أسباب فشل الفرنشايز ..تعرف عليها
6 استراتيجيات لبناء فريق عمل قوي
23 يوليو، 2017
كيف تخلق بيئة عمل مذهلة؟
23 يوليو، 2017

Related image

 

قبل أن نقف على مسببات فشل الفرنشايز، لابد لنا من وقفة حول مسببات فشل ظهور العلامات التجارية وانتشارها بالشكل الصحيح،

والمتمثلة في الآتي:

.

1 . غياب الرؤية والرسالة والأهداف.

2 . ارتفاع أسعار السلع/ الخدمات.

3 . عدم وجود مبدأ استمرارية العملاء.

4 . غياب الإمداد المبرمج تقنيًا ولوجيستيًا.

5 . قلة المتذوقين بسبب غياب تنوع المنتجات.

6 . غياب الدعاية والإعلان بالشكل الصحيح.

7 . ضعف إدارة العلامة التجارية.

.

كل هذه الأسباب ترهق عاتق علاماتنا التجارية؛ ما يجعلها تتخبط بين الطموح تارة، وبين براثين الفشل تارة أخرى. فالطموح الذي تنشده معظم علاماتنا

التجارية، والذي ترى أنها ستنمو وتنتشر من خلاله، بل وتكسب فضول المستثمرين لخوض التجربة نفسها، هو التحول إلى نظام الفرنشايز والبحث عن

أسواق أخرى محليًا وإقليميًا أو دوليًا، ثم تسير وتفشل في نظام الفرنشايز لعدة أسباب، تشمل:

.

1 . غياب أو ضعف دليل التشغيل لدى المانح.

2 . انقطاع تحديث قائمة المنتجات والخدمات بشكل مستمر من جانب المانح.

3 . غياب الاتفاق بين المانح والممنوح على صرف نسبة التسويق المتفق عليها والتي تمثل غالبًا ٢٪‏ من حجم المبيعات لحملات الدعاية والإعلان

المحلية، مع تحمل المانح مسؤولية الدعاية والإعلان عالميًا.

4 . غياب التخطيط المالي الصحيح لدى الممنوح، واعتماده على التخطيط المالي للمانح والذي يعتمد عادةً على ظروف غير مناسبة للممنوح.

5 . عدم مراعاة ما يعرف بثقافة الطعام حسب اختلاف الدول من جانب المانح.

6 . غياب التدريب الهادف والموجه من جانب المانح.

7 . فتور العلاقة بين المانح والممنوح.

8 . غياب الاستعداد الذهني والفكري من جانب الممنوح.

9 . غياب العمل المؤسسي الذي يحتضن أهم الإدارات من جانب المانح والممنوح.

10 . عدم فهم ثقافة الفرنشايز بالشكل الصحيح من جانب المانح بنسبة ١٠٠٪‏ ومن جانب الممنوح بنسبة لاتقل عن ٥٠٪‏.

11 . غياب الطموح في التوسع والنمو من جانب المانح والممنوح.

12 . عدم التقيد بشروط الجودة مع مرور الوقت من جانب الممنوح وغياب الرقابة من المانح في الوقت نفسه.

وهنا يستمر مسلسل فشل الطموحات لتجد علاماتنا التجارية نفسها وقد تجاوزها قطار التطور والازدهار لتبحث عن الحل، فلا تجده سوى في المربع

الأول(مربع المنطق والطموح) الذي يفترض أن تبني نفسها من خلاله

1 Comment

  1. […] تخرَّجت حديثًا أو كنت على وشك التخرج، فلا تشترِ مشروع فرنشايز!. لاشك في أن رأيي هذا مخالف لكثيرين، لكن […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب