أبرز 6 مخاطر يواجهها رواد الاعمال والحلول الممكنة
ملف تفصيلي عن كيفية إعداد دورة تعليم أونلاين بالفيديو ج 2
17 أغسطس، 2021
كيفية تتفادى الاحتيال والخداع في العمل الحر
22 أغسطس، 2021
4.5
(2522)

Risk That Entrepreneurs Encounter |

 

يحتاج رواد الأعمال في البداية إلى اكتساب بعض المهارات الهامة التي تمكنهم من إدارة المشروع الخاص بهم

بشكلٍ صحيح وتجعلهم قادرين على تحقيق النجاحات وتفادي أي أزمة وإدارة المخاطر أيضًا، ويمكن القول أن

تلك المهارات تساهم بنسبةٍ كبيرة في نجاح المشروع، لاسيما وأنها تجعل رائد الأعمال يتخذ القرارات الصحيحة

ويتعامل بشكلٍ احترافي مع كافة الأمور المتعلقة بالمشروع حتى وإن كانت صغيرة، لذا حاول بقدر الإمكان أن

لا تتسرع في البدء بإنشاء مشروعك والدخول إلى عالم ريادة الأعمال قبل أن تكتسب بعض المهارات الإدارية

وتقوم بعمل بعض الدراسات عن فكرة المشروع الذي ستقوم بتنفيذه، وذلك ما يقلص من فرص حدوث أي

أزمة ويقلل أيضًا من المخاطر

.

توجد عدة مخاطر تعتبر هي الأكثر شيوعًا، لاسيما وأنها واجهت الكثير من رواد الأعمال في بداية دخولهم إلى

عالم ريادة الأعمال وتأسيس مشاريع خاصة بهم، ولكن على الرغم من التأثير السلبي الذي يحدث بسبب تلك

المخاطر إلا أنهم تمكنوا من التعامل معها بواسطة بعض الحلول، فمن أبرز هذه المخاطر والحلول هي:-

.

1- عدم تحقيق أرباح

من المخاطر التي تواجه العديد من رواد الأعمال في بداية المشوار، فمن المؤكد أن المشروع لن يحقق أي أرباح

في بدايته، بل أن مرحلة البداية تكون هي مرحلة تأسيس المشروع وتكوين مكانة له في السوق، وطوال تلك

الفترة لابُد على رائد الأعمـال أن يدرك أنه لا يوجد أي أرباح وعليه أن يكون مدرك لذلك، ودوره في هذه المرحلة

هو أن يؤسس مشروعًا قويًا ويتعامل مع ذلك الأمر بحكمة كي لا يتعرض لأي خسائر تؤدي إلى فشل المشروع.

.

الحل

على الرغم من عدم تحقيق المشروع لأي أرباح في بدايته، فمن المؤكد أنك تحتاج أيضًا إلى توفير بعض الموارد

ووجود رأس مال آخر لتغطية راتب العاملين معك وخلافه، وكي تتمكن من ذلك فعليك أن تحتفظ باحتياط نقدي

قبل تأسيس المشروع، فحينما تملك رأس المال لا تنفقه بالكامل، بل خصص جزءً للاحتياط، وذلك ما يجعلك قادر

على التعامل مع تلك المشكلة .

.

2- منافسة مشتعلة

حينما تقوم بتأسيس مشروعك وتدخل به إلى السوق، فمن المؤكد أنك ستجد منافسة مشتعلة وذلك لوجود

عددًا كبيرًا من الشركات المنافسة لك والتي تتميز بكونها لها أقدمية عنك ولها عملائها أيضًا، وتعتبر تلك

المشكلة من المخاطر التي يجب التعامل معها بحكمها، فإن تمكنت من تفاديها والتعامل معها بشكلٍ صحيح،

فتأكد أن جميع النتائج ستكون بصالحك وستحقق جميع أهدافك

.

الحل 

لا تقحم مشروعك بأي منافسة مع شركة أخرى في البداية، خاصة وإن كانت علامة تجارية بالسوق، وذلك لأنك

أنت فقط من ستتعرض للخسائر، فهم لهم عملائهم ولهم أرباحهم الثابتة أما أنت لازلت في البداية، وكي ما

عليك كي تتعامل مع هذا الأمر هو أن تقوم بعمل بعض الدراسات على السوق وعلى جميع الشركات المنافسة

لك وذلك كي تصل إلى نقاط ضعفهم وتبدأ بالعمل عليها لتقديمها في السوق كنقاط قوة لك

7 مهارات لإدارة المشاريع بشكل احترافي

.

3- عدم الوصول للعملاء

من الممكن أن تبذل جهودًا عديدة في سبيل جعل مشروعك مشروع قوي واحترافي ولكن على الرغم من ذلك إلا

أن هناك مشكلة تتعلق بالوصول إلى العملاء، فلا تجد منتجاتك تصل إليهم ولا تحقق علميات البيع التي تبحث

عنها وإن لم تتعامل مع هذه المشكلة في البداية، فتأكد أن الخسائر ستكون فادحة.

.

الحل

ابدأ بالاعتماد على التسويق الإلكتروني، فكل ما في الأمر أنك ستقوم بدراسة وتحليل عملائك المستهدفين

وعقب ذلك ستقوم بإنشاء حملات تسويقية واسعة تروج لهم من خلالها، وبذلك ستصل منتجاتك إليهم وستحقق

جميع عمليات البيع والأرباح التي تبحث عنها في فترة وجيزة

.

4- ضغط العمل

من أبرز المخاطر التي تواجه رواد الأعمال هي مشكلة ضغط العمل، ففي بداية تأسيس المشروع يقوم الرائد

بتخصيص وقته بالكامل تجاه العمل، وذلك لكونه يسعى إلى تحقيق النجاح، ولكن بمرور الوقت يعتاد رائد

الأعمال على القيام بكل شيء وذلك ما يجعله في ضغط دائم وتفكير مستمر، مما يؤدي إلى ارتكاب بعض

الأخطاء في الكثير من الأحيان التي بدورها تؤثر على نجاح المشروع.

.

الحل

الحل هنا هو أن تتجنب هذا الضغط مطلقًا، فلا تقوم بالعمل لساعات طويلة بل حدد لنفسك ساعات معينة

لتنفيذ المهام الهامة فقط وابدأ بترتيب أولوياتك، وذلك ما يحافظ لك على تركيزك ويضمن لك بيئة عمل ناجحة،

ناهيك عن أنك ستفكر بشكلٍ صحيح دون أي ضغط

احذر هذه الاخطاء عند إدارة فريق العمل

.

5- تحمل المسؤولية بالكامل

من المشكلات العصيبة التي تواجه جميع أصحاب المشاريع وتجعلهم غير قادرين على التعامل مع المشروع

بشكلٍ صحيح وعدم إدارته بطريقة ناجحة، هي تحمل رائد الأعمال للمسؤولية كاملة وحملها على عاتقه دون أي

مساعدة من أحد، فبمرور الوقت تتزايد المسؤولية وتتزايد الأدوار ويؤدي هذا الأمر إلى وجود ضغط كبير بدوره

يجعل الرائد يرتكب أخطاءً عديدة ويقود مشروعه نحو الفشل.

.

الحل

لا تقوم بجميع الأدوار بمفردك، بل كل ما عليك هو أن تقوم بتعيين فريق من الموظفين على قدرًا عالي من

الاحترافية وتبدأ بإسناد المهام إليهم بحسب خبراتهم، وذلك ما يجعلهم يتشاركون المسؤولية معك ويساعدونك

على النجاح.

.

6- إحباط رواد الأعمال

الإحباط في البداية من المشكلات التي تحتاج إلى تعامل خاص، كي يتمكن رائد الأعمال من إدارته مشروعه

بشكلٍ ناجح، فمن الممكن أن يقوم ببذل جهودًا عديدة في سبيل نجاح المشروع وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا

يجد نتائج ملموسة، وهنا يشعر بالإحباط وأنه خسر رأس المال ولم يحقق أي نجاحات، مما يهدد مستقبل

المشروع بالكامل.

.

الحل

لا تستسلم عزيزي القارئ وحاول أن تكون صبورًا وتأكد أن النجاح لا يأتي هباءً ولا يحدث بسهولة، بل يحتاج إلى

أن تتحلى بالصبر وأيضًا أن تتعرف على المشكلات التي أدت إلى عدم تحقيقك لأهدافك، وبعد أن تصل إليها

ابدأ بإصلاحها وانهض من جديد، وتأكد أن النجاح سيكون حليفك.

عادات العمل السيئة.. كيف تتخلص منها بسهولة ؟

مامدي استفادتك ؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 4.5 / 5. عدد الأصوات 2522

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

1 Comment

  1. […] ليس شائعًا في دول الشرق الاوسط ولدى رواد الاعمال العرب، لكن الأمر يستحق ذلك ، يمكن لنظام […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ابدأ مشروعك الآن