6 عبارات لايستخدمها الأذكياء

الخطوات الأولى التي قد تجعل منك مليونير يوتيوب
21/05/2017
5 سمات تدل على أنك ستكون من أصحاب الثروات
01/06/2017

جميعنا نقول أشياء يفهمها الأخرون بمعنى مغاير تماماً لما كنا نقصده. ومن هنا يأتي سوء التفاهم الذي قد يجعلنا نبدو بعيدين عن طائفة الأذكياء

اجتماعياً. وتنبع هذه المشكلة من عدم فهمنا الفعلي للمعاني التي يحتملها كلامنا ومدى تأثيرها على من يسمعها، وهو ما يعني ضعف واضح في ذكاء

بعضنا الاجتماعي، وهي نقطة علينا أن نعمل على إصلاحها دوماً. وفي هذا الإطار نستعرض بعض الجمل التي يمكن أن تترك انبطاعاً سيئاً على

الأخرين ولا يقولها أبداً الأذكياء اجتماعياً.

.

1- تبدو متعباً

بدلاً من قول “هل كل شىء على مايرام؟” يفضل بعضنا توجيه إقرار “تبدو متعباً” وهي جملة تترك انطباعاً سيئاً على من يسمعها، حيث تزيد من

شعوره بالتعب ولا تعطي انطباعاً يعني أنك تود مساعدته بل تقوم بإخباره فقط.

.

2- أنت دوماً .. أنت أبداً

لا يوجد شخص على وجه الأرض دائما ما يفعل كذا، أو أبداً لم يفعل كذا. وقول مثل هذه الجمل ستضع من يسمعها دوماً في موقف دفاعي يقلل من

إمكانية التواصل.

.

3- ألم أخبرك مراراً

جميعنا ننسى، فهذا الأمر من طبيعتنا. وتوجيه مثل هذه الجملة لأحد الأشخاص تجعله يشعر وكأنه قد وجه إليك إهانة ما باضطرارك لتكرار كلامك بين

الحين والآخر، وهو أمر ذو وقع سلبي على من يسمع هذه الجملة كثيراً.

.

4- حظ سعيد

تعطي هذه الجملة انطباعاً بأن من يسمعها يحتاج بالفعل إلى الحظ فقط كي ينجح أو يتخطى ما يمر به، كما أنه تعني للبعض نهاية العالم على سبيل المثال.

.

5- كما تريد

تضيف هذه الجملة انطباعاً بعدم الاكتراث والاهتمام وبأنك لا تود مشاركة من يسمعها أفكارك.

.

6- تبدو في حالة رائعة مقارنة بعمرك

لا تزن أبداً أن هذه الجملة قد تعطي انطباعاً جيداً لدى من يسمعها، فهذه المقارنات من هذا النوع دائماً ما يسمعها المتلقي ناقصة حيث يدرك فقط

الجزء الثاني منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *