أساليب التعامل الراقي.. كيف تؤثر فيمن حولك؟
كتاب «ارسم مستقبلك بنفسك».. مبادئ للنجاح
31 أغسطس، 2020
أهم المهارات لمهنة إدارية ناجحة
31 أغسطس، 2020
4.5
(2)

Be Kind' Girl's Print – Too Wordy

 

إن محاولة التعرف على أساليب التعامل الراقي مع الآخرين تعني أنه من الممكن أن نكون راقين أو أكثر رقيًا. ومن الطبيعي

أن يكون التعامل الصحيح فاتحة خير بالنسبة لك، ويذلل لك الصعاب؛ فالناس يرغبون في التعامل مع ذاك الشخص الذي

ينتقي ألفاظه بعناية ويحرص على مشاعرهم، كما سيحرصون على اختيارك صديقًا لهم.

 

.

آداب الحديث

يُعد الالتزام بآداب الحديث أحد أهم أساليب التعامل الراقي، فالطريقة الرئيسية في التواصل مع الآخرين هي الكلام، وأغلب

الانطباعات التي يكونها الآخرون عنا تأتي بناءً على طريقة كلامنا معهم؛ لذا فمن المهم اختيار الألفاظ بعناية عند التحدث مع

الآخرين وأن نحرص على عدم الإساءة إليهم.

ومن المهم كذلك أن نستخدم كلمات من نوع «من فضلك»، «شكرًا لك» كلما لزم الأمر؛ فقبل أن تطلب من شخص شيئًا

عليك أن تضمن كلامك كلمة «من فضلك» أو أي كلمة أخرى تحمل  المعنى نفسه، وفي حال قدم لك هذا الشخص ما تريد

عليك أن تسارع بشكره، والتعبير عن مدى امتنانك له.

ومن آداب الحديث أيضًا أن تكون مستمعًا جيدًا لما يقوله الآخرون، لا تسخر منهم، ولا تستخدم ألفاظًا نابية في حديثك معهم،

هذا بالإضافة إلى ضرورة عدم الإفراط في الحديث، وترك مساحة لغيرك كي يتحدث ويأخذ مجاله، كذلك ليس مطلوبًا منك

أن تكون دائم الشكوى، ولا أن تتحدث عن أمورك الشخصية إلا مع الأشخاص المقربين.

.

احترام الذات والآخرين

لن نتمكن من احترام الآخرين وإنزالهم منازلهم ما لم نحترم أنفسنا أولًا، ونعرف قدرنا ومكانتنا الحقيقية، ويمكنك إظهار

احترامك للآخرين بطرق متعددة؛ من بينها على سبيل المثال مساعدة من هو بحاجة إلى المساعدة، فعندما ترى شخصًا

يحمل أشياءً كثيرة اعرض عليه أن تساعده في حمل بعضها، لكن عليك أن تستأذنه قبل فعل ذلك.

وفي بعض الأحيان لا يكون الاستئذان واجبًا، مثلًا: عند دخولك حجرة ما وكان شخص آخر آتيًا من خلفك للدخول إلى نفس

الحجرة فكل ما عليك فعله هو أن تمسك الباب كي يبقى مفتوحًا حتى دخول هذا الشخص، أو أن تقوم من مقعدك في

الحافلة وتمنحه لشخص آخر.

 

.

احترام الخصوصية والمساحة الشخصية

من المفترض أن المساحة الشخصية للآخرين وخصوصياتهم خطوط حمراء لا يجب تجاوزها، فليس من الأدب أن تسأل من

تتحدث معه عن أمور شخصية طالما لم يتطوع هو بالحديث عنها، كما أنه من غير اللائق لمس الآخرين أو الاقتراب منهم أكثر

من اللازم أثناء الجلوس أو التحدث، فغالبًا ما يشعر الناس بالضيق عندما يلمسهم أحد وهم لا يتوقعون ذلك.

وإذا جلست إلى جوار شخص ما فعليك أن تلاحظ تعبيرات وجهه، فإن شعرت بنوع من الامتعاض أو أنه منزعج فقم من

مكانك وامنحه مساحة شخصية أكبر واعتذر له. وحين تصطدم بشخص ما أثناء سيرك فعليك أن تعتذر له فورًا، فهذه بعض

أساليب التعامل الراقي التي يجب علينا الالتزام بها.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 4.5 / 5. عدد الأصوات 2

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية