ماهو الوقت المناسب لتغيير خطة الأسعار !

5 أخطاء تقع فيها أثناء إدارة مشروعك التجاري
06/02/2016
7 دروس مستفادة من مقابلات أُجريت مع 65 مليونير
07/02/2016
اظهر الكل

ماهو الوقت المناسب لتغيير خطة الأسعار !

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها أصحاب الشركات، أنهم لا يسألون أنفسهم هل تشجع أسعار منتجاتهم العملاء على الإقبال عليها أم العكس؟.
إذا كان تسعير منتجاتك وخدماتك هو سر نجاح أصحاب الأعمال الصغيرة، فإن الخروج عن هيكل التسعير الصحيح يعدّ مخاطرة لأي رائد أعمال؛ لأن عرض
المنتجات والخدمات بأسعار مرتفعة قد لا يحفز العملاء على شراء منتجاتك، وفي الوقت نفسه قد لا تستطيع شركتك سد احتياجات العملاء على النحو المرضي إذا
عرضت منتجاتك بأسعار زهيدة. والسؤال هنا، كيف يمكنك أن تعرف أن أسعار منتجاتك غير مناسبة؟
.
هنا خمس علامات توضح لك أنه قد حان وقت تغيير خطة الأسعار التي تسير عليها.
.
.
1- عندما يعرض منافسوك منتجاتهم الرديئة بأسعار مرتفعة.
يتجه معظم رواد الأعمال إلى ضرب أسعار منتجات الشركات المنافسة.فعندما يقبل العميل على شراء منتج ما، فهو يركز على القيمة لا السعر، فإذا طرحت شركتك
منتجات وخدمات تتمتع بالجودة العالية، فيجب أن تعرضها بأسعار مرتفعة، إلا إذا كنت قادرًا على إنتاج المزيد من المنتجات بأسعار زهيدة، والحفاظ على حصتك
المناسبة من الأرباح.
.
.
2- عندما تضع لافتات بأسعار منتجاتك على واجهة متجرك.
قد تجلب المبيعات والعروض الترويجية عليك مزيدًا من العملاء، ولكن هل أولئك هم العملاء الذين تبحث عنهم؟. إن الشركات تعمل بشكل أفضل عندما تقدم
خدماتها للعملاء ممن يقدرون جهودها. حيث أن المشروعات التجارية ليست مضطرة إلى جذب أي شخص يولي اهتمامًا بمنتجاتها وعروضها، ولكن بدلًا
من ذلك، يتعين النظر إلى الدوافع الشرائية ومتطلبات السوق التي تستهدفها، وتحديد الأسعار الخاصة بك على أساس القيمة التي يمكن أن يقدمها عملاؤك مقابل

الحصول على خدماتك.

 

.
.
3- إذا كان حجم التدفق النقدي المتوافر لديك غير كافٍ.
يعد حجم التدفق النقدي المتوافر لديك في نهاية السنة المالية واحدًا من المقاييس اللازمة لتحديد إذا ما كانت أسعار منتجات شركتك وخدماتها تحتاج إلى تغيير أم
لا؟؛ فإذا لم تتوافر لديك السيولة المالية، فاعلم أنه ليس هناك توازن بين التكاليف التي تتكبدها وأسعار منتجات شركتك وخدماتها، وهو ما يقلل من حجم الأرباح
التي تحصل عليها.فعندما ترتفع التكاليف الخاصة بك، سواء كان ذلك بسبب قيام الموردين بزيادة تكاليف النفقات العامة أو غير ذلك، فيجب عليك في المقابل أن
ترفع أسعار منتجاتك. حيث اعتاد الناس في الآونة الأخيرة على ارتفاع الأسعار على أساس التكلفة أوالرسوم الإضافية.
.
.
4- إذا اعتمد موظفو المبيعات على خفض الأسعار لإغلاق الصفقات.
هل طلب منك فريق المبيعات الخاص بك خفض أسعار منتجاتك عدة مرات؟ إذا كان الأمر كذلك، فهذا يدل على أن موظفي المبيعات بشركتك غير مؤهلين بالشكل
الكافي لتحديد الأسعار، وأنهم يعتمدون على الخصومات لإغلاق الصفقة. ويعدّ ذلك بمنزلة إنذار لك لإعادة النظر في الأسعار، وليس بالضرورة تخفيضها، ولكن
على الأقل إعادة النظر في هياكل التسعير المختلفة.
إن أفضل إستراتيجيات التسعير، هي تلك التي تعتمد على عرض المنتجات من مختلف المستويات بمختلف الأسعار، ما يتيح الفرصة أمام كثير من العملاء للاختيار
وعدم التقيد بمنتجات وأسعار معينة. حيث أن أصحاب الشركات بحاجة ملحة إلى زيادة العروض الترويجية وطرح المنتجات بأسعار مناسبة.
.
.
5- إذا كانت شركتك تجذب الباحثين عن المساومات.
 عليك طرح الأسعار على حسب قيمة المنتج على اعتبار أنه سيجذب الكثير من العملاء ممن لا ينظرون إلى الجودة بقدر نظرهم إلى الكم والسعر، وإن كانوا 
يفضلون الجودة على السعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *