سلبيات تهدد مشروعك بالفشل
كيف تجد شريكًا لمشروعك؟
24 أغسطس، 2020
ما لا تعرفه عن القروض
24 أغسطس، 2020
0
(0)

Why CRM Fails | CRM Project Failure | Skuid Blog

 

دفعت الاضطرابات التي يشهدها القطاع الوظيفي في جميع أنحاء العالم الشباب إلى إنشاء المشروعات الخاصة، وقد تكون

فكرة إنشاء مشروع خاص خالية من التعقيد ويُمكن تنفيذها بكل سهولة، وذلك في حالة التزام صاحبها بالضوابط

والأساسيات اللازمة، وفي أغلب الأحيان يبدأ البعض تنفيذ الفكرة التي يؤمن بها دون أن يدرك المخاطر التي من الممكن

أن تعترض المشروع وتهدده بالفشل؛ لذلك سنوضح سلبيات قد تهدد مشروعك بالفشل.

.

سلبيات تهدد مشروعك بالفشل

بلا شك أن أي مشروع مهما اختلف نشاطه، سواء كان كبيرًا أو متوسطًا أو حتى صغيرًا، عرضة للخسارة والفشل، كما أنه

مؤهل لتحقيق النجاح والقدرة على التنافسية بما يضمن بقاءه واستمراره، ولكن هذا يتوقف على طريقة الإدارة والأسلوب

الذي ينتهجه أصحاب المشاريع، ومن الطبيعي أن تواجه المشاريع الكثير من الأزمات والتحديات والعقبات، ولكن قدرة

صاحب المشروع على تخطيها هي التي تكتب له النجاح أو الفشل، ولاحظنا في الآونة الأخيرة تعرض عدد كبير من المشاريع

الصغيرة والمتوسطة للفشل بعد مرور فترة قصيرة من إنشائها، وبالطبع يعود هذا الفشل إلى قلة خبرة أصحابها وافتقارهم

إلى أساليب الإدارة والتسويق.

وفي هذا الصدد، أثبتت بعض الدراسات الاقتصادية التي ظهرت ،مؤخرًا، أن 50% من المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا

تستمر أكثر من خمس سنوات، و35% من المشروعات تنجح لفترة لا تزيد على 10 سنوات، وتستمر 15% من المشروعات

لأكثر من عام ثم تغلق أبوابها، وأشارت إلى أن من أبرز أسباب هذا الفشل هو ضعف الخبرة الإدارية والمالية لدى القائمين

على تلك المشاريع والمؤسسات.

.

اقرأ أيضًا:الأسباب العشرة وراء فشل المشاريع في بداياتها

.

الاعتماد على الفرضيات

من السلبيات التي تهدد أي مشروع بالفشل هو الاعتماد على الفرضيات وليس الحقائق؛ حيث إن بعض رواد الأعمال

وأصحاب المشاريع يكونون معلوماتهم عن الجمهور المستهدف أو السوق المنافس من خلال الفرضيات وليست الحقائق

الواقعية وهو ما يتسبب في فشل مشروعاتهم؛ لذلك يجب عليك في هذه الحالة التأكد من هذه المعلومات وتحويلها إلى

حقائق؛ وذلك بإجراء استقصاء سريع عن أشياء مُحددة بشكل ثابت، وعليه سيرد العميل على جميع الأسئلة بدون إضاعة

وقته، أو من خلال إجراء مقابلات رسمية فردية مع أحد العملاء بشكل ثابت شهريًا، بحيث تستضيف شهريًا ضيفًا مُختلفًا،

وعلى مدار الأيام سوف تتجمع لديك العديد من الحقائق.

.

تعقيد الأمور

عادة ما يلجأ بعض الأشخاص الذين يُقبلون على إنشاء مشروع خاص إلى أساليب التعقيد عند توفير الاحتياجات والمتطلبات

الأساسية للمشروع، على سبيل المثال، إذا كان مشروعك هو إنشاء متجر إلكتروني عبر شبكة الإنترنت، فلا تفرض على نفسك

مواصفات وتقنيات ذات تكاليف عالية تحت دعوى عدم الاختراق، في حين أنك تستطيع البدء بإمكانيات بسيطة أو متوسطة

تُساعدك في تيسير أمور عملك ومشروعك، وبعد تخطي المرحلة الأولى من النجاح يُمكنك تحديث إمكانياتك وشراء الأعلى،

إذن ينبغي عليك دراسة مشروعك جيدًا، ولا تُحمل نفسك فوق طاقتها، وفي نفس الوقت ابدأ من حيث يُمكنك البدء حسب

إمكانياتك الحالية.

.

اقرأ أيضًا:10 أسباب وراء فشل المشاريع الصغيرة

.

اختيار فريق عمل غير مُناسب

من الأخطاء التي يرتكبها الكثير من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع هو عدم انتقاء فريق العمل المناسب لطبيعة ونشاط

المشروع، فأي مشروع يحتاج لفريق عمل يُساعد في إدارته بكفاءة عالية؛ لذلك ينبغي عليك اختيار أو انتقاء فريق العمل

بعناية، بما يتلاءم مع طبيعة ونوعية العمل الذي تقدمه.

.

تقليد أساليب العمل

عادة ما ينتهج بعض أصحاب المشاريع الناشئة أساليب إدارية خاصة بمشاريع أخرى ناجحة؛ وذلك لأنه يعتقد بأن هذه

الأساليب سوف تساهم في نجاح مشروعه أيضًا، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى فشل المشروع؛ لأنه من الطبيعي ألا

تتناسب هذه الأساليب مع طبيعة ونشاط المشروع، فكل مشروع له الأساليب الإدارية الخاصة به، وتذكر دومًا أن معظم

المشاريع الصغيرة التي تقوم على التقليد والمحاكاة غالبًا ما يكون الفشل مصيرها.

.

السرعة في التوسع

قد لا نُنكر أن التوسع في المشاريع هو أمر ضروري لا بد من وضعه ضمن الاستراتيجيات التي تُنظم أهداف المشروع، ولكن

هناك بعض رواد الأعمال وأصحاب المشاريع يتوسعون في مشاريعهم دون تخطيط وهو ما يؤدي إلى فشل المشروع

وتراجعه بشكل كبير، فبلا شك أن العمل على المشروع بصورة بطيئة وثابتة أفضل من التسرع حتى لا يحدث إفلاس.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية