10 خطوات لتعزيز الثقة بالنفس دون عناء

قم بالبحث عن وظيفة جديدة فوراً إذا شعرت بهذه الأمور
08/05/2017
3 نصائح للحفاظ على رضا الموظفين وسعادتهم
09/05/2017

في أحيان كثيرة قد نكون نحن سبب تأخرنا في علاقاتنا اليومية، بل وفي أعمالنا أيضاً نتيجة التردد وعدم الإقدام، وكل هذا نابع من فقدان الشخص الثقة

بالنفس، وأنه لن يستطيع القيام بأمر ما لضعف إمكاناته كما يخيل له.

وضعف الثقة تلك نابع من عدم احترام الشخص لذاته، وكثرة مقارنة نفسه بغيره، بل وأحياناً يقوم بجلد ذاته نفسياً بسبب أخطاء وهمية أو أعذار تفوق

قدرته، لذا فإن طريق استعادتك ثقتك في نفسك يبدأ منك أنت، واعمل على تقبل ذاتك كما هي وحاول تطويرها لا أن تحبطها، إليك 10 خطوات لاستعادة

الثقة في نفسك وتعزيزها.

.0

1 . خاطب نفسك بإيجابية

احترام الناس لك نابع من الطريقة التي تنظر بها لنفسك، ونظرتك لنفسك هي الأساس الذي ستعتمد عليه في مستقبلك، فأنت إذا أكثرت من لوم نفسك

وترديد صفات سلبية لنفسك بقولك بأنك فاشل، فغن هذا من شأنه أن يحبطك ولن يدفعك للتقدم للأمام.

حاول ألا تلوم نفسك وانظر إليها باحترام أكبر، ثق بنفسك وارفع رأسك وكرر “أنا قوي”، وبالتأكيد ستصبح كذلك طالما ترى نفسك قادرة على ذلك.

.

2 . لا تقارن نفسك بالآخرين

إن سنة الله في خلقه وكونه أن جعل الناس مختلفين، وجعل بعضهم لبعض درجات، فأنت لا تشبه أحداً، أنت لك شخصيتك المستقلة وقدرات التي وهبك

الله إياها، إن مقارنة نفسك بالآخرين أمر مبعث على الإحباط ولن يدعوك للتقدم، وسبيلك للتخلص من ذلك أن تبحث عما تتميز به وتعمل عليه لتنميه

وتظهره للآخرين.

.

3 . مارس الرياضة

إن من فوائد الرياضة أنها تعمل على تحسين الحالة المزاجية للإنسان، إلى جانب أنها رباط اجتماعي ممتاز لتقوية علاقاتك بالآخرين عن طريق الاحتكاك

المستمر بمن حولك، وهذا من شأنه أن يزيد ثقتك في نفسك.

.

4 . لا تطمع في الكمال

من الجيد أن تقوم بأعمالك على الوجه الأكمل، لكن ثق أنك لن تصل لدرجة الكمال لأنه غير ممكن للبشر؛ إذ إنها صفة تفرَّد بها الله عز وجل، ولا يوجد

في الكون شيء يصل إلى حالة الكمال تلك أبدأ.

.

5 . لا تضرب نفسك عندما تقترف الأخطاء

كن على يقين أن الأخطاء من فطرة الإنسان، وهي ليست مبرراً لتضرب نفسك عندما تخطئ، لأن ذلك من شأنه أن يترك أثراً سلبياً في عمق نفسك مفاده

أنك ضعيف ولا تقدر على النجاح، إذا أخطأت عليك أن تسترخي ولا تغضب، وراجع فعلك وتعلم من أخطائك.

.

6 . ركز على الأمور التي تستطيع تغييرها

بذْلك جهدك في شيء لا تقدر عليه أمر لن يفيدك في شيء، بل ركز طاقتك في تغيير نفسك إلى الأفضل دائماً، ولا تفكر في أمور أنت تعجز عن تغييرها.

.

7 . قم بما يعجبك

اجعل القاعدة التي تحكم حياتك هي الاستمتاع بما تفعل، فإنك إذا كنت تستمتع بالقيام بأمر ما فإن طريقة تفكيرك ستزداد إيجابية، لذا خصص وقتاً للمتعة

والاسترخاء، ويمكنك مشاركة الآخرين اهتماماتك فهذا له من الآثار الإيجابية التي تعزز ثقتك بنفسك.

.

8 . احتفل بإنجازاتك الصغيرة

تأكد أنه لم يولد أحد العظماء عظيماً مباشرة، بل شق هؤلاء طريقهم من القاع إلى القمة، باذلين من المجهود أعظمه ومن الطاقة أقصاها، لذا اعلم أنك

لتنضم إليهم عليك أن تطور نفسك وتثقفها، فضع لنفسك أهدافاً معقولة يمكنك تحقيقها، وعقب تحقيق كل هدف قم بالاحتفال بإنجازك وكافئ نفسك على

هذا الإنجاز.

.

9 . ساعد الآخرين

إن مشاركة الآخرين أمورهم ومساعدتهم لا يحسن مزاجهم فقط، بل سيشعرك بالرضا عن نفسك، لقيامك بأمر ترك أثراً في الآخرين، واعلم أن مد يد

العون للمستضعفين يزيدك سعادة ورضا.

.

10. لا تصاحب الآيسين المحبطين

عليك أن تحيط نفسك بأشخاص إيجابيين يساندونك في تحقيق أهدافك ويشجعونك على القيام بها، لذا عليك أن تبتعد عن رفقة السوء الذين يبثون فيك روح

الضعف والوهن ولا تستسلم لإحباطاتهم ولا تكترث لهم بل خالط الناس الذين يشاركونك نفس الاهتمامات والذين تشعر معهم بالألفة والراحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *