أكثر خمسة أخطاء تسويقية فداحة
أسرار الإستيراتيجية التسويقية لأمازون (عملاق التجارة الإلكترونية)
1 أكتوبر، 2017
لتحسين قدراتك في التسويق الإلكتروني.. تابع هذه الحسابات على تويتر
1 أكتوبر، 2017

Related image

 

التسويق هو أكثر الأسلحة ذات الحدين تأثيراً على مشروعك أو شركتك، فحين تأخذ الخطة التسويقية وقتها الكافي في التخطيط والبحث وحين يتم تنفيذ

تلك الخطة بكفاءة وإتقان، ينجح المشروع في الوصول للدرجات المرجوة من النجاح والاستمرارية فيما بعد، أما التفريط في أداء تلك المهام أو ارتكاب

الأخطاء سيؤدي لا محالة للضرر بصورة منتجك وردود أفعال المستهلكين المحتملين وبالتالي الضرر الكامل لشركتك، ناهيك عن التكلفة المالية الضخمة

التي ستضيع في الهواء.

نقدم لكم اليوم في هذا الصدد قائمة تضم أكثر خمسة أخطاء تسويقية شيوعاً وتأثيراً.

.

1- ضعف البحوث وعدم اختبارها.

الركن الأول والرئيسي في التسويق هو الخطة، وأحد أهم أعمدة الخطة التسويقية هو البحوث التسويقية، ولا يمكن التأكد من صلاحية تلك البحوث

للتطبيق على أرض الاقع إلا عن طريق إختبارها. فالبحوث التسويقية في عصر التسويق الحديث أصبحت تسبق حتى إنتاج المنتج المراد طرحه، فهي

الوسيلة الوحيدة لمعرفة إتجاهات السوق وحاجات العملاء والأسعار المتوفرة للمنتجات الشبيهة بالسوق وما غير ذلك.

.

2- مجموعات التركيز وتحديد الوضعية غير المناسبين.

تحديد الوضعية يعني تحديد مكان المنتج من بين نظرائه في السوق المشترك، أو بمعنى أبسط هو الإجابة عن سؤال: “أين يقع منتجي بين المنتجات

المنافسة؟” وتلك الإجابة تقوم عن طريق عدد من أساليب الاستقصاء أهمها وأكثرها مباشرة هو مجموعات التركيز، وللوصول للنتيجة المرجوة والأكثر

دقة من تلك المجموعات لابد من الإختيار الدقيق والملائم والمناسب للأفراد المشاركين في تلك المجموعات، حتى تحصل على نتائج أكثر دقة وبالتالي

تحدد وضعيتك بشكل أكثر دقة.

.

3- التسويق دون تحديد نقاط التميز التنافسي.

التميز التنافسي هو ما يميزك بالفعل عن منافسيك، ما يشمله منتجك أو خدمتك من نقاط تفرد تميزه عن منافسيه، ويمكن اختصارها في جملة قد يستوحى

منها شعار حملتك التسويقية والدعائية على سبيل المثال, تحديدك لنقاط التميز التنافسي يمكنك من معرفة المبدأ الذي ستقوم عليه دعايتك.

.

4- الفشل في الحفاظ على العملاء الحاليين.

عندما تعلم أن نسبة 80% من أرباحك تأتيك من العملاء الذين سبق لهم التعامل معك، و20% فقط من الأرباح تعتمد على العملاء الجدد، ستتأكد من أن

أهمية الحفاظ على العملاء الحاليين والسابقين تأتي في مرتبة أعلى بالتأكيد من جذب العملاء الجدد رغم أهميته، وللحفاظ على العملاء الحاليين واستعادة

عملاءك السابقين عدة عناصر ومقومات، أولها هو جودة الخدمة أو المنتج الذي تقدمه، طبيعة خدمات ما بعد البيع وخدمة العملاء، نظام نقاط الولاء

الأكثر فعالية في ربط العملاء بشركتك، والعديد من الوسائل الأخرى التي تذخر بها الكتب والدراسات المتخصصة.

.

5- عدم التركيز على احتياجات العملاء المستهدفين.

أي منتج أو خدمة عرفتها البشرية تم ابتكارها لسد احتياج أو رغبة ما، فالمنتج أو الخدمة التي لا تسد حاجة أو توفر إضافة للمستهلك لن تجد من

يشتريها. عليك معرفة احتياجات عملاءك المستهدفين إذاً، عليك فهمهم وفهم تلك الاحتياجات، عليك التطوير من منتجاتك وخدماتك بناءً على ما يستجد

ويتطور من احتياجات المستهلكين لضمان بقاء واستمرار منتجك في السوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية