9 تصرفات لا يفعلها الواثقون من أنفسهم

قواعد المدراء والقادة في حل الأزمات وتخطي العقبات
18/05/2017
6 عادات يفعلها الناجحون يومياً
19/05/2017

عندما حاولت بعض الدراسات البحثية اكتشاف الفارق بين الرجال والسيدات في استغلال مهاراتهم الحسابية والمكانية، اكتشفت هذه الدراسات أن

عنصر الثقة بالنفس يلعب دوراً هاماً في كيفية استغلال هذه المهارات الشخصية. فقد وجد الباحثون أن السيدات اللائي يتم سؤالهن عن النوع (الجنس)

قبل اجتياز الاختبارات، يؤدون الاختبارات بضعف ملحوظ، بينما تؤدي السيدات الاختبارات بشكل جيد عندما يطلب منهن أن يتخيلوا أنهن رجال، وكلا

النوعين يؤدون الاختبارات بجودة ملحوظة عندما بتم إخبارهم أن نوعهم هو الأنسب لأداء المهام والاختبارات.

المثير للاهتمام والملاحظة أيضاً أن الفارق يختفي عملياً عندما يطلب من عناصر الاختبار من الرجال والسيدات أن يقوموا بالإجابة على كافة الأسئلة.

بينما تفضل السيدات تخطي بعض الأسئلة عندما يسمح لهن بذلك، وكل هذا لا يعود لضعفهن أو لقلة معرفتهن، بل يرجع لتسريب الباحثين لشعور

انعدام الثقة إليهن.

للدلالة على هذا نتذكر مقولة الرسام “فينسينت فان جوخ” حين قال: “عندما تسمع صوت داخلك يخبرك بأنك لن تستطيع الرسم، عليك أن ترسم وسوف

يصمت هذا الصوت من تلقاء نفسه”. والثقة بالنفس هي أبعد ما يكون عن الغرور عندما يزال منها التبجح، وهؤلاء الواثقون من أنفسهم بحق يبتعدون عن

بعض التصرفات، ومن بينها نذكر 9 تصرفات لا يفعلها الواثقون من أنفسهم.

.

1- لا يختلقون الأعذار.

عندما تصل الثقة بالنفس إلى الحد الأعلى، يؤمن صاحبها بأنه هو وحده القادر على إتمام المهام أو التسبب في تعطيلها أو حتى فشلها، لذا لن تراه أبداً

يختلق الأعذار ويتحجج بها.

.

2- لا يستسلمون.

يرى الواثق من نفسه أن المشكلات ومراحل الفشل مجرد عقبات عليه اجتيازها، لا ضغوط تدعوه للاستسلام، لذا من الصعب أن تجده يستسلم

للعقبات والفشل.

.

3- لا ينتظرون الإذن للتحرك.

الواثقون من أنفسهم لا ينتظرون شخص آخر ليخبرهم ما عليهم فعله أو متى يفعلوه، ولا يهدرون وقتهم في انتظار الآخرين، ولا يسألون غيرهم

عما عليهم فعله.

.

4- لا يسعون لجذب الانتباه.

يعلم الواثق من نفسه أن أفضل الصور التي يمكنه الظهور بها هو أن يكون نفسه، دون أن يحاول أن يعيش حياة شخص آخر ودون أن يسعى لجذب

انتباه الآخرين.

.

5- لا يحتاجون للثناء المستمر.

يعرف الواثقون من نفسهم كيف يثنون على أنفسهم وكيف يحفزون أنفسهم دون الحاجة لانتظار الثناء المستمر من الآخرين.

.

6- لا يماطلون.

الكسالى فقط هم من يحتاجون للمماطلة، والواثقون من أنفسهم هم أبعد ما يكون عن الكسل والخوف.

.

7- لا يتجهون للحكم على الآخرين.

لأنهم يعرفون أن لكل منا قوة وطاقة وميزة وفائدة، فإن الواثقون من أنفسهم لا يقومون بالحكم على الآخرين.

.

8- لا يتجنبون الصراعات.

لا يرى الواثقون من أنفسهم أن الصراعات هي أمور عليهم تجنبها، بل يرونها أمور يجب التعامل معها وتحقيق أقصى استفادة منها، لذا لن تراهم

أبداً يتجنبون الصراعات ويبتعدون عنها.

.

9- لا يتوقفون مع ضعف المصادر.

لا يمكن أن تراهم يضعفون أو يتوقفوا عن العمل بسبب ضعف المصادر أو التمويل أو عدم وجود فريق مساعد قوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *