عشرة أمور تؤثر بالسلب علي العمل

3 وسائل لتحويل الأزمة إلى فرصة
11/04/2017
أفضل 8 طرق تصل بها إلى الإبداع في عملك
11/04/2017

نتيجة بحث الصور عن ‪Ten things affect work negatively‬‏

لا تستطيع بناء شبكة علاقات قوية مع زملائك في العمل، ما لم تكن منفتحًا عليهم، شريطة ألا تفصح عن بعض الأمور الخاطئة،

وإلا تأثر العمل سلبيًا. ولاشك في أن مشاركة زملائك وموظفيك ببعض أمورك الخاصة بطرق صحيحة، تُعد فنًا.

أجرى موقع TalentSmart، اختبارات على أكثر من مليون شخص، فاكتشف أنّ 90% من أصحاب الأداء الرفيع

بالمستويات الوظيفية العليا، يتمتعون بنسبة عالية من الذكاء العاطفي الذي يتيح قراءة الآخرين، كما يمنحهم معرفة ما ينبغي

الإفصاح عنه في مكان العمل وما لاينبغي.

تتضمن القائمة التالية، المسائل الأكثر شيوعًا، والتي يفصح عنها المدراء؛ فتؤثر بالسلب على العمل:

.

1 . كره الوظيفة

آخر شيء يريد أي شخص سماعه في العمل، هو الشكوى من مدى كرهه لوظيفته؛ فهذا لايجعلك لاعبًا في فريق العمل؛ إذ يقلل

من معنويات الفريق.

.

2 . الاعتقاد بأن فلانًا غير كفؤ

لايخلو عمل من غير الأكفاء، فإن لم تكن قادرًا على مساعدتهم لتحسين أوضاعهم أو تسريحهم من العمل؛ فلن تستفيد شيئًا من

نشر حماقاتهم، فالتصريح بعدم كفاءة زميلك في العمل، يضرك ولاينفعك؛ إذ يؤدي إلى تكوين آراء سلبية عنك من بقية الزملاء.

.

3 . الدخل الشهري

معرفة كل شيء عن دخلك الشهري في مكان العمل، لا تولد إلا السلبية. فمن المستحيل أن ُتخصص الرواتب للجميع بمثالية ،

فالإفصاح عنها يعطي زملاءك مقياسًا مباشرًا للمقارنة التي لاتصب في صالح العمل.

.

4 . المعتقد السياسي والديني

ترتبط معتقدات الناس السياسية والدينية بشكل وثيق بهويتهم التي يتم مناقشتها بدون حدوث مشاكل في العمل. والاختلاف في

وجهة النظر مع الآخر، قد يغيّر تصور الآخر عنك. ومن المسلم به أنّ الناس يتعاملون مع السياسة والدين بطريقة مختلفة، لكن

الإصرار على قيمك، قد تؤدي إلى نفور البعض، كما قد تولد فتنة لدى الآخرين. تقوم حياة الناس على مُثُل وعقائد معينة؛ فحاول

الاستماع لهم بدون زيادة شيء من طرفك، وإلا قد ينشب صراع لمجرد نظرة استهجان منك على معتقد تخالفه.

.

5.تصرفاتك على فيسبوك وتويتر

آخر شيء يريد مديرك أن يراه عند تسجيل دخولك على الفيسبوك أو تويتر، صورك وأنت في شكل غير لائق؛ لأن ذلك يترك عنك

انطباعا سيئًا. قد يكون الشكل غير اللائق في ما تلبس، أو مع من تكون، أو ماذا تفعل، أو حتى في تعليقات أصدقائك. إنّها أشياء

صغيرة، لكنها قد تلقي بظلال من الشك في عقل مديرك أو زملائك في العمل، خاصة إذا كانت هناك نية لتعيينك في منصب كبير،

أو ترقيتك. اترك الفيسبوك للآخرين ، واجعل موقع “لينكد إن” هو شبكتك المهنية الاجتماعية.

.

6 . مايدور في غرفة النوم

احذر من نشر معلومات عما يدور في غرفة نومك، فليس مكانها في العمل؛ إذ قد تسبب مثل هذه التعليقات تكديرًا واستياءً

للبعض، وقد يجعل يسيء إلى سمعتك.

.

7 . الأهداف الأنانية

عندما تتعارض أهدافك في العمل مباشرة مع مصالح الآخرين فذلك نتيجة للأنانية واللامبالاة لمن تعمل معهم ومع الشركة ككل.

بينما يريد كبار الموظفين نجاح الفريق كله، وليس هم فقط. وبغض النظر عن الدوافع الحقيقية فإعلانك عن أهدافك الأنانية، لن

يساعدك في أن تكون في ذلك المكان.

.

8 . الماضي المشين

إذا كان ماضيك مشينًا فاحتفظ به لنفسك؛ إذ يستطيع الماضي أن يقول عنك الكثير، فلا يعني ارتكابك أفعالًا طائشة لمدة 20 سنة،

أن الآخرين سيظنون أنك ابتعدت عن تلك الأفعال. اجعل فريقك من المدراء وموظفي العلاقات العامة يحفظون صورتك أمام الآخرين.

.

9 . قول النكات

إن كان هناك شيء يمكن أن تتعلّمه من المشاهير، فهو أن تكون حذرًا فيما تقوله، ومن قال لك هذا، فالنكات تتجاوز الحدود

المرسومة لها. فإذا وجدت شخصًا يستاء من نكتك، فتوقف عن قول النكات؛ لأنك لا تعرف مالذي يعرفه الناس أو ما لديهم من

خبرات حياتية، تجعل نكتة تقولها في غير موضعها، تدوس على مواضيع يأخذونها بمحمل الجد.

.

10 . البحث عن وظيفة

إذا كنت تبحث عن وظيفة في مكان آخر غير عملك، فلاتخبر أحدًا بذلك، فبمجرد أن يعلموا ذلك، تصبح وكأنك مضيع لوقت

الجميع. لاتخبر أحدًا ببحثك عن وظيفة إلا بعد أن يكون انتقالك للوظيفة الجديدة مضمونًا تمامًا وإلا انتهي بك الأمر إلى الجلوس في البيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *