سبعة امور يجب علي كل ريادي معرفتها
ما هو التسويق الالكتروني ؟ | Digital Marketing
28 نوفمبر، 2017
ما هو التسويق بالعمولة | Affiliate Marketing
29 نوفمبر، 2017

Related image

 

عند إطلاق مشروع جديد ستعرف أنك تعيش واحدة  من أجمل اللحظات في حياتك، وتخوض تجربة مثيرة ماتعة أثناء إنجاز المهام اليومية لمشروعك؛

هذا لأنك تنجز شيئا بدأته من الصفر وتعتبره لحظة تحد تُحبها مهما واجهت من عقبات فأنت تشاهد مشروعك ينمو مع مرور الأيام. ولكن هنالك حقيقة

تقف على الجانب الآخر وهي أنك حين تُدير أي مشروع لابد أن تمر بلحظات إحباط ويأس لأنك مهما اجتهدت في التخطيط لما تتوقع  فستواجه أمورا

غير متوقعة!

فإذا كنت على وشك إطلاق مشروعك، إليك سبعة أمور مهمة ينبغي لكل ريادي جديد معرفتها.

.

– حافظ على وظيفتك!

ينبغي لك أن تضع خطة احتياطية في الحسبان، ولو كنت مبدعا فستضع ثالثة ورابعة أيضا! فالحقيقة تقول: إنك لن تكسب المال مباشرة وربما تستمر في

الدفع دون تحقيق دخل جيد،ثم إن غالب المال الذي ستكسبه من مشروعك الجديد سيذهب لمصاريفك وفواتيرك بينما الجزء الباقي ستدفعه لتشغيل

المشروع وتطويره، لذا نقول فكر مرتين وثلاثا وعشرا قبل أن تغامر وتقدم الاستقالة،فحافظ على العصفور في يدك وأنت تخطط للعصافير التي

فوق الشجرة!

.

– لن تكون خبيرا في كل مجال

إن تشغيل أي مشروع ليس وظيفة واحدة بل إنه ثماني وظائف أو أكثر لهدف واحد. معظم الناس يواجهون صعوبة في القيام بوظيفتين فما بالك بأكثر من

ذلك؟! لذا فلن تكون خبيرا في كل ما تقوم به، ولو حاولت إنجاز كل شيء بنفسك فالنتيجة ستكون سلبية غالبا  لمشروعك لأن الجودة والإنتاجية

سينخفض مستواهما.كن واقعيا وأعط الخبز لخبازه ولو أكل نصفه،واترك المهام المحاسبية لمحاسب، والتسويقية لمتخصص في التسويق، ولا بأس أن

تستفيد من موارد خارجية عن طريق التعهيد (outsourcing)

.

– أصحاب المشاريع الصغيرة رجال مبيعات أيضا

في المراحل الأولى لإطلاق المشروع لابد أن يمارس صاحب المشروع مهمة موظف المبيعات حتى وإن لم تكن وظيفته أو اختصاصه، لأنه سيكون في

الخط الأمامي مع بداية مشروعه، وليس حديثنا عن كيفية التسويق والبيع لأن هذا موضوع مختلف، وإنما القصد أن على صاحب المشروع التركيز على

التسويق ومهاراته وكذلك مهارات كسب العميل ودراسة خصائص العملاء المحتملين وأساليب إقناعهم، ولا مانع من القراءة حول لغة الجسد والسؤال

عنها لتطويرها لديه، فالمتوقع من صاحب المشروع في مراحله المبكرة أن يتحدث عنه في كل مكان ومع كل أحد في أي وقت حتى إذا سُئل عن

مشروعه استطاع الإجابة في جمل محدودة واضحة مع إبراز نقاط الأهمية في المشروع بالنسبة للعميل!

.

– لا قيمة للإنسان أمام المال!

الناس يواجهون صعوبة عند خسارة أموالهم وربما ذاقوا مرارة الأمر مرات عديدة، لذا يتردد كثير منهم في التضحية بجزء من ماله في مشروع ربحه

غير مضمون،وأبرز صفات الرياديين أنهم أصحاب جرأة فربما يقترض الواحد منهم مبلغا من المال ويصرفه في مشروع ترتفع فيه نسبة المخاطرة،

ولكن المحزن في الأمر أن المصارف تستغل هذه الصفة فتقدم الإغراءات للرياديين ولا تتردد في دعم مشاريعهم لأنها عادة تكون مرتفعة الأخطار، لذا

نقول احسب حساباتك وفكر ألف مرة قبل الاقتراض فالشركات المصرفية لا تعرف للإنسان قيمة أمام المال، والبديل الأفضل ربما هو المؤسسات

الحاضنة للأعمال إن توفرت في بلدك.

.

– الميادين متفاوتة دوما!

مهما كان إبداعك وإتقانك فسيكون هنالك من هو أقوى منك في جانب أو عدة جوانب مختلفة، ومن تمشي معه الرياح حيث وجه مراكبه، فهناك من هو

أفضل منك جودة وهنالك من يملك سيولة جاهزة في كل وقت وآخر لديه علاقات مؤثرة، وغيرهم تتوفر لديه موارد غير محدودة وهكذا. لذا يُنصح

الريادي بأن يستظل بأحد هؤلاء أو يشاركه أو يبادله بعض المنافع، فمن الحكمة أن تكسب منافسك القوي وتجعله لصالحك!

.

– التخطيط أولا

دائما يقولون: الفشل في التخطيط تخطيط للفشل، فالريادي وصاحب كل مشروع عليه أن يضع خطة واضحة لمشروعه يبين فيها كل العناصر، وقد

أصبحت نماذج التخطيط جاهزة ومتوفرة على الشابكة فبالإمكان تحميلها والبدء بكتابة الخطة. وأهم عناصر نجاح الخطة: الالتزام والمرونة،فخطط

أولا ثم اعمل!

.

الأفكار الرائعة لا تكفي وحدها

يقول دورثي فوجيل عن الأفكار الرائعة: ” كل شخص بإمكانه الحصول على هذه الأفكار ولكن تنفيذها هو المعجزة.” فعلى الريادي أن يدرك بأن الفكرة

الجيدة لا تدر المال وليست كافية لتحقيق الأرباح وإنما طريقة تنفيذها وتسويقها هما من يحققان الكسب والربح!

بداية أي مشروع ستستهلك الوقت الكثير والموارد المالية والذهنية والجسدية للريادي، والخسارة هي آخر ما يريده من يخوض مجال ريادة الأعمال.

نتمنى أن تأخذ هذا المقال لصالحك وتكون فيه فائدة لك ولمشروعك القادم فيحفظ لك الوقت والجهد والمال عند إطلاق المشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.