كيف تكون شخصية مبدعة في 5 خطوات فقط

5 طرق للحفاظ على سعادة الموظفين ذوي الأداء الأفضل
01/08/2017
15 ﺻﻔﺔ ﻟﻠﻘﺎﺋﺪ ﺍﻟﻔﺎﺷﻞ … ﺍﺑﺘﻌﺪ ﻋﻨﻬﺎ
02/08/2017

 

هناك أوقات تشعر فيها بأن مستوى إبداعك قد انخفض, ربما تحتاج لتحفيز نفسك أو أنك قد عملت كثيرا للاستفادة منه .

لذلك ستكون فكرة رائعة بأخذ قسط من الراحة قبل البدء بالتفكير و العمل من جديد , ولكن إليك بعض الأساليب التالية التي قد تساعدك أيضاً وتعطيك

دفعة من الطاقة الإبداعية

.

1 – كن حالماً : فكر بتجرد عن الواقع .

متع نفسك من خلال أحلام اليقظة , انظر حولك , تفكر , ركز على شيء أو شخص و ابدأ باختراع قصة من خلال هذه الشخصية. افعل ذلك بحرية ,

أو من خلال التفكير المجرد و البعيد ( أطلق العنان لتفكيرك , لا تقيده )

مثلاً : قطة سوداء يمكن أن تكون بالتفكير المنطقي المجرد عبارة عن حيوان أليف جميل , ويمكن أن تعني حظاً سعيداُ  ( بالنسبة للثقافة اليابانية ) ,

ويمكن أن تعني حظاً سيئاً ( بالنسبة للثقافة الغربية ) .

أما بالبرية : القطة هي الجنية أو الساحرة , أو ربما شخص لعن و أخذ شكل حيوان , أو على شكل وحش يسرق أرواح البشر عن غير قصد , أو تحول

هذا الأخير رأساً على عقب , أو حارس يدافع عن فتى موهوب ضد مخلوقات الليل .

أطلق العنان لتفكيرك كتدريب في الإبداع , ولا تخف من كون أفكارك سخيفة عند قيامك بعصف ذهني 

 .

2 – التعاون : اذكر أفكارك مقابل شخص ما .

هذا صحيح , ” عقلان أفضل من واحد ” جد شريك ونفسك , تبادل المعرفة و ردود الأفعال الفورية , وعزز الابتكار . وفوق ذلك , هناك جرعة صحية

من المنافسة عند العمل مع شريك . يمكنك توليد الإبداع ببساطة عن طريق إجراء منافسات بين زملاءك

 حاولوا التفوق على بعضكم . يمكنك الاتفاق على العمل بالفكرة الفائزة , أو الذهاب بمشاريع منفصلة .

.

3 – المحاكاة : البحث عن الإلهام من “العظماء” .

واجه الأمر , يوجد العديد من الأشخاص المبدعين في الخارج , وعدد لا يحصى من الذين ضمنوا مكاناً لهم في التاريخ . تعلم منهم . هذا لا يعني أن تقلد

غرابة الأطوار الخاصة بهم , ( على سبيل المثال : حمل زوج من ملابس الدمى الداخلية في جيبك مثل الروائي والشاعر جيمس جويس كما يعتقد ) .

ولكن خذ الإلهام من رحلتهم الإبداعية، و نضالاتهم والانتصارات.

اختر مقتطفات من المقابلات للحصول على نصائح . وإن كنت ستأتي بشي فإنه قد يبدو من المفيد المحاولة , إذ لأنه فقط يعزز الصحة والتفكير الواضح

.

4 – التأمل : اضبط عقلك .

التأمل يعزز القدرة المعرفية، وهذا يشمل الإبداع. ولكن في حين الموهبة قد تكون الأصل ، لابد من تطوير الانضباط وتعزيزه. التأمل يبقي العقل مركزاً

,و الإدراك حاداً ,و الذاكرة متوقدة . كما يزيد التأمل التمسك بالعاطفة , وبالتالي التحكم وإدارة الاستثارة , القلق و ضيق الصدر والاكتئاب , و تعاطي

المخدرات بسبب ضغط العمل بالنسبة للممارسين يصبح أقل خضوعاً له .

أيضاً , العقول المبدعة التي تميل إلى التأمل لا تفقد عامل التجديد فيما تفعله , بطريقة ما , دائما يجدون طرق للتقدير والإبهار، بدلاً من إبقاء نطاقهم

ضمن خبراتهم السابقة التي تعرضوا لها .

.

5 – التجربة : أن تكون مبدعاً بطرق أخرى.

لا تحد من نفسك . التعب هو أحد الحواجز للإبداع التي يمكنك تجنبه ببساطة عن طريق أخذ راحة ، أو التركيز على شيء آخر لفترات قصيرة من

الزمن . يمكنك أن تكون مبدعاً بطرق أخرى ؛ يمكنك استخدام إبداعك لتحقيق مصالح أخرى . أفضل شيء في توسيع فقاعتك الإبداعية الخاصة هو بأنك

تملك فرصة لممارسة الإبداع الخاص بك بطرق جديدة ، وحتى داخل نفس المجال. على سبيل المثال ، إذاكنت تعزف على البيانو، لماذا لا تحاول على

الغيتار ، أو الغناء ؟ . إذا كنت كاتبا ، لماذا لا تجرب التصوير الفوتوغرافي ، والتي قد تكون في نهاية المطاف مساعداً لكتاباتك ؟ . إذا كنت محاسباً ،

لماذا لا تحاول الطبخ – حيث القياسات والحسابات هي أيضا حيوية ، وتحتاج عقلاً له درجة عالية من التنظيم والذخر ؟ . أنت لست مبدعاً ببساطة بسبب

ما تفعله، ولكن كيف يمكنك أن تفعل ذلك . حل المشاكل هو أيضا إبداع ، وقد يكون لديك موهبة لجعل تطبيقات الجوال المحمول أو البرامج من شأنها أن

تساعد في مهام محددة – هل حاولت مراعاة ذلك ؟ . إن أي شيء ممكن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *