب في الشركة من دور مهم وحيوي؛ إذ تنعكس آثار القرارات الصادرة من مكتب الرئيس التنفيذي على الأداء المالي للشركة

وعلى سعر سهمها وعلى وضعها في السوق على نحو سريع، وفي الوقت ذاته قد تؤدي إلى تراجع أداء الشركة ودخولها في مرحلة الخسائر أو الانهيار،

لذلك على الرئيس التنفيذي الجديد الالتزام بمجموعة من المسائل ليتمكن من قيادة الشركة نحو الربحية والتوسع والتطور، وهي على النحو الآتي:

.

 

1 . الاطلاع على التقارير المالية: 

فهي تتيح له معرفة الحالة المالية للشركة؛ كالديون المترتبة عليها وأرباحها المالية السنوية. فإذا كانت الشركة غير خاضعة للتدقيق المالي يجب

إخضاعها لشركة متخصصة تقوم بهذه المهمة.

 

.

2 . الاستكشاف:

 ينبغي للرئيس الجديد استكشاف الشركة بأقسامها كافة، وأن يعرف تماماً مهمات كل قسم من الأقسام وطبيعة دوره في ميدان العمل، ليكون تقييم القسم

وتحديد مدى كفاءته وإسهامه في تقدم المؤسسة أمراً ممكناً ومبنياً على أسس واضحة.

.

3.مراجعة النظام الإداري للشركة:

 حتى يكون بمقدور الرئيس التنفيذي الجديد، وضع آليات صنع القرار وتنفيذها داخل الشركة، وتكوين فريقه الخاص الذي سيساعده على

 قيادة دفّة الأمور.

.

4. تحليل فترة خلافة الرئيس التنفيذي السابق: 

وهذا فيما يخصّ معدلات نمو المؤشرات المالية للشركة، والخطط الموضوعة وما أنجز منها، كذلك ما هو قيد التنفيذ.

.

5 . الوقوف على العقود والاتفاقيات: 

كتلك التي أبرمتها الشركة قبل تسلمه منصبه، والاطلاع على الشروط الجزائية فيها، وعدم إنهاء أي عقود قبل معرفة خطورة الأمور المتعلقة بها.

.

6 . استراتيجية العمل: 

إذ إن وضعه للاستراتيجية الخاصة به بعد مراجعة النقاط السابقة كلها مهم للسير بالعمل على نحو سليم. كما يجب تضمينها مواضع القوة في

الشركة لتعزيزها، ومعرفة نقاط الضعف للتخلص منها فوراً.

.

7 . وضع خطة تنفيذية:

 للبدء بتنفيذ التغييرات، لكن بهدوء ودون تعجّل؛ لأن هناك دائماً من لا يرغب بالتغيير فيحاول الوقوف في وجهه.

.

8 . تطويرالأقسام أو تأسيس أقسام جديدة غير موجودة:

 مثل أقسام التواصل والعلاقات العامة، وغرفة عمليات خاصة لإدارة الأزمات، وغيرها من الاحتياجات التي تساعد في تفعيل الإنتاجية في العمل.

.

9 . الابتكار:

 لا بدّ لأفكار الرئيس الجديد أن تتّسم بالابتكار؛ إذ إن أكثر ما يميز الرؤساء التنفيذيين في مسيرتهم، هو حجم تطويرهم للأعمال، ومدى قدرتهم على

خلق فرص جديدة ذات عوائد أكبر.

.

10 . الحذر من وسائل الإعلام:

على الرئيس التنفيذي الجديد أن يكون دقيقاً في تصريحاته لوسائل الإعلام، لا سيما أي خبر يتعلق بالشركة، وأن يطلب المشورة الإعلامية من

مختصين بهذا الشأن إن لزم الأمر.

.

11 . حدود الصلاحيات:

بأن يطلب صلاحيات أوسع من مجلس الإدارة، إذا كان يحتاجها فعلاً من أجل دفع الشركة إلى الأمام؛ فإن أي منجز سيكون قيمة مضافة لصالحه،

وأي تأخر أو إخفاق سيضرّ مسيرته.

.

12 . جدول زمني:

على الرئيس التنفيذي إخضاع التغيرات والخطط والأهداف جميعها إلى جدول زمني دقيق، لتنفيذها ومراجعة نتائجها.

.

13 . مواجهة المخاطر:

ويكون ذلك بتطوير آلية واضحة لإدارة الأزمة، بما يتوافق مع المرحلة والأحداث المحيطة. ويجب على الرئيس التنفيذي أن يصارح موظفيه في حال

وجود أزمة ما في الشركة، ويطلب منهم التعاون لحلها وللخروج منها بأقل الخسائر.

.

14. البعد عن التنازع مع الفريق القديم :

بتفكيك أي جماعات ضغط داخل الشركة قد تعيق قراره أو تؤثر على جودة الإنتاج على نحو عام، لأن هذا النوع من الممارسات ينعكس

على كفاءة العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.