كيف تجعل موظفيك فخورين بتمثيل علامتك التجارية؟
كيف تخطط بشكل صحيح لتحقيق أهدافك ؟
1 أغسطس، 2018
3 صفات تفتقر إليها مجالس إدارة الشركات العالمية..تعرف عليها
4 أغسطس، 2018

Image result for make your employees proud to represent your brand

 

إن التجربة التي يخوضها العميل من خلال التعامل مع موظفي الشركات في المتاجر أو عبر الهاتف أو الإنترنت، تعتمد بشكل كبير على كفاءة الموظف

نفسه. ولهذا فإن الخطوات التي يمكن للشركة تطبيقها لتحقيق تجربة عملاء ناجحة، تبدأ من موظفيك أنفسهم.

وهذا لا يتم إلا من خلال ولائهم للشركة وعلامتها التجارية. لكن ما الذي ينبغي لك فعله لجعل شركتك مكاناً يرغب به موظفوك ويحبونه؟

إليك بعض الخطوات التي توضح كيفية عمل ذلك:

.

عبر لموظفيك باستمرار عن تقديرك لعملهم الذي يسهم في نجاح الشركة:

أظهر استطلاع أجرته منظمة (غالوب– Gallup) مؤخراً أن 70% من العمال غير متفاعلين مع وظائفهم. وفي حال أن شركتك تقتصر امتيازاتها على

الوظائف الإدارية ذات المناصب العليا، فهذا يعني أنها ترتكب خطأ فادحاً، بحيث لا تشمل المكافآت التقديرية الوظائف التي تمثل المستويات الدنيا أيضاً.

وبشكل عام، فإن قسم خدمة العملاء هو القسم الأخير الذي يحصل على الميزانية، لكن هذا الأمر ليس صحيحاً، إذ يجب عليك تخصيص المزيد من الجهد

لجعل موظفي هذا القسم يشعرون بالتقدير. وليس من الضروري أن تكلفك هذه الخطوة المال، فقد تتم من خلال مبادرات قيادية فقط. وتذكر دائماً أنه من

خلال إسعادك لموظفيك يمكن تحقيق الرضا لدى عملائك.

.

وضح أهمية منتجاتك وخدماتك من خلال استخدام أسلوب سرد القصص:

تظهر الدراسات أننا عند استماعنا لأي معلومة على شكل قصة، تتفاعل أدمغتنا معها بشكل أفضل، إذ غالباً ما نتصور أنفسنا كأبطال القصص. وعليه،

يمكن لهذا الأسلوب أن يكون وسيلة قوية لتوضيح أهمية منتجات وخدمات شركتك للعملاء. كما يمكن توضيح أهمية عمل موظفيك في حياة العملاء

بطرق متعددة، كالاعتماد على وسائل الإعلام الاجتماعية. وعندما يشعر موظفوك بنوع من التواصل العاطفي مع عملهم، فإن أداءهم سيتحسن

وسيفهمون غاية وظائفهم، ومدى تأثيرها على العالم بشكل ملموس.

.

ثقافة اللطف:

في الأعمال التجارية، تدل كلمة “لطف” على تلك الثقافة المبنية على القيم، والتي تجعل الموظفين يبدون كأسرة واحدة. وهناك العديد من الشركات التي

لا تعتمد على هذا الأساس للأسف، لأنها لا تعتمد أساساً على هذا النوع من القيم الوظيفية. فيما تتفرغ للعمل على أساس مالي بحت: العمل مقابل الأجر.

.

كسب ولاء الموظفين من خلال توفير فرص التطوير:

عدم وجود فرص كافية للتقدم والتطور، هو ما يجعل الموظفين يشعرون بعدم فخرهم بالعمل لدى شركتك. وتفيد دراسة حديثة بأن هذا هو السبب

الأول الذي يدفع الموظف للاستقالة. أما التحدي الذي يواجه الشركات فهو في أنها تفشل بتلبية طموحات موظفيها، لاسيما من فئة الشباب. ومع توفير

المشاريع قصيرة المدى فإن ذلك يعمل على تطوير موظفيك، ويحسن من مشاركتهم وولائهم. كذلك يمكنك إرسال موظفيك إلى مكاتب أخرى،

وإشراكهم في مشاريع عالية المستوى، بالإضافة إلى إشراكهم في تدريب زملائهم.

.

القيادة التنفيذية تظهر اهتماماً مستمراً لتوفير خدمة عملاء متميزة:

في حال إظهار القيادة التنفيذية في شركتك بأنها تهتم بتجربة العملاء، فإن الموظفين الذين يتعاملون مع العملاء سيهتمون بها أيضاً، فالموظفون انعكاس

لما يرونه أساساً. أما حين تظهر القيادة التنفيذية اهتمامها بالإيرادات وتوفير التكاليف وغيرها من الأمور المالية، فإن الموظفين سيعكسون ذلك أيضاً،

وسيعملون بناء على تفكيرهم المالي. كذلك حين يظهر المديرون وقيادة الشركة نزاهتهم في كيفية القيام بالاعمال، فإن الموظفين سيظهرون نزاهة مماثلة،

وستتميز ثقافة الشركة باهتمامها بتجربة العملاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.