ملف تفصيلي عن كيفية إعداد دورة تعليم أونلاين بالفيديو ج 1
6 نصائح لتقوم بدعاية رائعة لا مثيل لها
17 أغسطس، 2021
ملف تفصيلي عن كيفية إعداد دورة تعليم أونلاين بالفيديو ج 2
17 أغسطس، 2021
4.9
(4952)

Experiences from arranging the “Programming Parallel Computers” course online in spring 2020

لقد أعددنا لك العملية التفصيلية التي تساعدك على إعداد دورة تعليمية أونلاين بالفيديو. إذا كانت لديك

الرغبة للعمل من خلال الإنترنت، فإن هذا المحتوى موجه لك.

إن إعداد دورات تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات يعد إحدى أفضل الطرق لنقل المحتوى الغني الزاخر

والتعليمي بطريقة واضحة. تتيح الفيديوهات فرصة عرض التفاصيل الغنية، والتي لا يمكن للكتب

الإلكترونية والسماعية القيام بذلك، بسبب المحدودية في صيغتها.

تعد الفيديوهات مثالية للموضوعات الأكثر تشعباً، والتي تحتاج إلى شرح مفصل. أيضاً تعتبر ملائمة

للموضوعات الأبسط. هذا التحول الكبير يفتح آفاقاً لاكتشاف المحتويات بالقدر الذي يسمح لك إبداعك بذلك.

إذا كنت تفكر في إعداد دورة تعليمية أونلاين بجودة عالية بالفيديوهات، سوف تتعلم في هذه المقالة

كيفية إعداد محتويات سمعية بصرية وإطلاقها على الإنترنت!

.

أفضل شركة تصميم منصات تعليمية وكورسات 

.

إعداد دورة تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات

تنقسم مرحلة إعداد دورة تعليمية أونلاين على شكل فيديوهات إلى ثلاث  مراحل:

-ما قبل الإنتاج؛

-مرحلة الإنتاج؛

-مرحلة ما بعد الإنتاج.

.

أولاً- مرحلة ما قبل الإنتاج من إعداد دورة تعليمية أونلاين

1 .خصائص المشروع

يمثل هذا المقطع اللحظة التي تحدد فيها متى تبدأ وتنهي الدورة التعليمية، تعلّم منذ هذه اللحظة العمل

بفترات زمنية وأهداف يسهل تنفيذها. اكتب في مستند نصي في الحاسوب أو على دفتر، تاريخ بدء المشروع

وتاريخ انتهائه. هذه المرحلة مخصصة لإنهاء كامل عملية إعداد الدورة التعليمية .

تاريخ الابتداء : 15 يوليو 2021

تاريخ الانتهاء : 31 ديسمبر 2021

حدد أيضاً تكلفة إنتاج الدورة. هذه الخطوة أساسية أيضاً حتى تخطط للتكاليف التي سوف تواجهها أثناء

المشروع، وحتى لا يكون لديك مفاجأة لا تسرّ في النهاية.

من الجدير بالذكر أن الدورة التعليمية هي نموذج أعمال يتطلب تكاليف أقل. يمكنك إعداده على حسابك

الخاص، بالاعتماد على مواد تكون متوفرة لديك في أغلب الأحيان. في هذا الدليل، سوف تعثر على موارد

مجانية أو رخيصة سوف تسهل إعداد موادك.

في كل الأحوال، اكتب كافة التكاليف المحتملة التي ستكون لديك، آخذاً في الاعتبار أن الدورة التعليمية

لا يجب أن تفقد جودتها العالية!

.

2 . اختيار القطاع السوقي

يعتبر اختيار القطاع السوقي الخطوة الأولى التي ستقود كافة استراتيجيتك في البيع فيما بعد. يمثل القطاع

السوقي قسماً من السوق تختار العمل فيه. يتمتع هذا القطاع بخصائصه المميزة تعمل فيه بكل تركيز.

المنتجات من أجل الأطفال، أزياء الرياضة، وديكور حفلات الأعراس تعتبر أمثلة على ذلك.

إذا كان لديك قطاع محدد جيداً، هذا عظيم. إذا لم يكن لديك بعد، يجب عليك القيام ببعض الخطوات قبل

أن تقوم باختيارك:

1- تحليل الاحتمالات الممكنة.

2- تقييم العرض × الطلب

3- فهم الآليات والتقنيات

4- تحليل المنافسة

5- اختيار القطاع السوقي وموضوع الدورة التعليمية.

سوف نتطرق إلى كل واحدة من هذه النقاط:

1. تحليل الاحتمالات : إذا كنت لا تعلم ماذا ستقوم بإنتاجه، لديك بعض الخيارات للبدء بالتفكير في الموضوع:

-راقب كل ما يدور حولك، ابحث عن مجال ما شائع يرغب الجميع بتعلمه، ويمكن لك أن تعلّمه

 مثال: هل لاحظت أن الكثير من الناس من حولك يواجهون صعوبات في إتمام الأهداف ويؤجّلون كثيراً؟

يمكنك دراسة تقنيات الإنتاجية، اختبارها وتعليم الآخرين تنفيذها.

-حدد المهارات والميزات الكامنة فيك التي تنال إعجاب الآخرين، فكر كيف تحول مواهبك ومهاراتك إلى مواد

تعليمية . مثال: أنت شخص ودود جداً، وتعرف كيف تكسب الأصدقاء والشركاء. ما رأيك في تعليم طريقتك

لمن يعتبر أكثر خجلاً ؟

-ابحث عمن لديه موهبة ما : إذا لم تتمكن من التفكير في فكرة لتحويلها إلى فيديوهات تعليمية ، فكر في

أصدقائك ومعارفك ممن يمكنهم التعليم وأعرض عليهم الشراكة في الإنتاج! مثال: هل تعرف صديق لك يدرّس

اللغة الفرنسية؟ قد تكون هذه فكرة رائعة لإعداد دورة تعليمية متكاملة لتعليم الفرنسية للمبتدئين!

2. تقييم العرض × الطلب: بعد أن وضعت قائمة ببعض الموضوعات، حلل إمكانية وجود جمهور لها.

يمكن لبعض الأدوات مثل : Google Keyword Planner أن تساعدك على فهم أرقام البحث بشأن موضوع

ما في غوغل، أكبر محرك بحث على الإنترنت.

3. فهم الاتجاهات :استخدم أدوات مجانية، مثل: Google Trends، التي تعرض لك اتجاه الموضوعات على

مر الوقت.

4. تحليل المنافسة : ابحث عن أقوال المنافسين بشأن الموضوع. من المهم التحقق من كافة أنواع المواد :

نصوص، ملفات سماعية، فيديوهات وكل ما يُقال عن هذا الموضوع.

هذا البحث أساسي حتى تكون موادك أكثر تكاملاً وذات جودة عالية. إن إحدى الطرق الجيدة جداً للقيام بتقييم

معايير الأداء benchmark هو فتح نافذة مستقلة في المتصفح والقيام ببحث في غوغل عن المواضيع التي

تتعلق مباشرة بالموضوع.

هل تتحدث دورتك التعليمية عن تعلم الطبخ. عندها يكون أمامك العديد من الخيارات: “تعلم الطبخ الصحي” ،

“تعلم الطبخ السعودي”، “تعلم الطبخ الهندي”… وغير ذلك من الأمثلة.

تساعد الأدوات: Keywordtool  و Keyword Planner في Google Adwords على انتقاء المفاهيم الأكثر

تداولاً. ابحث أيضاً في اليوتيوب، في المحصلة إن موادك تتكون من الفيديو.

تحقق من كافة النتائج التي تظهر لك في الصفحات الأولى، وشاهد الموضوعات التي تتطرق إليها

وأسلوب عرض ذلك.

الهدف من هذه الخطوة هو تحديد نقاط الضعف والقوة لدى المنافسين، كي يكون لديك وسيط أثناء إعداد

موادك. من المهم أن يتفوق منتَجك دوماً على تلك المواد المتوافرة في الويب.

5. اختيار القطاع السوقي وموضوع الدورة التعليمية:بعد أن تقرر موضوع المنتَج الرقمي، من الضروري

أن تكون متمكناً من الموضوع الذي سوف تعلّمه.

ابحث عن العديد من الموارد التي تتحدث عن الموضوع، وحصراً المواد الأجنبية. ابحث مواقع مثل

 Quora (باللغة الإنكليزية)، إجابات ياهوو، تقنية الإكمال التلقائي للبحث (تقدم لك الأداة ذاتها إمكانية تقديم

العديد من خيارات البحث بينما تقوم بالكتابة)، للتعرف على الأخطاء الشائعة للناس فيما يتعلق بموضوعك،

وكذلك المفاهيم الهامة في ذات المجال.

لماذا يعتبر ذلك هاماً؟

حسناً، بهذه الطريقة فقط سوف تكون قادراً على إعداد مواد أكثر تكاملاً قدر الإمكان، تلك المواد التي

سيكون العملاء المستقبليين راضين حقاً عن شرائها.

بعد إجراء كافة التحليلات، اكتب خلاصة تتعلق بدورتك التعليمية على الإنترنت.

مثال: الدورة التعليمية تتحدث عن كيفية تطوير الثقة بالنفس، وتذكر عدة أساليب رائعة تساعد الناس على

تقدير أنفسهم أكثر، وتعلّم قبول ذواتهم كما هم في الواقع واستثمار ذلك لتطوير أنفسهم وتعزيز

ثقتهم بأنفسهم.

.

3 . تحديد العميل المثالي

بعد أن اخترت موضوع الدورة التعليمية أونلاين، حدد هوية العميل المثالي لك. يجب عليك القيام بذلك

عن طريق إجراء بحث العميل النمطي.

لماذا يعتبر ذلك مهماً؟

من خلال شخصية العميل النمطي (persona) تكون أكثر دقة أثناء إعداد محتوى الدورة، وأثناء ترويج

الدورة التعليمية على الإنترنت.

يمكن أن يتم البحث بالتعاون مع جمهورك، في حال وجوده، أو بالتعاون مع جمهور شبيه بجمهورك.

إليك توجيه سريع لكل حالة:

في حال وجود جمهور:

إن التمتع بجمهور يعني وجود قاعدة جماهيرية من العملاء، أو وجود مجتمع يحتوي على عملاء محتملين

مرتبطين بك. قد يكون ذلك عن طريق صفحة معجبين fanpage، قائمة بريدية، صفحة بروفايل على

انستغرام تتمتع بالعديد من المعجبين، أو قناة على اليوتيوب على سبيل المثال.

إذا كنت تعطي دروساً في الصف للغة الإنكليزية، يمكنك الاستفادة من شخصية الزبون لفهم العميل

النمطي من أجل دورة تعليمية أونلاين لتعليم اللغة الإنكليزية.

في حال عدم وجود جمهور:

في حال لم يكن لديك جمهور، يمكنك استخدام موارد أخرى: مثل القيام بأبحاث على الإنترنت، واستخدام

الأداة Facebook Audience Insights

لنفترض أنك أخصائي تغذية، وترغب في إعداد مواد حول كيفية إعداد عيادة للتغذية، كسب العملاء و ولاءهم.

في هذه الحالة،  يمكنك القيام بالبحث بالتعاون مع طلاب في المرحلة النهائية إختصاص تغذية.  يمكن أن يتم

البحث عن طريق الإنترنت أو بشكل مكاني.

في البحث، اطرح أسئلة تصف الطابع الديمغرافي الإجتماعي والخصائص السلوكية.

إليك بعض الأمثلة عن الأسئلة التي يمكن طرحها:

-العمر، الجنس وغير ذلك من المعلومات الشخصية.

-كيف يسير يومك المعتاد في العمل؟

-ما هي الصعوبات التي تواجهك في عملك؟

-ما الذي تقدّره كثيراً في عملك؟

-ما هي أهدافك المهنية؟

-ما هي الموضوعات التي تثير اهتمامك؟

-كيف تجمع المعلومات بخصوص هذه الموضوعات؟

-ما هي القنوات التي تستخدمها أكثر؟

-هل أنت معتاد على الشراء عبر الإنترنت؟

-هل اشتريت مواد على الإنترنت للدراسة؟

كلما عرفت تفاصيل أكثر، كلما كان أفضل. بعد ذلك، إجمع كافة البيانات، وحلل الإجابات الأكثر شيوعاً بين

الناس الذين ستقوم بمقابلتهم. وهذه البيانات المشتركة هي التي سوف تؤلف شخصية العميل النمطي.

يمكنك أيضاً استخدام الأداة Facebook Audiences Insights ، والتي سوف تقدم لك معلومات ليست

تفصيلية كثيراً، لكن من شأنها أن تكون هامة لبحثك. يكفي الدخول إلى موقع الأداة على الويب وإدخالها في

الحقول على اليسار كما في المثال:

إعداد دورة تعليمية أونلاين insight

4 . صيغة الدورة التعليمية أو الكورس

بما أننا نتحدث عن فيديوهات، فإن الصيغة التي يُنصح بها للدورة أو الكورس هي برنامج من أجل الأعضاء.

في هذا البرنامج، والذي يُعرف أيضاً بمنطقة العضوية أو membership فإن المحتوى يتم استضافته في

المنصة التي تختار. بعد القيام بالدفع، يحصل الطلاب على بيانات لتسجيل الدخول باستخدام كلمة مرور

للدخول إلى المحتوى والذي يبقى متوفراً تبعاً للمدة الزمنية التي تختارها أنت.

وضمن هذه الصيغة، يمكن أن توفر لهم المحتوى بأكمله دفعة واحدة، أو تحرير كل وحدة تعليمية تدريجياً

تبعاً للتواتر الذي ترغب فيه.

وتطور هذا النموذج وتألق كثيراً لسببين رئيسيين:

إيراد دوري: إن إحدى الفوائد الأساسية لنموذج الاشتراك هي إمكانية توليد إيراد دوري. يمكنك أن تتنبأ بحجم

المبيعات الذي سوف تولده في الشهر المقبل، ويمكنك أن تحسن من استراتيجياتك المقبلة بالاستناد إلى

هذا الربح.

يمكنك أن تكسب ولاء العملاء على المدى الطويل: يزداد تفاعل وارتباط الطالب بك و بالمحتويات التي تقدمها،

ويميل إلى متابعة الدروس عندما تطرح مواداً جديدة.

بهذا الأسلوب، تكون أمامك فرص أعلى لزيادة قيمة العمر الوسطي للعميل Lifetime Value، ويمثل القيمة

النقدية التي يكون العملاء مستعدين لإنفاقها خلال الفترة الزمنية التي يتعاملون فيها مع المنتَج.

.

5 . بنية الدورة أو الكورس

وهنا تحين اللحظة لوضع المخطط التنظيمي للدورة التعليمية. ويُعرف باسم outline، ربما يكون هذا الوقت

هو الوقت الأكثر ملاءمةً كي تتفرغ جيداً لوضع مواد متكاملة حقاً.

لنفترض أنك أعددت دورة عن كيفية اكتساب سلطة أكبر في العمل.

يجب عليك أن تتطرّق إلى كافة الموضوعات التي تتعلق بهذا المجال.

مثال:

-كيف تولد سلطة من أجل القادة والرؤساء في العمل؟

-كيف تولد سلطة من أجل المرؤوسين في العمل؟

-كيف تتصرف في يومك المعتاد أثناء العمل؟

وجميع المعلومات التي تعتبر ضرورية للطالب كي يكتسب كافة المعارف لاكتساب المرجعية والتمكّن
في بيئة العمل.

سوف تشكل هذه الموضوعات الرئيسية الوحدات التعليمية في الكورس. وضمن كل وحدة، سوف تحدد

عدد الفيديوهات التعليمية التي تعد ضرورية لشرح الموضوع.

في المثال السابق: سوف نتناول الحديث عن الوحدة التعليمية الأولى.

كيف تولد سلطة من أجل الرؤساء في العمل؟

-فيديو تعليمي: كسب ثقة رئيسك في العمل.

-فيديو تعليمي: التعرف على المواطن التي تقول فيها “نعم” والمواطن التي تقول فيها “لا”.

-فيديو تعليمي: يعرض النتائج التي توصلت إليها.

انتباه: هناك عامل هام يمكن أن يساعدك كثيراً في تحديد الموضوعات، وهو الدراسة المسبقة لشخصية

العميل النمطي. إذا كنت تعرف عميلك جيداً، سوف تعلم بالضبط ماذا يود أن يتعلمه. هناك نقطة أخرى هامة

هي التعرف على المنافسة جيداً. اكتشف الموضوعات التي يتناولها المنافسون وقم بإعداد أفضل منها.

من الجدير بالذكر أنه في منطقة العضوية يمكن استخدام موارد أخرى ضمن الكورس إلى جانب الفيديوهات

التعليمية. هكذا يمكنك الاستفادة من مواد الدعم والمساعدة، من خلال جداول، نصوص وكل ما تعتقد أنه

ضروري لتكميل الفيديو.

تصميم موقع تعليمي

.

2- مرحلة الإنتاج من إعداد دورة تعليمية أونلاين

1 . إعداد سيناريو للفيديو التعليمي

لقد أصبحت تعرف جيداً الشكل الذي سوف يكون عليه الكورس، صحيح؟ دعنا نتحدث الآن عن الشكل الذي

سوف يكون عليه الدرس. وهنا تبدأ بشكل عملي بتطبيق كافة الأمور النظرية.

يجب أن تكون الفيديوهات جذابة جداً وآسرة حتى يتابعها الطالب دوماً ويتعلم من المحتوى. تذكر: إذا قام

بشراء المنتَج فلأنه يثق حقاً بك ويأمل الحصول على كل ما وعدت به في الترويج له. لذا يجب على كل درس

أن يكون له سيناريو.

حتى لو كنت تتقن جيداً السيناريو في ذهنك، يرشدك السيناريو جيداً حتى تتمتع الدورة بالإرشاد المنظم

والتوجيه ويتبع منحى منطقياً وممتعاً: بداية عرض وخاتمة.

1. حدد الصراع:

إن كل درس سيكون موجهاً لحل مشكلة ما ، مشكلة واحدة فقط. وهذا ما ندعوه الصراع هنا. لإتباع السيناريو

حدد الصراع في كل فيديو تعليمي ، بالإجابة على الأسئلة التالية:

– ما هي المشكلة ؟

– لماذا ؟

– لمن تُوجه المشكلة ؟

– أين ؟

– كيف ؟

مثال: الدرس 1 : يشرح الدرس الأول من خلال الأمثلة والبراهين أفضل الطرق لإعداد سلسلة من العصائر

الطبيعية التي تمكن الطلاب من تحضير أفضل العصائر لاستقبال الضيوف في منازلهم والتغلب على

حر الصيف.

.

2. قسم الدرس:

حتى يكون الدرس سهل الفهم، يجب أن يتم تقسيمه إلى أجزاء. إذا كنا نتحدث عن دورة تعليمية لتعلم الإنكليزية

، يمكن أن نقسم الدرس كما يلي:

 

إثارة المشكلة أو المسألة:

وهنا يجب أن تعرض المشكلة والحل للطالب وتشرح له الأمور التي سوف يتعلمها في نهاية الدرس. ونذكرك

أنه لديك 5 – 15 ثانية لاجتذاب انتباه الطالب. إذاً من الجيد الدخول فوراً في الموضوع.

مثال : هل تعرف أي نوع من العصير يلائم أكثر حر الصيف؟ ويعوض كافة السوائل الضرورية للجسم؟

إذا وصلت إلى هنا، يجب أن تعلم أنك ستتعرف على أمور لا يعلمها إلا القلة من الناس، في هذه الدورة

التعليمية الشاملة عن العصائر ، سوف تتعلم الاستمتاع بالعصير اللذيذ وعلى ذوقك شكلاً ومضموناً.

.

المحتوى :

هنا تقوم بالفعل بتلقين المحتوى المهم في الدرس . في مثال الدورة التعليمية عن العصائر ، يمكنك وضع

ترتيب للتقديم، والتعليق عن النكهة و الأرومة (الرائحة) التي تتعلق بكل نوع من أنواع العصائر. في موضوعات

أخرى، فكر في طرق ممتعة لإعادة تمرير المحتوى.

مثال: اليوم سوف أتحدث عن المنكّهات الصناعية في العصائر. سوف نبدأ بالحديث عن منكهات الفواكه

الحمراء وننتقل بعد ذلك إلى الحديث عن الكميات الضرورية منها للجسم يومياً. تخيل أنك دعوت رئيسك في

العمل مع عائلته إلى منزلك لتناول الغداء، يمكنك أن تبدأ بتقديم عصير الفاكهة الحمراء لدى وصولهم.

.


التطبيق:

هي اللحظة التي يقوم فيها الطلاب بالتدريب على ما تعلموه. في حالة الدورة التعليمية عن العصائر ، يمكنك

أن تتناول الحديث عن عصائر الفاكهة الحمراء ، وتبدأ التعليق حالما يبدأ الطالب بإعدادها في المنزل.

إذا لم يكن ذلك ممكناً من أجل الطلاب في الدورة ، اترك بعض الأعمال كي يقوم الطلاب بتطبيقها قبل الانتقال

إلى الدرس المقبل، هكذا يمكنهم حفظ الدرس وترسيخه في الذهن قبل الانتقال إلى درس جديد. يمكنك وضع

اختبارات لمتابعة تقدم طلابك. هناك بعض المنصات التي تتيح لك القيام بذلك ، عبر مناطق العضوية

التابعة لها.

مثال: الآن حان دورك. أولاً جرب تحضير عصير التوت البري وجرب أن تضيف له قليلاً من العسل….

جرب تحضير كمية قليلة دون عسل ….

.

الوصول إلى النتيجة:

في نهاية الدرس، قم بدعوة الطالب لتنفيذ الإجراء، بهذه الطريقة يستمر بالتجاوب والتفاعل مع الدورة التعليمية

. يمكن أن تطلب منه أن يترك تعليقاً بعد قيامه بالتجربة لتعرف رأيه في الدرس أو للتساؤل عن نقطة ما لم

تكون واضحة خلال الدرس، وبالطبع كي تقوم بدعوته إلى حضور الدرس المقبل!

مثال: إذا أعجبك هذا الدرس، اترك لنا تعليقك أو سؤالك! ألتقي بك في الدرس المقبل، والذي سوف يعلّمك

أنواع العصير التي يمكن أن تصبح ألذ بإضافة الحليب. وعدم إضافة السكر.

.

3. انتبه إلى مدة الدرس

يجب أن يكون الدرس ديناميكياً ومثيراً للاهتمام حتى يحضر الطالب جميع الوحدات التعليمية إلى النهاية. المفيد

أن تقسم المحتوى إلى فيديوهات صغيرة لمدة 15 دقيقة كحد أقصى. بعد إعداد السيناريو، سجل صوتياً كي

تعرف المدة الزمنية التي سوف تكون في الفيديو.

.

4. راجع السيناريو

في هذه المواد، سوف نقدم لك العديد من النصائح التكميلية من أجل الفيديو التعليمي ! سوف نتحدث فيما

بعد عن الموسيقى التصويرية – soundtrack، التحرير وكيف تتصرف أمام الكاميرات!

.

2 . اختيار الكاميرا

إن الكاميرا التي سوف تسجل الفيديو التعليمي تحدث كل الاختلاف. وهذا لأن نوعية الفيديو تخبر الطالب الكثير.

لقد أعددنا لك بعض أنواع الكاميرات لمساعدتك في اختيارك.

من الجدير بالذكر أنه لا داعي لشراء كامل المواد. هناك أيضاً احتمال استئجار بعض المعدات أو التعاقد مع

خبير / منتِج لمساعدتك على التقاط الصور.

دون إطالة، سوف ننتقل إلى الكاميرات! لقد أعددنا لك قائمة تتكون من 5 أنواع:

أولا:كاميرات  Smartphones

ثانياً:الكاميرات الاحترافية DSLRs

ثالثاً:كاميرات Action

رابعاً:كاميرات التسجيل Camcorders

خامساً:كاميرات بسيطة مضغوطة Compactas

 

اولاً:كاميرات  Smartphones

تعد كاميرات الهواتف الذكية هي الكاميرات الأكثر شيوعاً في العالم! من المستحيل العثور على هاتف ذكي

لا يحتوي على كاميرا واحدة على الأقل. تعد هذه الكاميرات ملائمة جداً، لأنه في أي لحظة يمكنك إخراج هاتفك

من جيبك والتقاط صورة  أو فيديو.

المحاسن: سهلة الاستخدام، بشكل عام الجميع لديه هاتف ذكي، الذي يقدم إمكانية التصوير وبتكاليف منخفضة

جداً. فضلاً عن كونه قابلاً للحمل إلى أي مكان، باعتبار أنه يتسع لوضعه في الجيب.

المساوئ: إن نوعية الصورة والدقة بشكل عام لا تعتبر بمستوى جودة الكاميرات الاحترافية، خصوصاً للأغراض

المهنية. إلا أنه توجد أجهزة ذكية تقوم بتسجيلات ذات دقة عالية وحصراً 4k. إذا كان هذا هو حالك، فكر في

هذا المصدر!

نطاق السعر:  110$ – 1100 $

.

ثانياُ:كاميرات بسيطة مضغوطة compacts

الكاميرات البسيطة تُعرف عادة باسم الكاميرات الرقمية، وتعد خياراً رائعاً جداً لمن يبدأ ولا يعلم من أين يبدأ.

فهي كاميرات صغيرة ورخيصة.

أغلب الكاميرات أوتوماتيكية، مما يعتبر مفيداً جداً إذا لم تكن لديك أية معرفة في مجال التقاط الصور، وهناك

بعض الموديلات التي تقدم خيارات يدوية، مثل التحكم بالعرض وتسجيل الفيديوهات بتقنية HD ولكن

ليس أبعد من ذلك.

المحاسن: هي كاميرات خفيفة، سهلة الإعداد، وأسعارها معقولة.

المساوئ: نوعية الصورة منخفضة، والموارد محدودة.

نطاق السعر: 80 $ – 220 $

.

ثالثاً :Action كاميرات  

تعتبر كاميرات Action كاميرات عالية المقاومة ولها حامل خفيف. شاع ذكرها في عام 2011، مع إطلاق كاميرا

GoPro Hero 2 ، عادة ما تكون مقاومة للمياه، الأمطار وهناك بعض الأنواع الحديثة التي تقاوم التجمد!

بشكل عام، توجد بعض الأنواع اليدوية من هذه الكاميرات والتي لها مزايا محدودة جداً: مثال التكبير

zoom ومستويات تسليط الضوء. لكن في أغلبها لا تجعلك تفتقر إلى الجودة، هنا بعض الأنواع التي لها خيار

أن يتم التعامل معها مباشرة عن طريق الهاتف الذكي، وهكذا يمكنك تحويل الملف مباشرة إلى جهازك.

المحاسن: يوجد لها حامل من أجل الظروف الصعبة.

المساوئ: تقنية التكبير zoom والعرض محدودة جداً. بغض النظر عن النموذج الذي تقوم باقتنائه، قد تفتقر

إلى نوعية الفيديو والصورة.

نطاق السعر: 190 $   – 790 $

.

رابعاً:كاميرات التسجيل camcorder

قبل عام 2006 كان يتم استخدام هذه الكاميرا فقط لإعداد الفيديوهات. توجد باقة واسعة جداً من هذه

الكاميرات، والتي يتراوح استخدامها من المستهلك النهائي إلى السينما. لكن هنا سوف نتحدث عن المستهلك

النهائي. عادة لا تعتبر الفيديوهات التي يتم تسجيلها عن طريق هذه الكاميرات ممتازة،

ولكن مقارنة مع سعر هذه الكاميرات يعتبر الأمر عادلاً بعض الشيء. تعد كاميرات صغيرة وسهلة الاستخدام،

وتحتوي على بعض الموارد اليدوية: مثل التحكم بالصوت، التركيز والتكبير zoom.

المحاسن: هي كاميرات خفيفة، سهلة الاستخدام، عدة تتمتع بالاستقلال من ناحية البطارية، وكذلك وقت جيد

للتسجيل. والعامل المميز لهذا النوع من الكاميرات هو أن لديها شاشة عرض متحركة.

المساوئ: لا تعد نوعية الصورة ممتازة، ولا تحتوي على موارد متقدمة.

.

خامساً:الكاميرات الاحترافية DSLR

هذه الكاميرات مشهورة بأن لديها عدسات قابلة للتبديل ، أي يمكن تبديل العدسة تبعاً لهدفك. مع إطلاق

الفيديو بدقة HD في عام 2006 ، أحرزت هذه الكاميرات ثورة رائدة في عالم السوق السمعي البصري،

خصوصاً باعتبارها أرخص من الأدوات الاحترافية التي وُجدت في تلك الحقبة.

هي كاميرات باهظة السعر بحد ذاتها، لأنه إضافة إلى جسم الكاميرا يجب الانتباه إلى بطاقات الذاكرة عالية

السرعة، البطاريات الأصلية والعدسات، التي يمكن أن يكون سعرها أعلى من جسم الكاميرا.

إذا لم يكن لديك معرفة في فن التصوير، تعد الكاميرات DSLR هي النوع الأقل الذي ننصح به، إلا إذا كان

لديك شخص ما لمساعدتك في استخدامها.

المحاسن: هي كاميرات تُستخدم في أغلب الأحيان من قبل المصورين ومعدي الفيديوهات. تقدم صورة

عالية الجودة وموارد متقدمة.

المساوئ: عادة تعد هذه الكاميرات الأثقل ولا تتمتع بمفهوم (أرغونومية التصميم) – لا تشكل آلة مريحة

لجسم الإنسان.

نطاق السعر: 400 $ – 3500 $

.

تابع الجزء الثاني من خلال الرابط التالي

ملف تفصيلي عن كيفية إعداد دورة تعليم أونلاين بالفيديو ج 2

.

مامدي استفادتك ؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 4.9 / 5. عدد الأصوات 4952

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ابدأ مشروعك الآن