كيف تصبح من الفئة المستهدفة من خلال التسويق الرقمي؟
٩ افكار مشاريع الكترونية مع قصص نجاحها
3 أكتوبر، 2018
كيف تسوّق نفسك؟
8 أكتوبر، 2018

نتيجة بحث الصور عن ‪target‬‏

ربما يتبادر إلى ذهنك الآن كيف أكون مستهدفاً ولماذا وما الفائدة؟ الجميع يتحدث في الإعلانات عن الطريقة المثلى لاستهداف الشريحة المناسبة

للحصول على المتابعات والجماهيرية والتفاعل المطلوب. والهدف دائماً بناء الحضور الرقمي على وسائل التواصل الإجتماعي. والجواب والخطوة

الأولى لذلك هي أن تصنع من حساباتك هدفاً أو شريحة مستهدفة لعملائك.

فكر بها على هذا النحو، بدلاً من أن تبحث عن عملائك عن طريق دفع المبالغ الطائلة ومتابعة الكثير من الحسابات والمشاهير، ومحاولة بناء العلاقات

مع بعضهم وطلب دعمهم لكي تحصل على ريتويت أو لايك من أحدهم وغيرها من الخطوات المنتشرة بين كثير من الشركات.

كثيراً ما تواجه بعض الحسابات التي تتابعك، وتشارك معك وأحياناً أخرى ترجو منك متابعتها وفي مرات تطلب منك دعمها وأنت في الغالب لا تعرف

نشاط هذا الحساب أو لماذا ستفيدني متابعته. وهذه تعتبر أول خطوات الفشل في بناء الحضور الرقمي على وسائل التواصل الإجتماعي.

حاول هذه الطريقة وجرب فعاليتها، لماذا لا تكون أن الهدف لهم؟ لماذا لا تصنع من نفسك فئة مستهدفة للفئات التي تبحث عنك.

قد تسأل عن الطريقة المثلي لذلك، والتي تجعل الجماهير والمشاهير ترغب بمتابعتك ومعرفة جديدك.

ألخصها لك في الخطوات التالية

.

أولاً أجعل من نفسك هدفاً من خلال اختيار الاسم المناسب للحساب

اختر الاسم الحقيقي ولو كان طويلاً لا تختبئ وراء رمز غير مفهوم في اسم الحساب. اجعله واضحاً وسهل القراءة لكي يسهل الوصول لك.

.

الصورة الشخصية للحساب

وهذا يختلف من الحسابات الشخصية وحسابات الشركات، فكل صورة تعبر عن شخصية معينة للحساب ولهذا اخصص مقال آخر لاحقاً ان شاءالله ولكن

في العموم أجعل صورة حسابك الشخصي تعبر عن هويتك سواء كان حساب شخصي أو مؤسسي في ان تضع شعار الشركة وأحرص على عدم التغيير

بكثرة لكي لا يؤثر على هويتك البصرية لدى المتابعين ومدى ارتباطهم بها . لذلك اربط كل تغيير للصورة بتغيير في طابع المحتوى أو اجعله تغيير وقتي

متعلق بمناسبة مثلاً مع الحفاظ على الهوية العامة.

.

البايو

في هذه المساحة الصغير لديك فرصة لكي تعبر عن نفسك، استخدم هذه المساحة ولا تملأها. عبارة أو وصف يعبر عنك بعيداً عن تشتيت المتابع أو

الباحث عنك بكثير من التفاصيل.

كذلك لا تذكر اهتمامات غير مترابطة أو متناقضة في البايو، فمثلاً في أحد الحسابات السياحية وجدتهم يصفون انفسهم في البايو بأنهم يقومون برحلات

سياحية وحجوزات وتعليم لغة وشراء عقار وزراعة شعر و و و إلخ.

.

الريتويت والمشاركة

شارك المعلومات ذات العلاقة، تابع الحسابات المتعلقة بك وبمجالك.

كثير من الحسابات تتابعك بسبب مشاركتك للأخبار أو المعلومات المتعلقة بالمجال. كذلك ستكون هدفاً في البحث في هذا الموضوع.

وهذا يتطلب منك البحث الدائم عن المواضيع التي تهم جمهورك ، وماذا يريدون وعن ماذا يبحثون.

احرص على معرفة الاجابة ليسهل الوصول لك!

استخدم الصور والفيديو التي تهم شريحتك وانشيء حولها التغريدات والتحديثات لكي تظهر لمتابعيك ويقومون بمشاركتها.

أحياناً تحتاج إلى انشاء قيمة جديد من خلال محتوى مميز تستشرف بأنه قد يثير اهتمام جمهورك. حاول أن تصنعه لتصنع الفارق لنفسك.

ختاماً أحرص على ان يعرف عملائك عنك.

أضف حساباتك على وسائل التواصل في موقعك الإلكتروني وفي توقيع الايميل.

أضف حساباتك في بطاقتك الشخصية بزنس كارد

1 Comment

  1. […] الأولى معروفة جيداً لدى خبراء التسويق الرقمي، فالتسويق في شبكة الانترنت يتم عبر طرق منها التسويق […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.