نصائح مهمة للتفاوض على مجموعة خيارات الأسهم
الخطوات الأساسية لتحديد طبيعة السوق وحجم منافسيك
29 يوليو، 2018
ما يجب عليك عمله عند توسيع نطاق ثقافة الشركة الناشئة
30 يوليو، 2018

Image result for Important tips to negotiate a stock options set

كيف تفاوض على مجموعة خيارات الأسهم, فما تزال سوق الاكتتاب الخاصة بشركات التقنية راكدة بعض الشيء مؤخراً،

وبالنسبة للموظفين التقنيين، فهذا يسلط الضوء على أهمية مجموعة خيارات الأسهم، التي غالباً ما تمثل الجزء الأكبر من المكاسب. إلا أن هناك الكثير

من الأشخاص لا يقضون وقتاً طويلاً في التفاوض، وهذا قد يعني إضاعة المزيد من الفرص. من ناحية أخرى، تشتمل مجموعة خيارات شراء الأسهم

على عقود مليئة بالمصطلحات والوثائق المعقدة.

إليك هذه النصائح للتفاوض بشأن مجموعة خيارات الأسهم، والحصول على المساعدة بشأنها:

.

عدد الأسهم: 

يقول السيد ألون روتم، كبير المستشارين في شركة (روكيت لويرRocket Lawyer-) شركة الخدمات القانونية الرائدة: “عندما يحصل الموظف

على منحة بقيمة 20 ألف سهم على سبيل المثال، ستبدو ذات قيمة كبيرة، لكنها في الحقيقة لا تعني الكثير”.

وبطبيعة الحال، إن الشيء الأكثر أهمية، هو أن تنظر إلى النسبة المئوية التي يمثلها الخيار في الأسهم القائمة للشركة. ففي كثير من الأحيان، تكون

هذه النسب أعلى بكثير للعاملين في الفترة الأولى لانطلاق الشركة، بسبب المخاطرة في المشروع.

وإذا كنت قد حصلت على ترقية معينة، أو مساحة أكبر في مجال عملك، عليك حينئذ طلب منحة خيارات أخرى. وفي هذه الحالة، اطلب جدول

الاستحقاقات الشهرية، ورصيد الاستحقاقات التي تلقيتها عن منح خيارات الأسهم السابقة.

.

الاستحقاقات:

 وضعت الصناعة التقنية معايير تتمثل بفترة استحقاق لمدة 4 سنوات، مع سنة واحدة لبدء الاستحقاق كحد أدنى (وهذا يعني أن الأسهم لا تُستحق حتى

تعمل في الشركة لمدة سنة على الأقل). والسبب الرئيس في ذلك، هو تشجيع الموظفين على البقاء في الشركة.

في المقابل، هناك مساحة كبيرة للمناورة. ومثال ذلك: إذا كنت مستشاراً عليك أن تكافح للحصول على أسرع استحقاق ممكن، لأن دورك لن يطول كثيراً.

وتحقيقاً لهذه الغاية، قد تطلب أن يكون شهرياً أو حتى يومياً، أو قد تحصل على المستحقات عند إتمام المشروع فقط. بعد ذلك، إذا كنت موظفاً بدوام

كامل، عليك التفكير بخيار التفاوض لتسريع مجموعة الخيارات لديك.

.

سعر الممارسة:

أصبح هذا الأمر مهماً جداً في عالم التكنولوجيا؛ فسعر الممارسة، وهو ما تدفعه مقابل الأسهم المفوضة، يمكن أن يكون ضمن مستويات عالية بسبب

جولات التمويل الضخمة. وبعبارة أخرى، قد يصعب عليك في هذه الحالة توفير السيولة لصالح ممارسة الخيار الخاص بك.

وفي كثير من الأحيان، تكون ممارسة إحدى تلك الخيارات، عندما تترك العمل في الشركة أو تتوافر لديك السيولة، مثل عمليات الشراء أو الاكتتاب.

لكن من المرجح أن تكون هناك وسيلة للحصول على تمويل معين، لإجراء عمليات الشراء من أسهم الشركة نفسها. وفي بعض الحالات، سيوفر

صاحب العمل قرضاً، أو قد يكون هناك تمويل من مستثمرين أو بنوك خارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.