لكي تنجح في الإلقاء امام الناس دون خوف.. تجنب هذه الأخطاء

6 طرق هامة لإستثمار قدراتك الكامنة
16/07/2017
6 حركات جسد احرص على تأديتها خلال مقابلة العمل
16/07/2017

 

إنّ تجربة الوقوف أمام حشد من الناس والحديث وإلقاء الخطب أمامهم يعتبر من أصعب التجارب وأكثرها إرباكاً بالنسبة للإنسان، وبشكلٍ خاص في حال

كانت التجربة الأولى بالنسبة له، لهذا سنُسلط لك الضوء عزيزي القارئ من خلال السطور التاليّة لمجموعة من الأخطاء التي يجب أن تتجنبها عند

التحدث أمام الناس حتى تصل إلى النجاح في الإلقاء أمامهم دون خوف.

.

أولاً: الافتتاحيّة السيئة

لكي تنجح في لفت الانتباه إلى خطابك وتشدّ الحشود للاستماع إليك بكل إنصاتٍ وشغف عليك أن تحرص على كتابة الافتتاحيّة بطريقة صحيحة ومُتقنة،

ويكون ذلك عن طريق النجاح في اختيار الكلمات المميزة والجذابة، وأن تبتعد عن كتابة الافتتاحية الطويلة التي تجعل الجمهور يشعر بالملل والضجر.

.

ثانيّاً: التكرار

لكي يكون خطابك مميزاً وناجحاً عليك أن تكتب الأفكار التي تود طرحها بعنايّة واختصار وأن تبتعد عن تكرار العبارات والجمل، وذلك لأنّ التكرار

يجعل الخطاب مملاً ومفتقراً لكل أنواع وأشكال التنظيم.

.

ثالثاً: القراءة من الورقة

تؤثر هذه العادة على نجاح الخطاب الذي تقوم بإلقائه وعلى مدى انجذاب الجمهور لك، لهذا عليك ألّا تنظر إلى الورقة طوال الوقت، وأن تحرص على

النظر إلى الحشود بشكلٍ مباشر، وذلك لكي تجذبهم إليك وإلى كل الأهداف التي تسعى لتحقيقها وإيصالها إليهم.

.

رابعاً: عدم استخدام العبارات المعقّدة

تلعب العبارات المعقدة والصعبة دوراً مهماً في فشل أي خطاب قد تلقيه أمام الآخرين، وذلك لأنّ هذه العبارات المعقدة من الصعب أن تُفهم من قبل

الطبقات الاجتماعيّة كلها، وإنما تكون مفهومة فقط من الفئة المثقفة بهذا المجال، لهذا ننصحك بأن تختار الكلمات والعبارات البسيطة والبعيدة كل البعد

عن التعقيد.

.

خامساً: عدم التحدّث بصوتٍ عالٍ أو منخفض

لكي تصل إلى النجاح في إلقاء خطابك عليك أن تحرص على الانتباه إلى طبقة صوتك أثناء الإلقاء، فلا تتحدّث مثلاً بصوتٍ مرتفع، وذلك لأنّ الصوت

المرتفع يدل على توترك وخوفك، ولا تتحدث بصوتٍ منخفض لدرجةٍ تجعل الناس لا يصغون لما تقوله واعتمد فقط على استخدام الصوت المعتدل.

.

سادساً: عدم التعالي  

من الضروري أن تكون متواضعاً أثناء حديثك مع الأخرين، وأثناء إلقاء الخطب أمام الحشود، وذلك لأنّ الناس لا يحبون الشخص المتعالي ولا يُحبون

الاستماع إليه وإلى أحاديثه التي تدل على التعالي والغرور.

.

سابعاً: التحدّث بهدوء

يحب عليك أن تُلقي خطابك باسلوب هادئ بعيداً عن البطء أو السرعة المبالغ فيها، وذلك لكي يتسنى للجمهور أن يستوعبوا كل المعلومات التي تقولها،

ويفهموا المغزى الأساسي من الخطاب.

.

ثامناً: الابتعاد عن التهريج المبالغ أو الجدّية الزائدة

عادةً ما ينفر الجمهور من المتحدث الذي يضحك كثيراً أثناء إلقاء خطابه أو الذي يتحدث بجديّة مبالغ فيها، لهذا عليك أن تكون معتدلاً في ردات فعلك

أثناء إلقاء الخطاب فلا تضحك كثيراً ولا تكن جافاً وعبوساً طوال الوقت.

.

هذه هي الأخطاء الأساسيّة التي يجب أن تبتعد عنها أثناء التحدث أمام الناس، وذلك لكي تنجح في جذبهم إليك، إلى الحديث أو الخطاب الذي تقومُ بإلقائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *