سبعة نصائح بسيطة لتعزيز ثقافة الابتكار في مؤسستك

01/10/2016
أهداف واضحة, إثارة الضجة, إدارة الهيكلية الأفقية, ابتدي, اقتراح الأفكار, الإدارة الهيكلية, الإدارة الهيكلية الأفقية, الابتكار أولوية عمل منتظمة لكل رائد أعمال, الاستقلالية, البيئة الإبداعية, الثقة المشجعة, الحصة السوقية, الحصة السوقية للشركات الراكدة, الخدمات, السلامة النفسية, السوق المخصصة, الشركات الريادية, الشعور بالاستقلال, العناية بمشاكل العملاء, العيون, القطيف, المؤسسات الابتكارية, المعايير أمام الأفضل, المكافئة, المنتجات, بطل الابتكارات, بقعة, بناء فرق فعّالة, تاروت, تبوك, تصميم مواقع الانترنت, تصميم موقع, تصميم موقع احترافي, تصميم موقع الكتروني, تصميم موقع انترنت, تصميم موقع ناجح, تصميم موقع ويب, تعزيز الإبداع والابتكار, تيار مستمر من الابتكارات, ثقافة الابتكار, ثقافة شركة قوية, جبل أم الرؤوس, خدمة العملاء, رأس التنورة, ريادة الأعمال, سبعة نصائح بسيطة لتعزيز ثقافة الابتكار في مؤسستك, شركة ابتدي, شركة تصميم مواقع, عالم ريادة الأعمال, فرص التواصل المنفتحة, فرق عالية الفعالية, قواعد اللعبة, مكافأة الفشل, موظفي خدمة العملاء, هيكل فعّال
أربعة نصائح تسويقية عبر البريد الإلكتروني لأعمالك التجارية الصغيرة
30/09/2016
أهم الصفات التي تعكس شخصية ريادي الأعمال
02/10/2016

الابتكار أولوية عمل منتظمة لكل رائد أعمال

فترة الركود الأخيرة علمت الشركات درساً قيماً، في الوقت الذي كانت الشركات ذات الإدارة السيئة تناضل للبقاء على قيد

الحياة، استغلت الشركات الريادية هذه الفرصة وقامت بحيازة الحصة السوقية للشركات الراكدة.

إليك سبعة نصائح بسيطة لتعزيز ثقافة الابتكار في المؤسسة الخاصة بك.

 

 1 . تولى القيادة الى الأمام. 

يبدأ الابتكار من خلال الصفات القيادية للمؤسس أو المدير التنفيذي. المؤسسين والمدراء التنفيذيين للمؤسسات الابتكارية يملكون

الحماس تجاه عملهم، ويعرض وجهة نظرهم بطريقة إيجابية ومتفائلة،  ويملكوا تصميم حقيقي ورؤيا واضحة، ويتطلعون للمستقبل

وقبل كل شيء عليهم قبول التغيير.

القادة يجب أن يكونوا جريئين ويفكرون في جميع الاحتمالات ويجب أن يلعبوا دوراً أساسياً في انتشار ثقافة  الابتكار،

ثقافة الابتكار شعار عال الأداء لقياديي ريادة الأعمال.

.

2 . إنشاء ثقافة الابتكار. 

يقدم الناس أداءً أفضل عندما يكونوا ممتلئين بالعزم والتصميم ويتم تشجيعهم لدفع طاقاتهم الى أقصى حدودها ويفكروا خارج نطاق

متعارف عليه. ولكن الموظفين ليس باستطاعتهم أن يقوموا بذلك عندما يتم التحكم بهم بشكل دائم. يجب أن يعطى للموظفين

الشعور بالاستقلال لامتلاك تفكيرهم الابتكاري ومتابعة الأفكار بحماسة . في الواقع، إذا كانت الإدارة تعزز بشكل فعّال البيئة

الإبداعية المنفتحة، فإن الابتكار يحدث بشكل طبيعي.

قد يتطلب خلق فكرة واحدة قيمة، مئات الأفكار فارغة الرصيد. عندما يقوم كامل أعضاء الؤسسة باطلاق الأفكار، عملية اقتراح

الأفكار تحدث بسرعة أكبر بكثير من الخلق الذي يقدمه موظف متخصص بمثل هذه الأمور. لخلق ثقافة شركة قوية، يجب أن تقوم

بتحويل القوة الى كل الموظفين لكي يساهموا في الابتكار.

.

3 .بناء فرق فعّالة. 

اصبح لبناء فرق عالية الفعالية  هالة مقدسة في عالم ريادة الأعمال. عدة متطلبات أساسية تحتاج لأن يتم وضعها في مكانها.

بعض هذه المتطلبات يتضمن الاستقلالية بين أعضاء الفريق، هيكل فعّال وأهداف واضحة، معنى حقيقي للعمل الذي يقوم به

الفريق، والإيمان بالنتائج التي سيحققها الفريق على المدى الطويل تبعاً لجهود الفريق.

تحتاج الفرق أيضاً الى خلق شعور حقيقي بالسلامة النفسية حيث يمكن لأعضاء الفريق أن يكون منفتحين على بعضهم وصادقين

فيما بينهم.

.

4 . مكافأة الفشل. 

واحدة من أهم الأدوات لتعزيز الإبداع والابتكار لدى الموظف هي الاعتراف بجهده. أغلب الناس يتمنون الاعتراف المرجو لهم

والمكافئة على عملهم وأفكارهم ومبادراتهم الخاصة، ومثل هذه الممارسات قد تلاقي مردود هائل إيجابي على سير عمل

المؤسسة.

أحد أهم الأسباب التي تدفع الموظفين الى عدم التعبير عن أفكارهم هو أنهم لا يرغبون بإثارة الضجة والبلبلة. يخافون من أن تلاق

أفكارهم الفشل. لذلك قم بتحمل الأخطاء على عاتقك وتوقع الفشل، وأعط مكافئات للدروس التي تعلمتها. الأفكار غالباً لا تجر

بطريقة صحيحة من المرة الأولى.

.

5 . تولي أمر العناية بمشاكل العملاء. 

المؤسسات الابتكارية تشجع على القيام بتولي مشاكل العملاء بنفسها. لذلك غالباً ما ينظر الى مشاكل العملاء على أنها “وجع

رأس” بالنسبة لموظفي خدمة العملاء. والحقيقة هي أن كل مشكلة عميل أو شكوى تقدم للمنظمة فرصة استثنائية لاستعراض

خدمات العملاء الحقيقية  وتسليط الضوء على التحسن الكبير في المنتجات أو الخدمات “تصميمها وتسليمها”.

الدروس التي يتم الاستفادة منها عبر مشاكل العملاء يجب أن يتم مشاركتها مع كامل موظفي الشركة من أجل الحصول على

أقصى قدرة من التمرين.

.

6 . المعايير أمام الأفضل. 

كيف يعرف روّاد الأعمال أنهم مبتكرون؟

عملك ليس جزيرة وحيدة في عرض البحر، أنت ومؤسستك جزء من نظام بيئي متكون من منافسين آخرين، عملاء وشركاء في

الصناعة.

إذا لم تكن قائداً في مجال عملك ضمن السوق المخصصة ، فإنه من المهم تحديد القائد والتأكد من أن استراتيجياتك وتكتيكاتك

سوف تتيح لك أن تأخذ الصدارة. ابتعد دوماً عن عامل الغرور الذي يشعرك بلذة كاذبة بدلاً من حصولك على القيمة الحقيقية

المنظمة.

.

7 . إدارة الهيكلية الأفقية. 

تميل الهياكل الإدارية للمؤسسات الابتكارية لأن تكون أفقية، مما يتيح بالحصول على فرص التواصل المنفتحة والثقة المشجعة.

ومع ذلك، إذا كانت الإدارة الهيكلية الأفقية لا تتلاءم مع منطقتك الجغرافية وثقافة شركتك، فالبديل أو أن يكون هناك “بطل

الابتكارات” الذي يمكن أن يجلب اهتمام الإدارة الى أفكار عظيمة. أياً كانت الطريقة التي تتبعها، تأكد من خلق مسارات حقيقية

للأفكار حتى تصبح حقيقة واقعةداخل المؤسسة.

اعتماد هذه الاستراتيجيات السبعة تمكن المؤسسة من ترسيخ مكانها على الخريطة، منهجية، وتحسين الابتكار وبالتالي إنتاج تيار

مستمر من الابتكارات ولربما تغيير قواعد اللعبة في بعض الأحيان.

أنت بحاجة لتحقبق ذلك عندما تسعى للحصول على مؤسسة مختلفة عن غيرها.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *