الرفض قوة لا يُستهان بها.. متى وكيف تقول لا؟

الرفض قوة لا يُستهان بها.. متى وكيف تقول لا؟

كيف تتخذ قرارًا بتسريح الموظفين من العمل؟
22 أكتوبر، 2019
7 صفات شخصية يتمتع بها رواد الأعمال
22 أكتوبر، 2019
0
(0)

صورة ذات صلة

 

تعلمنا عندما كنّا أطفالا أن نستمع إلى آبائنا ومعلمينا وزعمائنا الدينيين ومدربينا في النادي، تربينا على احترام الكبير وقول “حاضر ونعم” دائمًا وفي

جميع الأوقات والمناسبات.

وتعلمنا من المجتمع أن نعمل بجد ونتعامل بلطف مع الآخرين من أجل النجاح والوصول إلى مراكز أعلى، ولكن ما لم نتعلمه أبدًا هو الرفض وقول لا،

والاعتراض على الأشياء التي لا تناسبنا أو قد تؤثر بطريقة سلبية على حياتنا. 

.

القادة العظماء قادرون على الرفض

أغلبنا لا يستطيع أبدًا قول “لا” والإعراب عن رفضه لبعض الأمور، لاسيما وأننا لم نتدرب على فعل ذلك ونحن أطفال، ما جعل الرفض شيئا غير

مريح، وباتت كلمة نعم تسير في حمضنا النووي، ولكن ربما حان الوقت لبدء قول “لا”، فالأمر لا يوجد به أي عيب.

اعلم أن القادة العظماء ورجال الأعمال الناجحين لا يخشون قول “لا”، وإذا نظرنا في التاريخ سنجد الكثير من الأشخاص الذين تمكنوا من تحقيق

نجاحات كبيرة من خلال رفضهم لبعض الأمور، خذ المستثمر والملياردير الأمريكي وارين بافيت مثالاً، يقول بافيت إن “الفرق بين الأشخاص الناجحين

والأشخاص الناجحين جدًا، هو أن هؤلاء الناجحين جدًا قادرون على قول لا أغلب الأوقات”.

.

 

فوائد الرفض وقول لا

بالنسبة لبافيت، فإن قول لا تعني التخلص من أي شيء يشتت انتباهك ويجعلك تنحرف عن مسارك الصحيح، والعمل على الأشياء الأكثر أهمية.

وكذلك أيضًا ستيف جوبز، المستثمر ومؤسس شركة آبل، والمعروف بقدرته على قول لا ورفض الأشياء التي تناسبه، كان جوبز يقول: إن التركيز

هو القدرة على رفض 100 فكرة جيدة من أجل العمل على فكرة واحدة ممتازة. وكان يُشدد على ضرورة اختيار الأفكار بعناية.

.

إذن متى يكون الرفض مقبولا، ومتى عليك الرفض؟

1-  إذا كنت مُكلف بمهام أخرى

ربما يقوم مديرك بتكليفك بمهمة ما رغم أنك تعمل في الأساس على مهمة أو مشروع آخر ويجب تسليمها في موعد مُحدد، وفي هذه الحالة فعليك رفض

أي شيء قد يقوّض قدرتك على النجاح، أو يشتت انتباهك ويمنعك من إتمام مهامك.

.

2- تضع صحتك العقلية أو الجسدية في خطر

إذا كان قبولك بأمر ما سيؤثر سلبًا على صحتك الجسدية أو العقلية، فمن الأفضل أن ترفضه فورًا، اهتم بصحتك وحاول أن تكون دائمًا في أفضل حال.

.

3-القيام بشيء يخالف قيمك ومبادئك

إذا كان موافقتك على القيام بمهمة يعني أنك ستقوم بجريمة أو شيء ما يخالف مبادئك وأخلاقك، فارفض فورًا، لا تقم بأي شيء يتعارض مع ما تؤمن

به أو يجعلك تشعر بأن حياتك أصبحت مُعقدة.

.

4- المهام تؤثر على حياتك الشخصية

إذا كان قيامك بالشيء المطلوب يعني أنك لن تستطيع تعزيز علاقاتك بالأشخاص المحيطين بك، والاستمتاع بحياتك الشخصية فمن الأفضل قول لا،

وتذكر دائمًا أن “العمل ليس كل شيء”.

.

5- تُكلف بمهام يمكن القيام بها بطرق أسهل

إذا كُلفت بمهام تُهدر وقتك وجهدك ويمكن القيام بها بطرق وأدوات أخرى، فاعتذر عنها فورًا واقترح بدائل وحلولا أفضل.

.

6- المهمة لا تتناسب مع هدفك الأكبر

إذا كانت المهمة التي عليك القيام بها لا تتناسب مع هدفك أو طموحاتك، أو المهام التي اتفقت عليها مسبقًا مع المسؤولين عن الوظيفة، فقل “لا”.

تجنب هذه المشروعات والمهام التي تهدر وقتك ولا تساعدك على الاقتراب من تحقيق حلمك.

.

7- تعلم أنك لا تستطيع إتمام المهمة

إذا كنت تعلم أنك لا تستطيع القيام بإحدى المهام بسبب قدراتك أو نظرًا إلى موعد التسليم، كن أمينًا وصريحًا وقل “لا”، فهذا أفضل كثيرًا من موافقتك

على القيام بهذه المهمة دون شغف، ما يجعلك تخيّب توقعات وآمال الأشخاص الذين يثقون بك.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية