الإجابات المثالية لتخطي مقابلات العمل الصعبة

كيف تصبح مليونيراً باستثمار صغير ؟
09/07/2017
5 طرق تسويقية يقتنع بها عقلك دون أن تدري
09/07/2017

 

بعد تقديم سيرتك الذاتية، وفور طلب الشركة اللقاء بك، هناك العديد من الخطوات التي يجب عليك اتخاذها ومراعاتها قبل حضور مقابلة العمل القادمة

تلك، وهناك أيضاً العديد من القواعد التي يجب عليك الانتباه لها خلال مقابلة العمل، فمقابلات العمل هي البوابة الرئيسية التي تؤهلك درجة كبيرة

للتمكن من الحصول على الوظيفة التي تحلم بها.

وتتكون مقابلات العمل من مجموعة من الأسئلة التي بمرور الوقت أصبحت شائعة وأصبح الخبراء على علم بها، وقد قدموا لنا مجموعة من الإجابات

النموذجية التي تقدم دفعة إيجابية كبيرة تمكنك من تخطي هذه المقابلة، ولكن لا تعني هذه الإجابات أنها بالقول فقط، بل يجب عليك أن تعمل قبل المقابلة

على توفير المصادر التي من خلالها يمكنك قول هذه الإجابات عن ثقة ومعرفة، وهو ما ستعرفه عند قراءة هذه الأسئلة وإجاباتها التي نوردها فيما يلي

من هذا المقال.

.

1- هل تعد نفسك مؤهلاً لتحمل مهام ومسؤوليات الوظيفة؟

الإجابة بكل بساطة هي: نعم بكل تأكيد. ولكن لتكون صادقاً في هذه الإجابة عليك بالفعل أن تكون مؤهلاً لهذه الوظيفة، عليك أن تعرف متطلباتها، ومدى

خصوصيتها وتخصصها في مجالك، ومدى تقاطعها مع المجالات الأخرى المتعددة، ومن ثَم تدريب وتأهيل نفسك بالفعل لتحمل مسؤولياتها.

.

2- هل تظن نفسك حسن السلوك؟

لن يجيب أحد بالنفي على هذا السؤال، ولكن يفضل ألا تكون الإجابة مطولة بالقدر الذي يشكك في مدى صدقك، أما هذا الصدق فالتأكيد عليه يأتي من

سلوكك الفعلي خلال المقابلة.

.

3- هل تتناسب ثقافتك مع العمل؟

يعتمد القبول في وظيفة جديدة على شقين، الأول هو مدى قدرتك على تحمل مسؤولية ومهام الوظيفة، والثاني هو قدرتك على التكيف مع زملاءك في

العمل. وتذكر أن مدير المقابلة يعرف جيداً طبيعة زملاءك المستقبليين وسيحاول أن يستشف مدى قدرتك على التواصل والتناغم معهم. أما عن إجابتك

المثلى فهي: أتمنى ذلك.

.

4- هل أنت على علم ومعرفة بهوية الشركة؟

الإجابة بالنفي على هذا السؤال ستترك انطباعاً شديد السلبية على مجريات المقابلة وبالتالي على إمكانية قبولك للوظيفة، والإجابة بنعم لابد أن تكون

صادقة بالفعل، لأن الأسئلة التالية على هذا السؤال قد تدور حول مدى معرفتك الفعلية بالشركة وطبيعة عملها. وبالتأكيد ليس امامك سوى البحث والتدقيق

للتعرف على الشركة فعلياً قبل الذهاب لمقابلة العمل بها.

.

5- هل ترى أن مقابلة العمل تلك مهمة؟

هذا السؤال أيضاً يعتمد في الأساس على سلوكك أكثر من إجابتك، فاهتمامك بمقابلة العمل يعني اهتمامك بالوظيفة ذاتها، وبالتأكيد تأخرك عن موعد

المقابلة أو عدم اهتمامك بمظهرك الخارجي يعني بشكل أو بآخر عدم اهتمامك بالوظيفة نفسها وعدم احترامك للشركة ككل في بعض الأحيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *