الطريق إلى ولاء العملاء

الطريق إلى ولاء العملاء

كيف تسوّق نفسك؟
8 أكتوبر، 2018
كيفية تحسين استراتيجية التسويق لعلامتك التجارية عن طريق الإيميل
8 أكتوبر، 2018

نتيجة بحث الصور عن ‪The way to customer loyalty‬‏

” ولاء العميل”:

وهو ذلك الحلم الذي تسعى الشركات إلى تحقيقه ، وتفعل المستحيل للتحقيق حلمها ، لكن دائماً ينقصهم ذلك العنصرالهام والذي بدوره يمثل حجر الاساس

لبناء علاقة قوية مربحة مع العميل ، ألا وهو “الصدق”ومن أمثلة ماتقوم به تلك الشركات  “برامج الولاء” التي بدأت تتزايد شيئاً فشيئاً هذه الأيام

>

“برامج الولاء”:

 بكافة أنواعها لن تصبح ذات قيمة عالية  لدى العميل إذا ما صاحبها صدق في التعامل ” قبل وأثناء وبعد عملية البيع”. 

فالوعود الكاذبة أو التظليل المستخدم من قبل كثير من الشركات وخير مثال شركات الاتصالات بأنواعها هي السبب الرئيسي لنفور العملاء وانتقالهم

إلى منافس آخر. 

مثال واقعي على ذلك ” شركة اتصالات توهم العميل بباقة انترنت لامحدودة” ويتفاجأ ذلك العميل المسكين بأن هناك اشتراطات صغيرة لا ترى بالعين

المجردة تحت عنوان “الاستخدام العادل”!

حتى ولو كان هناك نظام او قانون من المنظم في الدولة ، لابد من الوضوح التام مع العميل والبعد البعد عن أساليب الصيد المنفرة.

فتحولت  تلك الباقة “اللا محدودة” إلى باقة ٦٠ جيجا شهرياً ، بل ٢ جيجا يومياً!؟

ويعتبر ذلك العميل محظوظاً اذا سلم من مديونات مخفية لم يعلم عنها في ذلك العرض! مثل اشتراك شهرا مجانا ويتفاجأ بالتجديد تلقائيا بدون أن يكون

عنده سابق علم!؟

هذا مثال فقط على قطاع الاتصالات ، وعلى ذلك لك أن تقيس على بقية القطاعات،،،

.

“تجربة شخصية”:

أذكر قبل سنوات كنت أعمل في قطاع العقار وهو أحد القطاعات التي يكثر فيها التدليس وانعدام الصدق الا من رحم ربي وهم كثر ولله الحمد. الشاهد

في ذلك أنني تبنيت منهج الصدق والأمانة كمحاولة لصنع ميزة تنافسية تميزني عن غيري ولا أزكي نفسي، المهم كان ذلك النهج أو الميزة التنافسية

عجيبة بمفعولها ولست أبالغ في ذلك ، فالحصول على ثقة العميل تتم بعد أول لقاء ولله الحمد ، وفي الوقت نفسه كان ذلك النهج مخيف لأنك إذا إنتهجته

فيعني ذلك أنك ستخبر العميل بعدم جدوى هذه الأرض أو ذلك العقار وهو بلا شك يمثل خسارة لسعيك الذي يعتبر الدخل الوحيد من ذلك العمل. 

لكن كما قلت ، خلال مدة قصيرة نجحت ولله الحمد بتكوين قاعدة عملاء مبنية كما قلت على الثقة والأمانة في التعامل، وحدث ولاحرج عن عملاء

يسوقون لك بالمجان “التسويق بالأفواه” إلى يومنا هذا!! ، حتى مع انقطاعي عن ذلك العمل لأسباب السفر والدراسة.

أقولها مراراً وتكراراً لكل من أراد النجاح في مشروعه ابدأ مع عملائك بداية صادقة قبل وأثناء وبعد عملية الشراء ، وسترى النتيجة بإذن الله تعالى

مبهرة ومربحة!! 

1 Comment

  1. […] معينة لدى العملاء، مما يؤدي إلى خلق صلة بالعلامة التجارية والمشتريات […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب