لتحقيق أهدافك.. ابدأ مشروعك بـ 6 تمارين عقلية

لتحقيق أهدافك.. ابدأ مشروعك بـ 6 تمارين عقلية

كيف يدير المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت اجتماعاته؟
24 نوفمبر، 2019
القرار الفعّال.. الطريق لإدارة ناجحة
25 نوفمبر، 2019

 

نتيجة بحث الصور عن ‪Start your project with 6 mental exercises‬‏

 

ابدأ مشروعك بالطريقة السلمية إذا كنت ترغب في تحقيق النجاح؛ فعليك في البداية أن تمارس عددًا من التمارين الذهنية، التي تساعدك على اتباع

الأفكار الإيجابية وتحقيق الأهداف، فالعقل مثل الجسد يحتاج إلى تدريبات للبقاء قويًا وسليمًا.

وغالبًا ما تكون البداية صعبة ومحاطة بالمخاطر التي قد تجعل عقلك ينشر بداخلك طاقة سلبية تؤثر في عملك؛ ونرصد في المقال التالي

6 تمارين عقلية تساعدك في الهروب من الأفكار السلبية في بداية مشروعك.

.

لا تُقلل من نفسك

لا تُعطي إشارات سلبية لعقلك عند البدء في عمل جديد أو اتخاذ خطوة في مشروعك؛ بالطبع سينعكس الأمر بالسلب على خطواتك التالية.

عليك تجنب التقليل من نفسك ومن قدرتك على تحقيق النجاح، وعليك الإقبال على أهدافك بتفاؤل وإيجابية وثقة في تحقيق النجاح، فلا يمكنك الانطلاق

في عملك بأفكار سلبية.

.

لا تتخطى الواقعية في أهدافك

على الرغم من أهمية الثقة بالنفس وعدم التقليل من شأنك؛ إلا أنه أيضًا لا بد من توافر الواقعية خلال وضع الأهداف.

وعليك توقع الخسارة، ولكن بدلاً من توقع خسارة 100 نقطة على سبيل المثال، يمكن وضع احتمالية خسارة 5 نقاط فقط، فهو هدف واقعي للبداية.

.

تهيئة نفسك للنجاح

إذا كنت ترغب في النجاح فعليك في البداية تهيئة الأجواء لذلك، فعلى سبيل المثال لا يُمكن للطالب الدراسة في غرفة غير منظمة؛ لأن البيئة التي يتواجد

فيها غير مُحفزة على ذلك.

ويمكن توفير الأجواء المُحفزة عن طريق الحرص على الاستيقاظ مبكرًا وممارسة التمارين الرياضية، والحفاظ على تناول طعام صحي، فجميعها أمور

تنعكس بشكل إيجابي على تهيئة عقلك للنجاح.

.

القيام بشيء صعب على الأقل يوميًا


اجعل عقلك يتحدى نفسه بين حين وآخر؛ فهذا الأمر يُتيح لعقلك مساحة للتطور مع الوقت، فيمكنك أن تكون بصدد فعل أمر ضعب قد تعتقد أنك لن تنجح

فيه، ويكون لديك عزم على النجاح.

على سبيل المثال، يُمكنك الالتحاق بتدريبٍ ما، أو دراسة لغة جديدة تعتقد بأنه يصعب عليك دراستها، فهذا الأمر يجعل عقلك مُعتادًا على التحدي والنجاح.

.

عند التقصير ابتعد عن الأعذار

عندما تشعر بأنك مقصرٌ في أمر ما في عملك لا تجد مُبررًا لنفسك، بل واجه الأمر وتقبل ذلك؛ فلا تُعود عقلك على خلق الأعذار، وتقبل الأخطاء لإيجاد

علاج لها.

.

قاعدة العشر دقائق

اتبع قاعدة العشر دقائق قبل اتخاذ قرارات تُبعدك عن ممارسة عملك؛ فإذا كان لديك عمل ما وتشعر بالكسل، ابدأ الخطوة وعلى مدار 10 دقائق إذا تغلب

جسدك على عقلك فلا تذهب للعمل، ولكن في الحقيقة سيتغلب عقلك؛ لأن البداية غالبًا ما تكون الأصعب، وإذا استطعت النهوض فأنت سوف تستمر

لا محالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب