5 نقاط لاكتشاف القائد و الاتباع
12 مارس، 2017
أفضل خمس نصائح وأنت تُطلق شركتك الجديدة
13 مارس، 2017

نتيجة بحث الصور عن ‪team work‬‏

كوني الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة افتر سكول After School، فإن جزء كبير من عملي يتعلق باتخاذ قرارات

التوظيف. إنها واحدة من العديد من المسؤوليات، ولكن لا يوجد شيء أكثر أهمية لنجاح الشركة من قوة الفريق، الأمر الذي يجعل

كل مقابلة عمل فرصة لتحسين الأعمال.

عندما بدأنا بالنمو مع فريقنا (في 2011)، سألنا عن تاريخ العمل بالنسبة للمرشحين الجدد  للعمل معنا، وكيف يمكن أن يشعروا

بأنهم جزء من الفريق، وكيف سيتمكنون من حل المشاكل. ولكن، لم نحاول أن نسأل أسئلة تقلل من شأن من سينضم إلينا. كانت

هناك مخاوف دائماً من سوء الفهم عند التعمق في طرح الأسئلة .

مع مرور الوقت، قمنا بالتكيف مع مقابلة المرشحين ومعرفة ما يريدونه من فرص العمل بدلاً من محاولة بيعهم المنصب المتاح

لدينا. إليكم أهم الأسئلة التي قمنا بطرحها:

.

*ما هي وظيفة أحلامك؟

سؤال الشخص عن وظيفة أحلامه يساعد في اختبار ما إذا كان المرشح يلائم الوظيفة في البداية ويتيح لك معرفة ماهي

توقعاته من الوظيفة.

.

*ما الأشياء التي تحب فعلها للتسلية؟

لا تحتاج لأن تكون أسئلتك جميعها ذات صلة مباشرة بالمنصب الذي تبحث عن مرشح له. فريقنا يقوم باخذ استراحات للأنشطة

التي نقومون بها سويةً، وعلى الرغم من أننا نعمل بجد، نحن نحصل على المتعة أيضاً.

.

*مالذي أعجبك ولم يعجبك في عملك السابق؟

سؤال الشخص عن الأشياء التي أحبها وكرهها في وظيفته الماضية بسيط جداً، ولكنه يوفر معرفة عميقة لنوعية العمل الذي

يناسب مهاراته.

.

*ماهي ثقافة الشركة في وظيفتك السابقة؟

نحن نولي أهمية كبيرة لثقافة شركتنا. سؤالهم عن الثقافة التي يعرفونها في مكان عملهم السابق يعطينا نظرة ثاقبة عن طبيعة عمل

الشركة وما جوانب هذه الثقافة التي قادتهم إلينا.

.

*ما الأشياء التي قد ترغب بتغييرها في الشركة التي قمت بالعمل

لديها سابقاً.؟

يمكن لأي شخص أن يشير إلى ما يحلو له من الأخطاء، ولكن يتطلب شخص ذو مهاره بحل المشكلات لكي يقدم خطة لإصلاح

الخطأ من حوله. يساعد هذا السؤال على تحسين شركتنا أيضاً من خلال فهم ما يكره الموظفين المحتملين حول مكان عملهم

السابق ومهاراتهم وميولهم.

جميع هذه الأسئلة تركز على المرشح الجديد للعمل، ونأمل أنها ستحفز أخلاقيات العمل، وأفضليات العمل وأهدافه، معرفة المزيد

عن المرشح يزيد من فرص اختيار المرشح المناسب.

على سبيل المثال، نحن نقدم ساعات عمل مرنة، وهذا يعني أن الأشخاص الذين يحبون السهر سيكونون بأفضل حالاتهم، ولكن

بعض المناصب تتطلب أن يكون المرشح متاحاً في أوقات محددة في اليوم. إذا كان هناك من يقول أنه يريد أن يأتي في الساعة

العاشرة ويترك العمل في الرابعة كل يوم فقد لا يكون مرشحاً مناسباً لهذا للعمل. هذا ليس أمراً مخرباً للصفقة، ولكن هذا جزء من

المعلومات التي تساعدنا في اتخاذ قرارنا.

.

عندما يتعلق الأمر بالحصول على المعلومات المهمة لمجال العمل، ونوعية استمع إلى ما يقوله لك الموظفون، سواء كان ذلك

أفكاراً أو مخاوف. فهؤلاء فريقك ومعرفة حقيقتهم كأشخاص سوف يسمح لك بتشغيل الشركة بشكل أكثر كفاءة.

قبل إجراء المقابلة التالية، قم بإنشاء قائمة من خمس أسئلة تعتقد أنها سوف تكشف لك المرشح المناسب والمرشح الغير مناسب

وفقاً للردود التي سوف تتلقاها من المرشحين. ومن المتوقع أن تخضع هذه الترشيحات على أساس المنصب الذي يتقدمون له،

وعندما تبدأ في رؤية النتائج، استمع بعناية، وقم بطرح أسئلة جيدة قبل أن تقلق بشأن الرسالة التي ترسلها من خلال تحدثك معهم.

ما تتعلمه وماتقوله بعد ذلك، سيستحق الانتظار.

.

المصدر:entrepreneur

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *