استراتيجيات الحفاظ على راحة العمال ..طريقك لزيادة الانتاج
6 مفاهيم مغلوطة عن ريادة الأعمال
21 أكتوبر، 2020
كيف تكون قويًا وذو سلطة ؟
22 أكتوبر، 2020
5
(7)

 

6 Ways to Stay Motivated—When No One Else Is

 

أثبتت بعض الدراسات الإنجليزية التي صدرت مؤخرًا أن الحفاظ على راحة العمال والموظفين في بيئات العمل يُساعدهم

في زيادة الإنتاج؛ ما ينعكس إيجابيًا على زيادة الأرباح في الشركات، وهذا ما تحرص عليه الشركات العملاقة وكبرى العلامات

التجارية المنتشرة في جميع أنحاء العالم، خاصة الرائدة في صناعة التكنولوجيا، مثل: أبل وأمازون وسامسونج ومايكروسوفت

وفيسبوك وغيرها؛ لذلك سنتحدث تفصيليًا عن طُرق الحفاظ على راحة العمال والموظفين.

تُعد الراحة النفسية للعمال والموظفين من الأساسيات التي يجب على رواد الأعمال وأصحاب الشركات وضعها على رأس

أولوياتهم؛ حيث لا يوجد شيء على الإطلاق يضمن إنتاجية العمال والموظفين بشكل متصاعد أو حتى ثابت في ظل غياب

الراحة النفسية لهم.

ويرتبط مفهوم الراحة بالتواصل الدائم مع العمال والموظفين ومعرفة مشاكلهم والعمل على حلها ومنحهم الفرصة

الحقيقية للتعبير عن آرائهم وطرح أفكارهم ومناقشتها وتوفير الدعم اللازم لهم، بالإضافة إلى تقديم بعض الحوافز المالية؛

لتشجيعهم على بذل المزيد من الجهود التي تنعكس على القيمة الإنتاجية وزيادة الربحية للشركات والمؤسسات التجارية.

وفي هذا الصدد يُشير بعض الخبراء إلى أن الحفاظ على راحة العمال والموظفين وجعلهم يمضون أوقاتًا أكثر مع أسرهم

يُعد دافعًا قويًا لإنتاجية أفضل خلال ساعات العمل.

.

الحفاظ على راحة العمال

 

وبعد التأكد من فعالية هذا السلوك ونجاحه في عدد من الشركات والعلامات التجارية العملاقة، يتساءل البعض من رواد

الأعمال، خصوصًا الناشئين، عن كيفية تطبيق هذا السلوك في بيئة العمل؟ وهو ما سنتناوله في هذا المقال.

.

استراتيجيات الحفاظ على راحة العمال

.

الاستمرارية في التواصل مع العمال

من أهم الطرق التي يُمكن استخدامها في الحفاظ على راحة العمال والموظفين في الشركات هي الاستمرارية في التواصل

المباشر معهم لمعرفة متطلباتهم وتوفيرها، وهو ما يعزز من الثقة بينهم وبين المسؤولين في الشركات بما ينعكس على

تحسين الأداء في العمل وبذل المزيد من الجهود التي بلا شك تزيد من الإنتاجية والجودة.

.

تطوير الموارد البشرية

تفتقر بعض الشركات والمؤسسات لقسم الموارد البشرية، ولعل ذلك يكون سببًا رئيسيًا في تراجع الأداء لدى الموظفين

والعمال في بيئة هذه الشركات، لذلك كُن حريصًا على إنشاء قسم خاص للموارد البشرية في شركتك، لكونه يُحدث تأثيرًا

إيجابيًا في الموظفين وتطويرهم وتوفير الراحة النفسية لهم.

ليس هذا فقط بل عليك أيضًا تزويده بكل الإمكانيات والآليات التي تُساعد في تطوير العمال والموظفين ومدهم بكل

الاحتياجات التي تُمكنهم من ممارسة عملهم بكل راحة واطمئنان، وهو ما يضمن الحصول على أكبر قدر ممكن من الإنتاجية.

.

اقرأ أيضًا:كيف تحول الموظفين الصعبين إلى لاعبي فريق

.

تقديم الحافز المادي والمعنوي

من أكثر الوسائل التي توفر الراحة النفسية للعمال وتُشجعهم على بذل المزيد من الجهود في بيئة العمل، توفير الحافز

المادي والمعنوي لجميع العمال والموظفين الذين ينجزون الكثير من الأعمال التي تُسهم في ازدهار الشركة، كما يجب

تشجعيهم على الإبداع والابتكار في بيئة العمل ووعدهم بالحصول على مكافآت مالية كبيرة في حالة تقديم أفكار جديدة

تُساعد في تطوير الشركة.

ليس هذا فحسب بل حاول أن تهتم بعمالك خارج الشركة ومساندتهم في أحزانهم ومشاركتهم في أفراحهم والمناسبات

المهمة حتى يشعروا بالراحة والطمأنينة، وهو ما يزيد من ولائهم للشركة أو المؤسسة.

.

استخدم أسلوب الفكاهة مع العمال

في بعض الأحيان يحتم عليك الأمر إجراء بعض الجولات بين العمال والموظفين للاطمئنان على سير العمل، وهنا يجب

عليك أن تستخدم أسلوب الفكاهة معهم، ما يرفع من روحهم  المعنوية، وهو ما يجعلك شخصًا محبوبًا لديهم، ويُعتبر هذا

من أبرز الأساليب التى يعتمدها كبار القادة والمسؤولين في الشركات والعلامات التجارية العملاقة للتواصل مع عمالهم

وموظفيهم.

.

السماح للعمال بممارسة بعض العادات

هناك بعض العادات التي يرغب العمال في ممارستها في بيئة العمل، مثل: سماع الموسيقى أو الراديو أو بعض البرامج

الإذاعية المهمة، وهنا يجب على رواد الأعمال وأصحاب الشركات السماح لهم بممارسة هذه الأشياء طالما لا تعطل منظومة

العمل ولا تؤثر في إنجاز المهام المُكلفين بها، وهو ما يشعرهم بالراحة النفسية ويشجعهم على تقديم المزيد.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 5 / 5. عدد الأصوات 7

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية