إذا كنت تريد فعلاً بلوغ النجاح والثروة.. اقرأ مثل "وارن بافيت»"

إذا كنت تريد فعلاً بلوغ النجاح والثروة.. اقرأ مثل “وارن بافيت”

5 أسباب ذاتية للفشل المالي الشخصي
25 أبريل، 2018
8 علامات تدل على أنك تفتقد الخبرة المالية
28 أبريل، 2018

 

Image result for If you really want to attain success and wealth .. read like "Warren Buffett"

 

أفضل رجال الأعمال والمستثمرين لا يكفون عن التعلم والقراءة. يثبت العلم أنه عندما تقرأ كمية الكتب التي يقرؤها وارن بافيت وبيل غيتس ستصبح

أذكى وأغنى بالتأكيد. عندما سُئل بافيت الذي يكسب ملايين الدولارات من الاستثمارات عن سر نجاحه، أجاب:

“اقرأ 500 صفحة في اليوم. هكذا تتشكل معرفتك، ثم تتجمع بشكل تراكمي مذهل. كل شخص قادر على فعل هذا الأمر، لكن صدِّقني

لن يفعل هذا كل شخص”.

يُخصِّص وارن بافيت وقتا كثيرا خلال يومه للكتب، وهو ليس الوحيد من يفعل ذلك. يقرأ مارك كيوبان ثلاث ساعات تقريبا يوميا، بينما يقرأ بيل غيتس

حوالي 50 كتابا سنويا… لا عجب في أن البحوث العلمية أثبتت صحة ما قاله عمالقة عالم المال. عادة القراءة فعلا تجعل الشخص أذكى وتساعده على

بلوغ النجاح والثروة.

على الأغلب طُلب منك في طفولتك أن تقرأ كتابا. وكنت قد نفذت هذا الطلب لو قيل لك أن أكثر من 1200 شخص من أغنياء العالم يقرؤون كثيرا.

 

أولا ، يجب اختيار الكتب الصحيحة.

لا نريد أن نُخيّب أملك لكن وارن بافيت لا يقرأ قبل النوم رواية “الشفق”. فقد كتب توماس كورلي، مؤلف كتاب “عادات الأثرياء: العادات اليومية

للأغنياء”، أن الأغنياء (بدخل سنوي يبدأ من 160 ألف دولار وبأصول أكثر من 3.2 مليون دولار) يقرؤون لكي يحسِّنوا من مستواهم ويُحصِّلوا معارف

جديدة تفيدهم في أعمالهم. في الوقت الذي يقرأ فيه الأشخاص الأقل نجاحا (بدخل سنوي يبدأ من 35 ألف دولار وبأصول لا تقل عن 5 آلاف دولار)

الكتب المسلية بدرجة أكبر.

لا عجب أن أكثر رجال الأعمال نجاحا لا يتوقفون عن التعلم حتى بعد أعوام كثيرة من حصولهم على الشهادة الجامعية. لكن هذا لا يعني أن خيارهم

يتحدد بالكتب المُملة فقط. تشير بعض الاحصائيات أن الكتب المفضلة للأشخاص الناجحين هي سير وحياة أشخاص ناجحين آخرين، لأنها تعتبر

بمثابة مصدر للإلهام.

.

ثانيا، ثبت عاداتك الصحيحة بشكل تدريجي

هذا هام جدا بالنسبة للأشياء التي تبدو بسيطة كالقراءة مثلا. فستفقد على الأغلب المستوى اللازم من التركيز وستتوقف عن القراءة. لذلك إذا أردت

أن تعود نفسك على القراءة، يجب أن تحدد بالدرجة الأولى أين ومتى ستفعل هذا.

كشف بحث تم نشره ببريطانيا أن الأشخاص الذين كانوا على استعداد لممارسة الرياضة وفكروا في وقت مسبق عن مكان وزمان التدريبات المقبلة

نفذوا خطتهم في 91% من الحالات. من لم يفعل هذا لم ينفذ خطته إلا في حالة واحدة من أصل ثلاث. لذلك إذا كنت تريد أن تتعود على القراءة كما يفعل

أصحاب المليارات، اختر وقتا خلال اليوم ولا تقوم بتغييره في كل مرة. من الأفضل أن تقرأ في المساء قبل النوم.

.

ثالثا ، تقدّم نحو هدفك خطوة خطوة

إذا كنت غير معتاد على القراءة ستكون 500 صفحة يوميا كثيرة بالنسبة لك. لكن لا تقلق، فليس من الضروري أن تبدأ بقراءة 500 صفحة منذ

اليوم الأول. فعندما تقرر أن تمارس الرياضة فأنت لا تبدأ من 500 تمرينا يوميا.

ينصح الطبيب النفسي والمستثمر جيمس كلير أن تبدأ من 20 صفحة في اليوم لأن هذا “قليل وغير متعب. الكثير من الأشخاص يستطيعون قراءة

20 صفحة خلال نصف ساعة”. كما يضيف أن هذه هي السرعة المثالية للقراءة، لكنه استطاع زيادة عدد الصفحات التي قرأها خلال هذا الوقت. كما

أنه يسعى لإيجاد وقت إضافي للقراءة خلال اليوم. يؤكد: “على خلاف يومي أقرأ دائما 20 صفحة”.

.

رابعا ، التنويع ثم التنويع ثم التنويع

يفضل وارن بافيت أن ينوع استثماراته ويفضل ذات الشيء في اختياره لكتبه. والأمر بسيط جدا، الكتب المتنوعة تفتح أمامك آفاقا جديدا. لكي لا تبقى

خبيرا مختصا في مجال ضيق معين يمكنك أن تتعرف على أشياء مختلفة وجديدة.

قد يبدو للوهلة الأولى أنه من الصعب الانتقال بين الكتب المختلفة والمواضيع المختلفة، لكن العلماء قد أثبتوا أن الانتقال يمكن أن يزيد من السرعة التي

تستوعب بها المعلومات الجديدة. لذلك حاول أن تقرأ خلال إسبوع سيرة ذاتية لأحد ما، وانتقل الإسبوع المقبل إلى الكتب العلمية. قد يبدو هذا خياليا،

لكنك إذا بدأت القراءة بكثرة ستسير في طريقك إلى النجاح كما فعل أشخاص مختلفون كمارك كيوبان وبيل غيتس.

بالطبع لن تصبح مليارديرا خلال يوم واحد، لكن من الممكن أن يحصل ذلك يوما ما. فقط اجعل القراءة عادة من عاداتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب