السلاح السري لتسويق العلامة التجارية
حياة مهاتير محمد – قصة نجاح وكفاح
25 سبتمبر، 2018
قصص نجاح بعد فشل طويل مذهلة لن تصدقها
26 سبتمبر، 2018

نتيجة بحث الصور عن ‪Brand Marketing‬‏

 

هل سبق وشاهدت مدونة تم إهمالها بعد أسبوع، أو حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعي لم يتم النشر عليه لعدة أشهر؟ أو ربما سبق وقرأت مدونة

وأحببتها، لكنك لم تستطع الاستمرار في متابعتها؛ لأنها تفتقد إلى جدول نشر معين؟.

بالطبع الجواب: لا، وأيضًا هناك كثير من أصحاب العلامات التجارية لا يدركون أهمية النشر باستمرار.

.

التناسق

تشير الإحصاءات إلى أن التناسق يحسن الأرباح بنسبة 23٪؛ وذلك لأن المستهلكين الذين يسمعون اسمك، غالبًا ما يتذكرونه؛ فيبحثون عنك عندما

يحتاجون إلى منتجك أو خدمتك، فإن لم تضع المحتوى بانتظام، ولم تدخل محادثات متجددة، فلن يتمكن الجمهور من إيجادك.

.

قاعدة جماهيرية

يعد النشر بانتظام، أمرًا هامًا أيضًا، إذا أردت أن تخلق قاعدة جماهيرية؛ فهذا يتيح للجمهور معرفة متي يتفقدون موقعك الإلكتروني ليجدوا مدونات،

أو فيديوهات، أو منشورات اجتماعية جديدة؛ فالنشر المتواصل يؤدي إلى بناء قاعدة من المتابعين المخلصين الذين يتفاعلون مع محتواك.

عندما يرى أعضاء جمهورك الجدد كيف تنشر بشكل مستمر، سيدركون تفانيك من أجل صناعتك ومن أجل جمهورك في الوقت نفسه؛ ما يساعد على

تحديد وضعك في عقولهم في وقت مبكر كمصدر يعتمدون عليه. وعندما يستمرون في التفاعل مع محتواك، وتستمر أنت بدورك في تقديم المحتوى،

فسينمو هذا الأمر.

كذلك، يضمن النشر المتناسق تحسن محتواك، وكلما نشرت أكثر، تعلمت أكثر مالا يلقى صدى عند جمهورك، ويمكنك مراعاة ذلك في استراتيجية

محتواك؛ أما إذا لم تنشر بشكل منتظم، فإن عملك يضيع هباءً.

.

ترتيبك على محركات البحث

وأخيرًا، يحسن التناسق أيضًا ترتيبك على محركات البحث، والتي تأخذ بعين الاعتبار عدد منشوراتك، فإن كنت تنشر المحتوى بانتظام مع كلمات

مفتاحية؛ فذلك يساعدك في الحصول على ترتيب أعلى؛ وبالتالي يمنح محرك البحث صفحات أكثر للفهرسة، كما يمنح الأشخاص فرصًا أكثر

للعثور عليك.

.

استراتيجية خاصة

ومع ذلك، حتى عندما يعرف رواد الأعمال هذه الأشياء، فإن مواقعهم الإلكترونية قد تميل للتباطؤ في النهاية إذا ما كان التخطيط رديئًا من البداية،

فإن كنت تعتزم بدء استراتيجية خاصة بمحتواك، فإليك عدة أمور يجب مراعاتها:

1- إن الالتزام طويل الأمد، والمدونة التي يتم هجرها بعد أشهر قليلة تُعد من أسوأ المدونات على الإطلاق، فتأكد من أنك تفهم ومستعد لوضع سنوات

من أجل ذلك.

.

2- سيكون هناك أسابيع قد تكون تنشغل خلالها، فلا تجد وقتًا للنشر، فقبل أن تبدأ بالنشر، عليك إنجاز الأمور المتراكمة. ومن المهم أن تجدول

بعض المحتوى مسبقًا لنشره في حالات الطواريء.

.

3- قبل أن تنشيء مدونة، تأكد من تحمسك للموضوع؛ فذلك يحول بينك وبين الاستياء أو التخلي عن الموضوع بمجرد أن تشعر بالملل منه.

يمكن لاستراتيجية المحتوى أن تضعك فوق منافسيك، بل وتضعك كمصدر موثوق ومعرفي في مجالك عندما تستخدمها بشكل صحيح ،لكن هذا لن

يحدث إذا لم تنشر المحتوى بثبات وذكاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.