6 طقوس يومية هادئة لكل رئيس تنفيذي
6 نساء ملهمات يغيرن صناعة التكنولوجيا والأعمال هذا العام
23 يناير، 2019
5 طرق لتحديد أفكار أعمال قد تُغير العالم
23 يناير، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪6 quiet daily rites for each CEO‬‏

 

التركيز على المشاريع ذات الأولوية القصوى في الصباح يجعلك تواجه الكثير من الأشياء الصغيرة بقية اليوم قبل أن تتحول إلى مشكلة 

الأشخاص الناجحون  لا يشبهون أي شخصٍ عاديّ – فلو كان الأمر كذلك، لكان لكل شخص شركة برأس مال مليار دولار. فبينما كل مُدير تنفيذي

ناجح لديه خدعه وحيله الخاصة، فإن المديرين التنفيذين عادة ما يتبعون نفس العادات الفعّالة يومًا بعد يوم.

.

1. التخطيط للمستقبل – للمستقبل البعيد.

الأفراد الناجحون هم أبطال الجداول الزمنية. فإلى جانب مكوثهم في المسار الصحيح، فإن بقائهم منظمين يمنع وقوع كل ما هو غير متوقع ويساعدهم

على تحقيق التوازن بين العمل والحياة.

كارلوس غوسن، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة رينو يُخطط كل شيء مُقدمًا. حتى أنه، في حقيقة الأمر، يقوم بتخطيط كل شيء مُسبقًا

لأكثر من عام كامل. وكان ذلك أمرًا ضروريًا عندما كان الرئيس التنفيذي المشترك لكل من شركتيّ رينو ونيسان.

وقال غوسن ذات مرة لدانيل روث على موقع لينكدإن إنني أعرف بالضبط أين سأكون، وما سأقوم به خلال الخمسة عشرة شهرًا القادمة. “

وليس بالنسبة لي فحسب، بل بالأحرى لجميع الأشخاص الذين يعملون معي. فهم يعرفون متى سأكون في طوكيو، ومتى سأذهب إلى باريس،

ومتى سأكون في نيويورك، وذلك لكي يتمكنوا من ترتيب أعمالهم وفقًا لذلك”.

روبرت هيرجافيك، نجم برامج شارك تانك والرئيس التنفيذي لمجموعة Herjavec، يفعل الشيء نفسه. حيث قال “خطط الأمور مُسبقًا لعامٍ تالٍ بقدر

ما تستطيع والتزم بهذا التخطيط”. وبدأ هيرجافيك حجز أجندة مواعيده للعام القادم أثناء اجتماعه مع مساعده ومستشار مدرسة الأطفال لتخطيط العطلات

المدرسية والفعاليات كذلك.

وقال “بفضل ذلك، لم يسبق لي أن فوتَّ موعد السباحة مُطلقًا. ولم أفوّت أي مسرحية مدرسية. ولم أفوّت أي شيء على الإطلاق.”، “يُمكن أن أسافر

من لوس أنجلوس إلى تورونتو لأقضي يومًا واحدًا مع أطفالي. وهذا هو أروع شيء في أن تمتلك مشروعك الخاص – حيث ستتمتع بحرية التحكم في

جدولك الزمني وأن تفعل ما تريده.”

وبالنظر إلى تطلعات الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، سنجد أنه يخطط إلى تسليم الطرود الخاصة بك عن طريق الطائرات بدون طيار.

ومن المقدر أن يتم تفعيل عمليات التسليم بهذه الطريقة بعد سنوات، إلا أنه أعلن عن هذه المبادرة في عام 2013. وعلى الرغم من مرور خمس سنوات

على هذا الإعلان، إلى أننا أقرب إلى تحقيق ذلك من أي وقت مضى.

.

2. استيقظ قبل الجميع.

رواد الأعمال مشهورون للغاية بالاستيقاظ مبكرًا جدًا. حيث أظهر استطلاع الرأي الذي أجريته على رواد منظمات مثل شركة أدوبي وشركة أميركيان

إكسبرس وشركة إيه تي آند تي وشركة بوينغ وشركة ديلتا، وشركة وشركة دي إتش إل وشركة فيديكس وشركة جنرال إلكتريك وشركة جوجل وشركة

إتش بي وشركة جون ديري، وشركة جونسون آند جونسون وشركة كلوقز وشركة موتورولا وشركة تويتر أن مدير الشركة يستيقظ في المتوسط الساعة

6:15 صباحًا.

أنا شخصياً أستيقظ في تمام الساعة 5:15 صباحاً. يبدو ذلك مؤلمًا، لكنني أعمل في شركة جيدة. الأشخاص الناجحون مثل تيم كوك وريتشارد برانسون

وميشيل أوباما وجاك دورسي والرئيس التنفيذي لشركة زيروكس أورسولا بيرنز، جميعهم ممن يستيقظون مُبكرًا – وذلك لسبب وجيه.

ففي مثل هذا الصباح الباكر يكون معظم الأشخاص لا يزالون نائمين، مما يعني أنه يمكنك البقاء بمفردك دون أي عوامل تشتيت، لتكون لديك الفرصة

للقراءة والكتابة والتفاعل والتأمل والتمرين وتنظيف صندوق رسائلك وإدارة أجندة مواعيدك ومراجعة جدولك الزمني. إنها طريقة ممتازة لتهيئة

يومك للنجاح.

.

3. اعمل على مشاريع تُحبها.

وفقًا للمسح الذي أجريته، يكرس معظم القادة والمديرين التنفيذيين الناجحين في قائمة فورتشن 500، في المتوسط، ساعة و45 دقيقة يوميًا لمشاريع

أو مهام شخصية مهمة بالنسبة لهم.

حيث يقضي جوش ريفز، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جوستو، 30 دقيقة في حديقته كل صباح، لأن ذلك يمنحه فرصة “لتصفية ذهنه”.

وجيف شابين، الشريك المؤسس ومسؤول الإنتاج الرئيسي في شركة كاسبر، يذهب يوميًا للركض مع كلبه. واقترح ستيفن جيليت، رئيس قسم المعلومات

السابق في شركة ستاربكس و”غيلد ماستر” في شركة جوجل [x] والرئيس التنفيذي لشركة كرونيكل، ممارسة ألعاب جماعية لتحسين مهاراتك القيادية

ومهارات حل المشكلات.

فالأفراد الناجحين دائمًا ما يخصصون الوقت لتهدئة أعصابهم، سواء كان ذلك من خلال تأليف الكتاب الذي دائمًا ما يرغبون في كتابته أو مشاركتهم في

هواية مثل الألعاب. فمن شأن ذلك أن يقلل من الإجهاد، ويصفي أذهانهم، ويمنحهم دفعة من الطاقة.

.

4. التعامل مع المشاريع ذات الأولوية القصوى في الصباح.

يُقال أن مارك توين قد نصح ذات مرة: “إذا أكلت ضفدعًا حيًا في بداية يومك، فلن تواجه أي شيء أسوأ من ذلك بقية اليوم”. لا يهم ما إذا كانت هذه

المقولة ملفقة أم لا، حيث أنها تحمل بين طياتها الكثير من الحقيقة.

فقد كشفت الأبحاث أن الذهن يكون أكثر حدة خلال الساعات القليلة الأولى بعد الاستيقاظ. ومن ثم، يركز الأفراد الناجحون على المشاريع ذات الأولوية

القصوى في الصباح الباكر. حتى أن البعض يفضل القيام بذلك كأول شيء حرفيًا في الصباح، قبل أن تبدأ المقاطعات في الظهور.

.

5. يتفقدون البريد الإلكتروني دائمًا.

وجدت جامعة كارلتون أن الشخص العادي يقضي 11.7 ساعة أسبوعيًا في معالجة بريده الإلكترونيّ في العمل و5.3 ساعة في المنزل أسبوعيًا. فقط

تخيل قدر الوقت الذي يقضيه المدير التنفيذي العادي في تفريغ بريده الإلكتروني تمامًا.

لمنع تكدس البريد الإلكتروني، دائمًا ما يجد المديرون التنفيذيون طرقاً ذكية طوال اليوم لتفقد صندوق الرسائل الواردة الخاص بهم. فبعضهم يستخدم

ببساطة طريقة الوقت المستقطع، حيث يبقون دائمًا من 20 إلى 30 دقيقة، لمرتين أو ثلاث مرات في اليوم الواحد، لتصفح رسائل البريد الإلكتروني

الخاصة بهم. براد سميث، الرئيس التنفيذي لشركة انتيوت، يتبع منهج “القراءة أو التصرف أو الأرشفة أو الحذف” حتى لا يضطر إلى “لمس نفس

الشيء أكثر من مرة”. كما أنه يحتفظ بساعة للاجتماعات، ولكنه لا يستخدم سوى 45 دقيقة منها فقط. وبهذه الطريقة، يمكنه استخدام الـ 15 دقيقة

المتبقية لتنظيف صنودق رسائله الواردة.

ومن الاستراتيجيات الأخرى استخدام نظام “Yesterbox” على غرار توني هسيه الرئيس التنفيذي لشركة زيبو. تتمثل الفرضية الأساسية في هذه

التقنية في أن “تشمل قائمة المهام الخاصة بك لكل يوم تفقد صندوق الرسائل الواردة بالأمس بدلاً من صندوق الرسائل الواردة اليوم.”

.

6. أعد قوائم أعمال

جميع الأشخاص، بما في ذلك المديرين التنفيذيين للشركات البالغ رأس مالها مليارات الدولارات، يُحبون قوائم الأعمال لأن  هذه القوائم تُرتب الفوضى.

على سبيل المثال، اعتاد كينيث تشينولت، الرئيس التنفيذي السابق لشركة أمريكان إكسبريس، على تدوين الأمور الثلاثة التي يريد إنجازها في كل يومٍ

تالٍ. قوائم المهام تنشط ذاكرتنا، وتخفف من توترنا وتساعد أذهاننا على التركيز. والأفضل من ذلك كله، أن هذه القوائم تمنعنا من تأجيل الأعمال.

شارك بريان تشيسكي، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة إير بي إن بي، إعداد قائمة مهامه في برنامج “ماسترز أوف سكيل” الإذاعي الذي

يقدمه ريد هوفمان. حيث بدأ بوضع قائمة واسعة تشمل كل ما يريد تحقيقه في هذا اليوم. ثم قام بتجميع المهام المتشابهة معًا ثم سأل نفسه “ما الفعل الذي

يمكن القيام به ليشمل كافة هذه الأشياء؟” بين كل مجموعة. ويكرر تشيسكي تجميع المهام، وينقح العناصر حتى تتبقى بعض المهام القليلة التي

تمثل الأولويات.

وقال تشيسكي: “إذا كان لديك قائمة مهام تضم 20 عنصرًا عليك القيام بها، فستدرك في نهاية المطاف أنك ليس عليك القيام بهذه العناصر العشرون “.

“إذا أتممت هذه العناصر الثلاثة ذات الأولوية، فإن العناصر العشرين الأخرى ستحدث تباعًا كنتائج أو توابع لذلك”.

المديرون التنفيذيون للشركات ذات رأس مال يبلغ مليار دولار لديهم 24 ساعة كل يوم مثلنا جميعًا. إلا أنهم ببساطة يهيئون أنفسهم لتحقيق الاستفادة

القصوى من كل ساعة منها. ومن خلال انتهاج بعض من هذه التقنيات، يمكنك أن تطور من نفسك لتكون أكثر نجاحًا يومًا بعد يوم.

1 Comment

  1. […] والمزيد من المديرين التنفيذيين الحاليين لم يسبق لهم أن مروا بتجربة الموظف قط. وإليك […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب