6 استراتيجيات تساعدك على التعامل مع التقييم السنوي باحترافية

6 استراتيجيات تساعدك على التعامل مع التقييم السنوي باحترافية

تعرف علي أهمية الرجل الثاني في حياة أي مدير تنفيذي
24 فبراير، 2019
كيف تقيم كل موظف ومتى تسمح بالمكافأة ومتى تعاقب؟
24 فبراير، 2019

صورة ذات صلة

 

الحصول على تقييمك السنوي أشبه بالذهاب إلى الأطباء للقيام بفحص دوري، فهو أمر روتيني وضروري وهام جدًا، ولكنك قد تمر ببعض اللحظات

المُربكة وغير المريحة والمحرجة، فالجلوس أمام شخص آخر لفترة من الزمن، قصيرة كانت أم طويلة، واستماع رأيه في ادائك وفي أسلوبك لاتمام

عملك أمر مُربك حقًا.

علاوة على ذلك، ربما تشعر بالعجز لأنك مضطرًا إلى إجراء مناقشة تسير في اتجاه واحد فقط، فأنت لا تستطيع التعليق على ما يقوله مديرك، وعليك

السيطرة على أعصابك إلى أقصى قدر ممكن، لأننا عندما ينتقدنا أحد أو يُعلق على ادائنا فإننا غالبًا ما نكون دفاعيين أو مُشتتين، وفيما يلي كيفية التعامل

مع هذه التعليقات كالمحترفين:

.

1-ابدأ اجتماعك بطريقة إيجابية

غالبًا ما نحضر الاجتماعات التي نحصل فيها على تقييم ادائنا ونحن خائفين ومتوترين تمامًا، ولكن من الأفضل أن تتعامل مع الأمر بطريقة إيجابية،

فعندما تجلس مع الشخص الذي يقيمك سواء كان مديرك أو مسؤول الموارد البشرية عليك أن تكون بشوشًا ترسم ابتسامة عريضة على وجهك، وتقول

له مثلاً “أنا اتطلع إلى هذه المحادثة، أريد أن أعلم ما هو تقييمك لأدائي على مدار الأعوام التي قضيتها في الشركة حتى الآن”.

وربما تُخبر هذا الشخص أنه بعد الانتهاء من الاجتماع ستفكر مليًا في ملاحظاته، وتحاول الاستفادة من ارائه، وبهذه الطريقة ستجد أن مديرك يتعامل

مع برفق وهدوء وسيتجنب قول أي شيء قد يؤذي مشاعرك.

.

2-تخلى عن انفعالاتك

عندما يُخبرك أحدُ كيف يمكن تحسين ادائك ويتحدث معك عن اخطائك وعيوبك، فأول شيء سيخطر في بالك هو جميع الأسباب التي تؤكد أنهم مُخطئين

فيما يقولون، وهذا طبيعي جدًا فهذه إحدى طرق الدفاع عن النفس.

لذا عندما ينتقدك أحد أو يُخبرك بتقييمه لادائك عليك أن تتخلى عن كل انفعالاتك ومشاعرك السلبية، وركز على ما يقوله رئيسك فقط، ولا تخشى من

طرح الاسئلة عليه، إذ يقول الباحثون إن أكبر المشاكل التي يقع فيها الناس في هذه الحالة هي عدم طرحهم للأسئلة عن كل شيء يريدون

الاستفسار عنه.

.

3-اطلب استراحة

إذا عملية التقييم مستمرة ويخبرك رئيسك بشيء تعتقد أنه خطأ تمامًا وغير مُنصف، فجأة تشعر بأنك على وشك البكاء أو الصراخ، فإذا كنت تعلم أنك

قد تتعامل مع الأمر بطريقة عاطفية، فاستعد جيدًا قبل بدء الجلسة، اكتب ملاحظتك على ورقة صغيرة حتى تكون مُحددًا وقادرًا على التركيز على

مواضيع بعينها.

ولكن إذا فشلت محاولاتك في استعادة رباطة جأشك، فاطلب استراحة، اخرج من الغرفة لاستعادة هدوئك والتفكير في الأمور التي قيلت، ثم عد إلى

المحادثة واستعد لطرح الأسئلة.

.

4- اطلب من مديرك أن يُقيمك

ربما تعمل مع مدير أو في شركة تتجنب تقديم التعليقات السلبية وتكتفي فقط بالتحدث عن مميزاتك، وفي هذه الحالة عليك أن تطلب من المدير أو مسؤول

الموارد البشرية أن يُقيمك وأن يُخبرك حتى بالتعليقات السلبية ويُحدثك عن الأخطاء التي تقع فيها حتى تتمكن من تفاديها في المستقبل، وتستطيع من

خلالها تطوير نفسك.

وإذا كنت تخشى التحدث مع مديرك، بإمكانك إجراء الحديث نفسه مع زملائك الذين تثق فيهم.

.

5- اطلب مساعدة صديق

والآن حصلت على الملاحظات وطُرحت عليك الأسئلة خلال عملية التقييم، ولكن بعض تعليقات رئيسك في العمل تثير حفيظتك وتُشعرك بالضيق، فماذا

تفعل في هذه الحالة؟ حسنًا أفضل طريقة لمواجهة هذا الموقف هو الذهاب إلى صديق تثق فيه، واطلب منه المساعدة، تحدث معه عن الأمر بأكمله وحثه

على أن يكون نزيهًا وأمينا.

.

6-احتوي الموقف ولا تبالغ

ربما يعجز البعض عن احتواء الموقف والمبالغة في رد فعلهم إزائه، وهذه مشكلة كبيرة يقعون فيها وتكلفهم الكثير لأنهم يتركون المشاعر السلبية تؤثر

عليهم تمامًا، لذا أفضل طريقة لمواجهة ذلك حسب الباحثين هي إعداد قائمة مكونة من عمودين الأول تكتب فيه الانتقادات الموجهة إليك، أما الثاني فتكتب

فيه الأشياء التي لا تُسيء فهمها، على سبيل المثال إذا قال لك مديرك إنه عليك أن تكون أكثر انخراطاً في الاجتماعات، فهو هنا يحثك على المشاركة ولا

يُخبرك أنك إنسان ضعيفًا وليست لك أهمية في الاجتماعات.

يقول الباحثون إن هذه القائمة ستساعدك على احتواء الموقف، والاستفادة من الانتقادات، كما أنها ستمكنك من العثور على طرق أفضل لعلاج المشاكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.