7 خطوات لتنفيذ برنامج لإدارة المخاطر بشركتك
كيف تختار التمويل المناسب لك؟
3 نوفمبر، 2019
خطة المشروع.. ترف أم ضرورة؟!
4 نوفمبر، 2019
0
(0)

صورة ذات صلة

 

يواجه رواد الأعمال عادةً، مخاطر عديدة في مشروعاتهم، تتطلب تنفيذ برنامج لإدارة المخاطر، قد يراه البعض مهمة شاقة، ولكن إذا تعامل رائد الأعمال

مع المشروع بعد تقسيمه إلى شرائح، فلن يبدو له الأمر ضخمًا.

استخدم قوائم المراجعة التي نقدمها لك في برنامج إدارة المخاطر الذي نضعه بين يديك، بادئًا بتقييم إجمالي المخاطر في عملك، ثم التركيز على المسائل

التي تمثّل أكبر المخاطر التي تهدد نجاح العمل، مع إمكانية الاستعانة بصديق لا يعمل في نفس مجالك، ليجري معك الدراسة، على أن ينظر إلى مؤسستك

من منظور يختلف عن منظورك، بل يمكنك طلب مساعدة أحد رواد الأعمال من أصحاب المؤسسات المجاورة لك.

.

خطوات برنامج إدارة المخاطر

يعتمد نجاح برنامجك لإدارة المخاطر، على التزامك بتوفير المواد، والقيادة، والدعم المستمر لتنفيذ البرنامج على نطاق كبير في المؤسسة، بل والحفاظ

على استمراريته. وهناك 7 خطوات جوهرية لتنفيذ البرنامج، تشمل ما يلي:

1. اختبر عملية التشغيل بالمؤسسة:

ولاحظ أي شيء قد يتسبب في الخسارة، أشرك موظفيك في البرنامج، فمن المؤكد أن لديهم أفكارًا جيدة عن كيفية حماية العمل.

.
2. راجع الحماية التأمينية:

راجع الحماية التأمينية لعملك، بمراجعة برنامج التأمين الخاص بشركتك مع مندوب شركة التأمين؛ لتتأكد من معرفة بنود الوثيقة.

.
3. تحكم في الخسائر:

تحكٌم في الخسائر باعتبارها مسائل تشغيلية؛ وذلك باعتماد سياسة تُعرِّف الحوادث، والخسائر التأمينية بأنها مشاكل تشغيلية؛ أي معالجتها بنفس أسلوب

معالجة مشكلات التشغيل التي قد تعوق الإنتاج والأرباح.

.
4. عيِّن موظفًا مختصًا:

عيِّن موظفًا مسؤولًا عن إدارة المخاطر، امنحه التدريب الملائم، والحافز، والدعم، والموارد اللازمة لإنجاح عمله.

.
5. حدد المخاطر:

حدّد حالات المخاطر التي قد يمر بها العمل، ادرس ما يدور في العمل في كل لحظة؛ كدراسة ما قد يحدث عندما يزور أحد العملاء مصنعك، أو مكتبك،

وعندما يقوم العمال بتصنيع المنتجات، أو عندما يؤدي موظفوك خدمة، أو توصيل المنتجات لأحد من العملاء، حاول فهم كل خطوة من خطوات تلك

العمليات، وفكر فيما يمكن أن يحدث تحت أي من تلك الظروف.

.
6. ضع خطة لتفادي المخاطر:

ضع خطة لتفادي حدوث المخاطر التي حددتها، أو حاول تقليل آثارها للحد الأدنى.

.
7. راقب نجاحاتك:

تتبع عملية تطوٌر برنامج إدارة المخاطر، وابحث عن طرق تحسينه، مع دعم مشاركة العاملين، ومسؤولية كل منهم في بذل الجهد المناسب في

إدارة المخاطر.

ينصب اهتمام أغلب الأعمال على سبعة مجالات من حيث إدارة المخاطر، وهي: الملكية، المديونية العامة، الالتزامات وعوائق الإنتاج، الحاسبات

والتجارة الإلكترونية، الكوارث وتعطل العمل، التعويضات الخاصة بالعمال والمركبات.

وتعطي الأقسام التالية لمحة عامة عن كل من تلك المجالات، مع تقديم قوائم تفصيلية خاصة بها.

استخدم تلك القوائم لتقييم مدى استعدادك للاستمرار في الإنتاج والعمل، فبينما تساعدك تلك القوائم على تحديد ما قد تتعرض له، فإنها لا تغطي جميع

المخاطر المحتملة في مجال عملك؛ لذلك نشجعك على إضافة مجالات أخرى للاهتمامات، التي قد ترتبط بعملك؛ من أجل تحسين فاعلية جهودك

الخاصة بإدارة المخاطر.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

2 Comments

  1. […] ما تعود بالنفع على سلوكياتك، وأفكارك، ومقدرتك على إدارة المخاطر، وخوضها عن طريق المجازفة المدروسة […]

  2. […] إدارة المخاطر بأنها عملية قياس وتقييم للمخاطر، وتطوير استراتيجيات […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية