كيفية تحقيق أعلى المكاسب من مشروعك الجديد
7 مايو، 2017
كيف تصبح قائداً ناجحاً؟
7 مايو، 2017

كيفية تواصلك مع الآخرين تلعب دوراً كبيراً في فهمهم لطبيعتك، قدرتك على المضي قدماً في المشاريع الموكلة لك، وإمكانية تقدمك في مجال عملك،

والأهم من هذا، ما إن كنت محل ثقة أم لا.

ووفقاً لخبيرة الأعمال والكاتبة “لين تايلور”، فإننا نقع في بعض الأحيان في فخ استخدام بعض الجمل التي من شأنها هز ثقة الآخرين بك، وتوضح بأنه

بما أن الثقة هي حجر الزاوية في استقرار واستمرارية كافة علاقات العمل، لذا علينا أن نجد الوسيلة الأكثر احترافية للتعامل مع طاقم العمل والمديرين،

والعملاء بكل تأكيد.

وتؤكد تايلور، بأنه ما من أحد بمأمن من هذه المصطلحات والجمل التي قد تهز ثقة الآخرين بنا، ولكن بمحاولة الابتعاد عنها قد نساهم في بناء أو التأكيد

على ثبات جسور الثقة بيننا وبين من يحيطون بنا في مجالات العمل المختلفة.

وفي هذا المقال نستعرض معكم 25 كلمة وجملة، علينا تفاديها والابتعاد عنها، لتفادي اهتزاز ثقة الآخرين بنا.

.

أولاً: إفشاء الأسرار.

“إن هذا سر، لكن….”

“لا ينبغي أن أخبرك عن هذا ….”

“أقسم بأنني لن أكرر ما سأقولة الآن لأنه سر”

“إن كررت أنت ما سأقوله، سأنكر أنني قلته يوماً ما”.

“بالتأكيد لا أرغب في إفشاء هذا السر، لكن….”

.

ثانياً: الكذب.

“لن أكذب”

“هل تريد مني الصراحة؟”

“هل تود معرفة الحقيقة؟”

“سأخبرك بالحقيقة …” أو “صراحة/في الحقيقة….”

” ثق بي ….”

.

ثالثاً: الظن والوعود غير الأكيدة.

“أظن ذلك”

“نعم، حتى الآن”

“لا استطيع أن أقطع وعداً بهذا، ولكن ….”

“سأحاول ….”

“هذا الوعد غير رسمي”

.

رابعاً: السلبية.

“حظ سعيد، لكني لن اشترك”

“أنت تعلم أفضل مني”

“لا أقول أنك ستفشل”

“سوف تفشل وتعود لطلبي ثانية”

.

خامساً: تقديم الاعتذارات الزائفة.

“اعتذر إن كنت قد أحرجتك”

“إنه خطأ بسيط مني”

“الأشياء السيئة تحدث”

“أسف، ولكن ….”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *