كيف تتدخل لإنهاء الصراعات في بيئة العمل؟

كيف تتدخل لإنهاء الصراعات في بيئة العمل؟

العمل بمرونة حلم كل موظف.. كيف تقنع مديرك بذلك؟
17 فبراير، 2019
لماذا عليك انتقاد المرشحين لوظيفة في شركتك خلال مقابلة العمل؟
17 فبراير، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪end conflicts in the workplace?‬‏

 

الصراعات جزء من الحياة، ويحاول أغلبنا تجنبها قدر استطاعته، ولكن في بعض الأحيان لا يمكن تفاديها أو تجنبها تمامًا. 

في مرحلة مبكرة من حياتنا المهنية، عندما نشعر بالعجز ولا نستطيع التعامل مع الأشخاص المحيطين بنا، نميل إلى التعامل مع الصراعات 

من خلال الهروب أو التأجيل، نظرًا إلى أننا ليس لدينا قدر كافي من النفوذ، ولكن مع تقدمنا في حياتنا المهنية فإننا نكسب النفوذ والمصداقية والسيطرة،

ويترتب على ذلك تغيير طريقتنا في التعامل مع الأمور المختلفة، فنتعامل مع الأمور بفاعلية أكبر، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى. 

.

ما هو الصراع في بيئة العمل؟ 

في بداية الأمر عليك أن تسأل نفسك ما هو الصراع؟، ببساطة هو أحد المواقف التي يؤمن فيها شخصان أو ربما أكثر من ذلك بمسارات مختلفة،

أو يشعر الأطرف المعنية بانعدام الثقة أو يتعامل فيها كل الطرف مع الآخر بعند أو تعنت. 

وقد تؤثر الصراعات التي تحدث في بيئة العمل على كافة الموظفين، وقد تعرقلها وتمنعها من تحقيق هدفها الأكبر. 

ولمساعدتك على حل النزاعات أو الصراعات التي تواجهها في عملك إليك مجموعة من الخطوات البسيطة والتي أثبتت فعاليتها: 

.

 

1-اختر معركتك 

اختر معركتك وحدد مع أي الأطراف أنت، وإذا لم تكن تريد التدخل في الأزمة من الأصل حاول أن تبقى بعيدًا وتجنب المشاكل. 

وإذا افترضنا أنك لديك دورًا في حل النزاع، فعليك أن تقرر كيف ستتعامل معه وفي أي وقت وفي أي مكان، وإذا شعرت بأنك يجب أن تدع أطرف

النزاع تحل الأمر بنفسها فقم بذلك، ولا تتدخل حتى اللحظة المناسبة.

.

2-تجنب الافتراضات

غالبًا ما نميل إلى اصدار أحكام وافترض أشياء أخرى غير التي نراها فهذا جزء من طبيعتنا البشرية، ولكن إذا كنت قائدًا أو مسؤولا في شركة أو

مؤسسة فعليك التوقف عن فعل ذلك في أسرع وقت ممكن، لأنه من الضروري أن تثق في المعلومات والحقائق التي تُقدم إليك.

.

3- حقق في الأمر 

إذا كان هناك وسيلة تساعدك على معرفة المعلومات والتوصل إلى حقائق قبل الاستماع إلى الأطراف المعنية في الصراع فعليك الاستعانة به فورًا،

سيساعدك ذلك على التعامل مع الأمور بطريقة أفضل وأوضح. 

.

4- اسمع الطرف الآخر 

إذا كنت قائدًا أو مديرًا، فلنفترض أن أي شخص يواجه مشكلة ما سيطرق أبواب مكتبك من أجل إطلاعك على الأزمة أملا في العثور على حل، وإذا

حدث ذلك فعليك الاستماع إلى الطرف الأخر في المشكلة. 

من الضروري هنا أن تكون مُحايدًا وموضوعيًا، لا تنحاز إلى طرف على حساب الآخر، وتحدث مع الطرفين بالطريقة نفسها حتى لا يشعر أي منهما

أنك تظلمه لصالح خصمه.

.

 

5 – حدد الخطوات التالية

وهنا تصبح الأمور صعبة إلى حد كبير، لأنك تكون مضطرًا إلى تحديد ما إذا كانت هذه المشكلة من النوع الذي يحتاج إلى جمع كافة الأطراف من

أجل الجلوس والتحدث عن الأزمة.

وفي أغلب الأحيان يكون جمع كافة الأطراف من أجل التحدث في غرفة واحدة الحل الأمثل لإنهاء أي صراع أو مشكلة. 

وإذا عُقد الاجتماع ستحتاج إلى لعب دور محدد، وأن تقرر هل ستكون مدير النقاش، أم أنك ستتوط لإنهاء الأزمة، أو ستتخذ القرار النهائي الذي

يُنهي الأمر برمته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب