4 طرق لإدارة شركة تستهدف شريحة محددة من السوق
قواعد التسويق الناجح خلال فترات الركود
20 فبراير، 2018
أشخاص عليك تجاهل نصائحهم عند تأسيس شركتك الناشئة
20 فبراير، 2018

Related image

 

يفتقد بعض رواد الأعمال– الذين يرون علاقة مباشرة بين حجم السوق المستهدف واحتمال النجاح- الفرصة لخدمة شريحة محددة من السوق؛لأن

التسويق المبني على الاهتمام بشريحة محددة لا يخدم فقط الشركات الناشئة في تحقيق النجاح، بل يساعدها أيضًا على النمو؛ لتصبح لاحقًا من اللاعبين

الأساسيين في سوقٍ أكبر, لاسيما وأنَّ كل الشركات الرابحة تخدم شريحة محددة.

وتتميز الشركات التي تركز على جمهورمحدد، بصفات مشتركة؛ مثل فهمها العميق لعملائها واحتياجاتهم، والتواصل الدائم معهم؛ ما يجعلهالا تحرص

فقط على إنتاج سلع مبتكرة عالية الجودة، بل تحرص أيضًا على إسعاد موظفيها, وتخدم شريحة محددة بتلبية احتياجاتها؛ حتى لاتتوجه إلى سوق أوسع؛

وذلك من خلال ما يلي:

.

1. تحديد الفئات المستهدفة

تُعد مكواة الملابس – أقدم وأشهر الأدوات المنزلية-من السلع الرئيسة التي تباع حول العالم بأقل من 30 دولارًا؛ ما يجعل احتمال نجاح بيعها بسعر

يتراوح ما بين 900 و 2500 دولار، أمرًا مستبعدًا، إن لم يكن مثيرًا للسخرية. ومع ذلك، قامت شركة سويسرية عام 1980 ببيع أكثر من مليوني

مكواة عالية الجودة في أكثر من 40 دولة حول العالم بذلك السعر الخرافي.

في هذه الحالة،خدمت الشركة جمهورًا مختارًا من السوق،يبدو صغيرًا نسبيًا، وهوالمهتم بكي الملابس داخل المنازل باحتراف؛ ما يعني تخلي الشركة

السويسرية عن السوق الواسع لصالح سوق محدود.

وقد يبدو ذلك غير منطقي لكثير من المستثمرين، لكنَّ الشركة أثبتت أن خدمة شريحة صغيرة وثانوية من العملاء ممن لديهم احتياجات معينة،يمكن

أن يكون عملًا مربحًا ومستقرًا.

.

أنماط حياة متشابهة

وغالبًا، ما تتبع الشركات- التي تخدم شريحة محددة-سياسة الربط بين شرائح ثانوية من السوق والعملاء الذين لديهم احتياجات وأنماط للحياة متشابهة.

وكمثال على ذلك؛ منتجع «أمان»، الذي لا يستهدف فقط المسافرين المهتمين بالجو والرقي، بل يركز على من يحبون السفر إلى أماكن نائية، أو أماكن

ذات طابع ثقافي أصيل، أو من المهتمين بالمحافظة على البيئة.

ويدير منتجع”أمان”، ممتلكاته في آسيا وأوروبا وأمريكا، ويربط علامته التجارية بالعلامات الأخرى التي يرتبط اسمها بالفخامة والمساحة الواسعة، فكل

مبانيها مصممة؛ لتنسجم مع ما يُحيط بهامن طابع معماري سائد.

مثال آخر نجده في محل لتقديم القهوة والشاي؛ حيث يخدم من يعشقون القهوة ذات المذاق الرفيع، أو الشاي الذي يأتي من أماكن محددة حول العالم،مع

التركيزعلى نوعيات طازجة ومميزة من القهوة يتم تحميصها بشكل معين؛ لإنتاج قهوة تتسم بأنها مركبة وغنية.

.

2.مواجهة المنافسة بالابتكار

لاتكون مثل هذه الشركات بمعزل عن المنافسة، خاصة منافسة الشركات التي تركز على الأسواق الكبيرة والتي تتمتع بموارد كبيرة وقدرة على تقليل

التكلفة لكبر حجمها،فكيف إذًاتواجه تلك المنافسة؟ . والإجابة تتمثل فيتركيزها على الابتكار والحرص على المنتجات ذات الجودة العالية، وليس

بالحد من النفقات.

فعندما هددت الشركات الكبيرة، الشركة السويسرية- التي تنتج المكواة باهظة الثمن- فإن الأخيرة وظفتفريقًا من المهندسين المحترفين؛ ليبتكروا أذكى

مكواة للملابس في العالم, أخف وزنًا وأسهل في التعامل معها، وزودوها بأجهزة استشعار ذات ميزات مختلفة،بحيث تخرِج البخار آليًا بمجرد حركة

بسيطة من اليد عند دفعها إلى الأمام، وتقف تمامًا عندما تتوقف عن الحركة أو عند تحريكها إلى الخلف؛وذلك دون الضغط على زر معين لتشغيل البخار،

كما تساعد لوحة نشطة، ونظام نفخ الهواء، حركة المكواة عند الضغط على الملابس؛ إذيختصر هذا المزيج وقت الكي إلى نصف الوقت؛ وبالتالي

يوفر الطاقة الكهربائية.

.

3. مزايا سخية للموظفين

تتبع تلك الشركات التي تخدم شريحة محددة، سياسة جيدة مع موظفيها؛ لإدراكهاأن تقديم خدمات وسلع مميزة، يتطلب العمل مع موظفين مميزين يتم

تدريبهم جيدًا، يتقاضون رواتب عالية، مقارنة مع المتوسط المتعارف عليه في نفس المجال،علاوة على مزايا أخرى سخية لاتتوافرلغيرهم ممن يعملون

فى المجال نفسه؛ وذلك للحفاظ على استمرارهم في العمل.

ويغلب على تلك الشركات صفة العائلية، فتجد لدى كثير من موظفيها، أقارب من الدرجة الثانية والثالثة،وتمتنع عادةً عن بيع حق الامتياز(الفرنشايز

فيقوم منتجع “أمان” بإدارة كل أنشطته ليس فقط للحفاظ على الجودة،بل أيضًا للاحتفاظ بمستوى تدريب عالٍ للعمالة؛فيوفرلهم تدريبًاشاملًا، وخطة رعاية

صحية مميزة، ومزايا أخرى بما في ذلك من يعملون نصف دوام.

.

4. دخول أسواق جديدة

حينما تتشبع الشريحة المحددة من السوق، تأتي فرص النمو من مصادر مختلفة؛ كالتوسع عالميًا مثلما فعلت الشركة السويسرية التي قررت التوسع

والبيع في دول أخرى، عندما وصلت نسبة اختراق السوق السويسري إلى 25 %. وقامت شركات أخرى بالتوسع بشكل طبيعي، بعد أن نالت عروضها

وعلامتها التجارية، استحسان شريحة أكبر من السوق.

ويمتنع البعض عن الاستثمار في الشركات التي تُركز على شريحة محددة؛ ما يضعصعوبة أمام رائد الأعمال في الحصول على تمويل للتوسع عن طريق

المستثمرين، فيلجأ حينها إلى التوسع بالتعاون مع شركات أكبر, غالبًا ما تقوم بشراءالشركة الصغيرة، فيفشل أحيانًا النظام الإداري الجديد في الجمع بين

الشركتين المندمجتين.

.

الخلاصة:

بالرغم من وجود صعوبات في توفير الدعم المالي، وتنمية الشركات التي تعمل بهذا الأسلوب، يرى كثير من رواد الأعمال أن

التركيز على شريحة محددة، أمر مُربح ومُرضٍ بشكل هائل؛لأن مفاتيح النجاح تكمن في أن تبقى على اتصال مع عملائك،

وأن تفهم احتياجاتهم، وأن تركز مثل شعاع الليزر على تلبية هذه الاحتياجات، مع الالتزام بمداومة الابتكار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية