خطوات نجاح المواقع الإلكترونية
5 سلوكيات تقتل روح الإبداع .. تجنبها
25 سبتمبر، 2019
أهم و أبرز استراتيجيات التسويق بالمحتوى
25 سبتمبر، 2019
0
(0)

نتيجة بحث الصور عن ‪Steps to Web Success‬‏

 

أفادت إحصائية صادرة عن «هوت سويت» في 2017، بأن عدد مستخدمي الشبكة العنكبوتية حول العالم يتجاوز نحو 3.77 مليار شخص، بينما يبلغ

عدد مستخدمي الهواتف الذكية نحو 4.92 مليار شخص، وأكثر من 2.80 مليار شخص يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي، وفيما يتعلق بالمواقع

الإلكترونية؛ فإن الشبكة تعج بأكثر من مليار موقع إلكتروني، منها 24 مليون متجر إلكتروني.

هذه الإحصائيات عززت من حضور الشركات، سواء كانت الكبيرة أو المتوسطة والصغيرة على شبكة الإنترنت، ويُعد هذا الحضور أمرًا حتميًا لا يُمكن

لأي شركة الاستغناء عنه؛ لأنه يُمثل رأس مال تعتمد عليه الشركات لتحقيق الأهداف والنجاحات، بل يُسهم بشكل كبير وفعال في القدرة التنافسية.

لذلك، إذا كنت صاحب شركة أو مؤسسة تجارية ولم يكن بحوزتك موقع إلكتروني يُمثل نشاطك التجاري على شبكة الإنترنت، فأنت حقًا ترتكب خطأ

كبيرًا في حق نفسك ونشاطك التجاري وتتأخر عن منافسيك كثيرًا، إذن، في هذا المقال نتحدث تفصيليًا عن الخطوات القوية والفعالة التي تضمن نجاحًا

كبيرًا لموقعك الإلكتروني.

.

محتوى متجدد ومستمر

في بادئ الأمر، نؤكد أنه ينبغي على جميع المواقع أن تكون ذات هدف، فالهدف هو الذي يُحدد نجاح المواقع الإلكترونية، لذلك هل الهدف التعريف

بالمنتج؟ أم زيادة حجم مبيعات نشاطك التحاري؟ هل هو موقع خدمي؟ بشكل عام الهدف المشترك لكل المواقع ذات الطبيعة التجارية هو الإعلان عن

الشركة أو النشاط التجاري.

يُعد المحتوي هو الفائدة الفعلية من المواقع الإلكترونية، فهو ما يبحث عنه ويحصل عليه الزائر؛ لذلك ينبغي على أصحاب المواقع توفير محتوي مميز

وفريد، فالزوار لا يأتون إلى موقعك الإلكتروني إلا من أجل المحتوى الذي تُقدّمه.

الفكرة أن تُقدّم محتوىً ذا جودة كبيرة للزوار، وتهتم بحداثة الأفكار، ثم تُقسّم المقال إلى فقرات، وتضيف إليه بعضًا من الصور والفيديوهات، وتشرح

بشكل بسيط كل ما جاء به من معلومات، وتكرر ذلك في كل محتوى موقعك، فيكون ما تُقدمه من محتوى مُستحقًا للظهور، سواء للزوار أو في مرتبة

مُتقدمة في محركات البحث.

.

التفاعل مع الزوار والتواصل معهم

ننوه هنا بأن وسيلة التواصل والتفاعل تمثل العمود الفقري الذي تقوم عليه المواقع الإلكترونية، فالتواصل والتفاعل مع الزوار يضمن الاستمرارية والبقاء

للموقع؛ لذلك إذا كنت تسعى إلى تحقيق نجاح كبير على مواقعك الإلكترونية فكن دائمًا على تواصل مع زوارك وجمهورك.

إن حضورك القوي والفعال على موقعك؛ من خلال تقديم محتوى مفيد وجذاب، يُساعدك على جذب نخبة من العملاء الأوفياء والدائمين لعلامتك التجارية،

ويمنحك المزيد من الثقة والمصداقية، ويساهم في بناء سمعة قوية لأعمالك؛ ما يمنح العملاء والمستثمرين أو حتى الموظفين المحتملين انطباعًا عن أنك

تقوم بعمل جاد.

.

عزز من تواجدك على الشبكات الاجتماعية

عندما تمتلك موقعًا إلكترونيًا لنشاطك التجاري، ينبغي عليك المشاركة بالشبكات الاجتماعية؛ حيث تتمثل الشبكات الاجتماعية في «فيس بوك وتويتر

ويوتيوب وإنستجرام» والكثير من الشبكات الأخرى، فمواقع التواصل باتت مهمة لأي نشاط تجاري وعامل أساسي للحصول علي كم كبير من الزوار.

لذلك، لا بد وأن تعزز تواجدك على شبكات التواصل الاجتماعي؛ من خلال إنشاء صفحة لنشاطك التجاري على موقع “فيسبوك” أو “تويتر” لعرض

موقعك الإلكتروني والتواصل مع الزوار، كذلك توفير فرصة مشاركة محتويات موقعك عبرهما.

.

استخدام الكلمات المفتاحية

يعتمد الكثير من أصحاب المواقع على محرك البحث لجلب آلاف الزيارات، فمحرك البحث هو جالب مجاني تستطيع من خلاله الحصول علي كم كبير

من الزيارات، ولكن كيف يتحقق ذلك؟ تمتلك المواقع الإلكترونية الكبرى فرقًا خاصة من المبرمجين والتقنيين، ليعتنوا جميعًا بتوافق أداء المواقع مع

محركات البحث، فدور هذه الفرق التخصصية، يتزايد مع تطور الموقف، حيث إن محركات البحث أصبحت المصدر الأول للزوار.

تُفيد بعض الدراسات بأن الزوار الأكثر قراءة وتفاعلاً هم مستخدمو محركات البحث للحصول على معلومة، وهو ما يعني أنهم من يملكون اهتمامًا أكثر

تركيزًا، وإرادة أكبر للحصول على المعلومة.

وكما نلاحظ ما ذكرناه سلفًا، نستطيع أن نقول إذا تم الالتزام في ظل توفير محتوي مميز وفريد مع سرعة تحديث الموقع، ستحصل بكل تأكيد في وقت

قياسي علي كم كبير من الزيارات بمحركات البحث.

.

سرعة تصفح موقعك

أصبح عامل السرعة أمرًا حتميًا عند كل فرد، سواء في الحصول على المعلومة أو الخدمة أو إنجاز المهمة، لذلك ينبغي عليك أن تضع نفسك في موضع

زوار موقعك الإلكتروني عندما يخوضون جولة تفقدية بين صفحات الموقع، وتتساءل: ما هو العامل الموثر الذي سيُبقى الزائر في الموقع وقتًا طويلاً؟

إذن يجب أن يكون موقعك يتسم بالسرعة حتى يتمكن الزائر من التصفح في أقل من 4 ثوانٍ.

.

التوافق مع شاشات الهواتف الذكية

في ظل ما يعج به العالم من ملايين الهواتف الذكية، ومع الانتشار الرهيب الذي ينمو يومًا تلو الآخر، يُعد الهاتف الذكي من الأساسيات التي يتم وضعها

على رأس الاستراتيجيات لتأسيس المواقع الإلكترونية، إن مقاسات شاشات الهواتف الذكية تختلف من هاتف لآخر، لذلك لابد أن يكون الموقع مناسبًا لكل

الشاشات كعامل من عوامل تصدر الموقع في محركات البحث.

إن مستخدمي الهواتف الذكية قطاع كبير للغاية يُدر الملايين حول العالم، لذلك كن حريصًا على ألا تخسر هذا القطاع من خلال توافق موقعك مع

شاشات الهواتف الذكية.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية