10 دروس تساعدك علي تحقيق طموحاتك وأحلامك
كيف تقود التغيير التنظيمي بنجاح؟
3 يوليو، 2017
هل فشلت كقائد ؟حسناً، تعرَّف إلى الأسباب
4 يوليو، 2017

 

اتمام العقد الثالث للمرء هو بمثابة مرحلة حرجة تؤسس لما بعدها من أيام العمر المقلبة، فهي أشبه بامتحان كفاءة يؤكد لك قبل أي أحد إن كنت

قادراً على مواصلة حياتك بطريقة صحيحة أو لا، فإذا لم تكن قد بلغت عامك الثلاثين حتى الآن، فأنت محظوظ؛ لأن أمامك الكثير لتنجزه قبل أن تصل

لهذه المحطة الفاصلة، التي تعد مرحلة عمرية حرجة تؤسس لما بعدها من أيام العمر القادمة.

ففي فترة العشرينيات تستطيع استكشاف شخصيتك، سواء كنت قادراً على تحقيق النجاحات وبناء الخبرات أو لا، أو قادراً على تحمل المسؤوليات

وبناء أسرة أو لا، وأيضاً التعرف إلى أي حد أنت قادر على التواصل الاجتماعي وتكوين شخصية قيادية قادرة على التأثير في مجتمعها.

لهذه الأسباب نقدم لك 10 دروس أساسية عليك تعلمها والاستفادة منها لأنها ستساعدك في تحقيق طموحاتك وأحلامك القادمة.

.

1 . التعليم ليس مجرد شهادة

عليك أن تدرك تماماً أن التعليم ليس مجرد شهادة معتمدة تحصل عليها من جهة ما؛ لأنه إذا كنت تحمل أرفع الشهادات من كبريات الجامعات ولكن لا

تتقن تطبيق ما تعلمته فهذا يعني أنك لم تتعلم، وشهادتك ليست دليلاً على علمك.

ولكن هناك حقيقة مؤداها أنه عليك ألا تتوقف عن التعلم، فكل يوم يمر عليك يجب أن تتعلم شيئاً جديداً؛ لأن استثمارك في نفسك سيرفع من قدراتك، فهذه

الفترة العمرية من أهم فترات عمرك؛ لتغذي مهاراتك وفهمك وثقافتك.

.

2 . المال لا يحل المشكلات

عليك أن تتدرك جيداً وأنت تشرف على تجاوز عامك الثلاثين أن المال ليس هو الحل الأمثل لجميع المشكلات، ربما يمنحك عدداً من الخيارات لحل

مشكلة ما، لكنه لن يوفر لك الاستقرار الدائم لحل مشكلاتك.

.

3 . الوقت كالسيف لا تضيعه

عليك أن تدرك أن إنجازك يقاس بعمرك، فكل لحظة تمر من عمرك هي فرصة للإبداع عليك استغلالها، فأنت في مقتبل العمر عليك أن تستغله بشكل

أفضل، فلديك الآن الفرصة لتقرير حياتك وشكلها، الوظيفة التي ستحصل عليها وستمتد معك لفترة أطول، أنت أمام فرصة لتحديدها الآن، لكسب الوقت.

.

4 . آراء الآخرين لن تفيدك

بمرور سنوات عمرك تتعلم كل يوم شيئاً جديداً يضيف لمعاييرك ومحكاتك التي تحكم بها على الأشياء، فأنت من ترسم الصورة التي توها لنفسك وليس

غيرك، فلا تعير انتباهاً لآراء الآخرين لأن أنت أدرى بنفسك من غيرك، فليس من الضروري أن آراء الآخرين وتقييماتهم صحيحة دوماً، فنحن الذين

نصنع قيمة أنفسنا وليس آراء الآخرين.

.

5 . العناية بصحتك

مستقبلك الصحي أنت المسؤول عنه فخلال أيامك ترسم ملامحه من خلال طعامك وعاداتك الصحية اليومية؛ لذا عليك أن تعتمد على سلوكيات صحية

تمنحك السعادة الصحية.

.

6 . عائلتك أولاً

يجب أن تكون عائلتك هي قمة أولوياتك وتحتل رأس اهتماماتك؛ ولهذا عليك أن تمنحهم المزيد من وقتك وتحيطهم بعنايتك وحبك، واعلم أن اهتمامك

بأفراد عائلتك يؤسس لعلاقة متينة مهم، وهنا يجب أن تدرك أن عائلتك هي مصدر دعمك الأول فلا تستغنِ عنه أو تضعفه فيصبك الوهن معه.

.

7 . التسامح صفة أساسية

التسامح صفة أساسية على جميع البشر التحلي بها، وهي لا تقتصر على الشخص الطيب فحسب، بل إنها من صفات الإنسان الذكي الواثق من نفسه،

وما قبل عمر الثلاثين يسكون الإنسان أكثر عدوانية وحماسة وتأثراً، ما قد يسمح لعواطفه بأن تغلب عليه، ومن هذه العواطف الأحقاد والكراهية.

فلا تجعل هذه المشاعر تتسلط عليك وتتحكم في الطبيعة التي ستكون عليها، تخيل نفسك شيخاً كبيراً وقائداً لعشيرتك دائماً، واشعر بأي سلوكيات يجب

أن يتحلى بها مثل هذا الشخص، ولعل أولها أن يكون متفهماً ومتسامحاً.

.

8 . الحياة لا تسير بالوتيرة المناسبة دائماً

إذا لم تكن قد وضعت لنفسك خطة مسار؛ فدائماً يجب أن يكون لديك هدف في الحياة تسعى إليه، ولكل جزئية من حياتك سواء العمل، أو شراكة الحياة

أو أسلوبك الغذائي، ونظام عمرك كله، وحتى النواحي الترفيهية.

.

9 . مصدر السعادة ليس ثابتاً

وضع خطة معينة لحياتك لا يعني أن تحصر نفسك في مواضيع معينة، بل تمتع بكل ما تناله يداك، بكل الفرص التي تتاح لك، اجعل المرح رفيقك لتحصل

على كل الرفاهية، واستبشر بوجود أشياء جديدة في الحياة، واستقبلها بكل حفاوة.

.

10 . القلق غير مفيد بالمرة

لا تستسلم للقلق لأنه يعكر صفو الحياة، تخلَّ عن التوتر ولا تصيغ حياتك بصبغة القلق والتوتر، فقط انظر لإنجازاتك والصعاب التي تغلت عليها،

واعلم أن القلق لن يفيدك إلا في تقييد حركتك وتثبيط عزيمتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية